كيف أتخلص من حليب الثدي بعد الفطام

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ١٧ يوليو ٢٠١٦
كيف أتخلص من حليب الثدي بعد الفطام

التّخلُّص من حليب الثّدي بعد الفطام

كل أُم مُرضعة تصل لمرحلة مُعيّنة تحتاج فيها لفطام طفلها تماماً؛ حيثُ يُصبح الفِطام في مرحلة مُعيّنة ضرورة لا يُمكن الاستغناء عنها٬ وهذه المرحلة تكون صعبة وجميلة بنفس الوقت٬ ففي هذه المرحلة بالذّات يبدأ الطّفل بتناول الطّعام وشُرب ما يحتاجُهُ من الماء وغيرهِ من المشروبات المُتنوّعة٬ ولكن بنفس الوقت تفقد الأُم اللّحظات الجميلة الّتي كانت تجمعها بطفلها أثناء إرضاعهِ٬ وهذا مُحزن لكليهما.


إنّ قرار الفِطام يكون سهلاً لدى بعض الأُمّهات٬ ولدى البعض الآخر يكونُ صعباً٬ فمهما كان أثر القرار على الأُم المُرضعة٬ فالإرضاع إنجاز يجبُ أن تفخر بهِ الأُم بغضّ النّظر عن الوقت٬ سواء كان لوقت قصير كأسبوع مثلاً أو لوقت طويل كسَنتين٬ ويكون قد حان فطام الطّفل والتّخلُّص من حليب الأُم نهائيّاً قبل أن تنجب طفلها الآخر٬ وأسهل طريقة لتجفيف حليب الأُم والتّخلُّص منه هي أن تقلل الأُم عدد رضعات الطّفل تدريجياً وتستبدلها بالحليب المُصنّع٬ والمُخصّص للطّفل حسب مرحلتهِ العُمريّة٬ ولكن إن لم تكن هذه الطّريقة مُجدية فهنالك طُرق أخرى يُمكن اتّباعها لتجفيف الحليب.


كيفية التخلص من حليب الثدي بعد الفطام

هذه خطوات تساعدك على التخلص من حليب الثدي بعد الفطام:

  • لا تحفّزي الصّدر بتدليكه فهذا الأمر يزيد من إنتاج الحليب داخل الجسم.
  • اشتري ملفوفاً طازجاً وضعيهِ بالثّلاجة حتّى يبقى باردأً وطازجاً٬ ثمّ افصلي ورقتين من الملفوف٬ ثم استخدمي أداة ترقيق العجين ومرريها على الورقتين حتّى تسحقي الإنزيمات الموجودة داخل الأوراق٬ ثمّ ضعي ورقة على كُل صدر داخل حمّالة الصّدر٬ واستبدلي الورقتين القديمتين بورقتين جديدتين من الملفوف البارد والطّازج بعد أن تذبُل كُل من الورقتين٬ واحرصي على القيام بذلك من24 -48 ساعة٬ وقد تبدو هذهِ الطّريقة عجيبة وغريبة جداً٬ ولكنّها تنجح في تجفيف الحليب والتّخلُّص منهُ.
  • ارتدي حمّالة صدر ضيّقة كحمّالة مُمارسة الرِّياضة.
  • استخدمي كمادات باردة لتخفيف تورُّم أنسجة الصّدر إذا أصبحت مُحتقنة بشدّة.
  • تناولي كبسولات زيْت النّعناع فهي مُمتازة لتجفيف الحليب٬ ويكون ذلك بتناوُل حبّة واحدة كُل ساعة٬ أو يُمكنُك شراء حُبوب النّعناع٬ وتناوُل حبّة واحدة كُل ساعة٬ فالنّعناع القوي سيُخفّف من إدرار الحليب٬ كما لدى زهورات النّعناع نفس المفعول على حليب الصّدر.
  • تناولي سلطات البقدونس أو زهورات المرميّة.
  • تناولي بعض الأدوية الّتي تُجفّف حليب الأُم، ولكن لا يجوز تناولها إلا تحت إشراف طبيب مُختص٬ فالصّدر يتكوّن من أغشية مُخاطية٬ وتستجيب هذهِ الأغشية المخاطيّة لهذه العقاقير.