كيف أتخلص من رائحة الثوم من الشعر

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٩ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٥
كيف أتخلص من رائحة الثوم من الشعر

الثوم لصحّة الشعر

على الرغم من الرائحة النفاذة والكريهة للثوم إلّا أنّه يعتبر من أفضل الأطعمة وأغناها بالعناصر الغذائية والتي تزيد من قدرة الثوم العلاجية في معالجة مشاكل الشعر من منع سقوطه وزيادة غزارته، إضافة لاحتوائه على عنصر الكبريت وهو أحد المضادات الحيوية المستخدمة في تخليص فروة الرأس من تراكم السموم وحمايتها من التعرّض للجفاف، ولهذا ينصح بفرك فروة الرأس بعدد من فصوص الثوم بلطف وعناية، مع تغطيته بمنشفة وتركه لبعض الوقت قبل غسله بالشامبو أو البلسم، ومن أجل التخلّص من رائحة الثوم التي تعلق بالشعر ولكِ بهذه الوصفة والتي أثبت فعاليتها في التخلّص من آثار الثوم على الشعر وهي:


التخلّص من رائحة الثوم على الشعر

بداية سنقدم لكِ سيدتي طريقة إعداد خليط الثوم من أجل العناية بصحّة الشعر:


المكوّنات:

  • ملعقة عسل.
  • ملعقتان كبيرتان من الماء.
  • صفار بيضة.
  • ملعقة ونصف من البابونج.
  • فصّ ثوم.


طريقة التحضير:

  • افرمي رأس الثوم جيداً، ثمّ امزجي المكونات مع بعضها البعض، دلّكي فروة الرأس بهذا المزيج لمدّة 5 دقائق، يحتاج هذا المزيج لمدّة 30 دقيقة قبل المباشرة بغسله بالماء والشامبو.
  • للتخلّص من الرائحة المصاحبة للوصفة، أحضري كوب من اللبن الزبادي مع كوب آخر من النسكافية امزجي المكونين مع بعضهم البعض وأضيفي إليهم كوب ماء ودلّكي به شعركِ جيداً، اتركيه للقليل من الوقت قبل غسله.


فوائد الثوم

لا تقتصر فوائد الثوم عند هذا الحدّ فحسب بل تتنوّع وتشمل عدداً كبيراً من أعضاء الجسم ويمكن إيجازها بالآتي:

*ينصح بتناول الثوم بقصد الوقاية والعلاج من أمراض القلب، وانخفاض ضغط الدم، غضافة لقدرته على الوقاية من التجلّطات الفجائيّة التي تحدث للدم وتقليل معدّل الكولسترول به، فما يحتويه الثوم من مركبات جعلته قادراً على طرد والتخلّص من الجزيئات غير المستقرّة ومحاربة الجذور التي تتسبّب في تصلّب الشرايين.
  • يساعد في مقاومة السرطان: حيث يقوى الثوم على مقاومتها سرطان الرئة، والقولون والمثانة لاحتوائه على مادّة السلينيوم.
  • تقوية جهاز المناعة: لما يحتويه من مركبات تقوّي وتدعم الجهاز المناعي فيكون بهذا قادر للتصدّى لعدد كبير من الأمراض.
  • يلعب الثوم دوراً في تحسين البشرة: إن المركبات الموجودة داخل الثوم تساعد على تحسين النظام الغذائي لدى الأشخاص كما يساعد في التلّخص من حبوب الشباب المنتشرة على الوجه.


أضرار الثوم

بالرغم من الإيجابيات التي تم ذكرها ومدى أهمية الثوم لصحّة الجسم، إلّا أنّ هناك بعض الأضرار التي قد يسببها للجسم ومن أبرزها يتسبّب تناول الثوم في الإصابة ببعض المشاكل ومنها تهيّج الجهاز الهضمي فبعض الأشخاص لديهم حساسيّة من تناول الثوم فتظهر هذه الحساسيّة على هيئة أعراض مثل الطفح الجلدي، والصداع، وارتفاع في درجات الحرارة.