كيف أبدأ مشروعي الخاص

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٤ ، ٢٨ سبتمبر ٢٠١٥
كيف أبدأ مشروعي الخاص

المشروع

المشروع: هو عمل يقوم به فرد أو مجموعة من الأفراد تحت مسمى (شركة أو مؤسسة)، يخططون له من أجل الوصول إلى تحقيق الهدف منه، وتنظيم الجهود للعمل عليه بكفاءة، واستخدام كافة الموارد المتاحة والمخصصة للمشروع، كالموارد المالية، من أجل الحصول على نتائج مُرضية.


ويعرف المشروع أيضاً بأنه: القدرة على القيام بشيء ما، بطريقة مبتكرة، وفقاً لخطة دقيقة، ودراسة جدوى اقتصادية مستفيضة، وفي العادة يبدأ المشروع من فكرة، يتم تداولها، وطرحها للنقاش من أجل القيام بتنفيذها، أو تأجيلها، أو اختيار فكرة بديلة عنها.


ولعل أكثر أنواع المشاريع انتشاراً المرتبطة بالأمور التجارية، التي تهدف إلى تقديم سلعة، أو خدمة معينة، من أجل تحقيق الربح، بعد دراسة احتياجات الناس في السوق، وكلما كانت نسبة الأرباح كبيرة، كلما طُوِّرَ العمل على المشروع بشكل أفضل، وقد يكون الهدف من المشروع هو القيام بعمل إنساني، كتقديم مساعدات للأسر الفقيرة، أو توفير تكاليف العلاج للذين لا يمتلكون القدرة المالية لذلك، ومهما كان نوع المشروع يجب القيام بتوفير كافة الوسائل المتاحة للمحافظة على نجاحه بشكل دائم ومستمر.


كيف ابدأ مشروعي الخاص

من أجل البدء بمشروع خاص، يجب إدراك الخطوات الأساسية للعمل على المشروع للوصول إلى تحقيق الهدف منه وبالتالي نجاحه.

  • اختيار فكرة المشروع: يجب أن تكون فكرة المشروع، جديدة نوعاً ما، وتهدف إلى تقديم خدمات مفيدة للآخرين، وتعود بنتائج إيجابية على صاحب المشروع، وأن تكون مهيئة للتطبيق على أرض الواقع، وقابلة للتنفيذ بعد إتمام باقي خطوات وعناصر العمل على المشروع.
  • دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع: إن العمل على إعداد دراسة جدوى اقتصادية للمشروع، يساهم في تكوين تصور، لمدى نجاحه، واستقطابه للسوق الذي سيطرح فيه، ومعرفة الإيرادات التي سيتم تحقيقها من خلاله، وفي هذه الخطوة يُحدّد إما الاستمرار في العمل على فكرة المشروع، أو اختيار فكرة مشروع آخر، يكون ذا جدوى اقتصادية أفضل.
  • توافر الموارد المالية: من أجل العمل على مشروع، يجب أن يوجد رأس مال كافٍ ويغطي احتياجات المشروع كاملة، من توفير عناصر الإنتاج، والموظفيّن، والمكان الذي سيؤسَّس المشروع فيه، والقيام بتحديد وحساب مقدار التكاليف التي ستُنفَقُ لتنفيذه.
  • البدء في تنفيذ المشروع: عند تحقيق الخطوات السابقة بنجاح، يُبدأ في العمل على تنفيذ المشروع، من خلال القيام باتباع الخطة المصممة له، ودفع التكاليف المخصصة للعمل عليه، وفقاً للترتيب المالي المعد مسبقاً، وهذه المرحلة يتم العمل بها الإشراف، والتوجيه، والتنظيم للموارد المتاحة كافة، من أجل الوصول إلى إتمام المشروع بشكل كلي وفقاً للتاريخ المحدد لذلك.
  • الانتهاء من العمل على المشروع: بعد تنفيذ المشروع كاملاً، يُطرح المشروع للفئة المستهدفة منه، لتقييم مدى نجاحه، والعمل على تدارك أي عوائق قد تظهر بشكل مفاجئ، ولم يُخطط لها، أو طرحها خلال دراسة الجدوى، من أجل الحرص على المحافظة على نجاح المشروع، واستمراريته بكفاءة وفعالية.