كيف أتخلص من غثيان الوحام

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٣٩ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٨
كيف أتخلص من غثيان الوحام

الوحام

هو شعور الحامل بالدوار والرغبة في القيء، وتكون في فترة الأشهر الثلاث الأولى من الحمل، ويصحبها تقلبات في المزاج، والإنزعاج الشديد من الروائح العادية، والنفور من الزوج، والابتعاد عن ما كانت تحبه من الأطعمة، وتفضيل ما كانت لا تحبه قبل الحمل، وتختلف أعراضه من امرأة لأخرى، ومن حملٍ لآخر، وتصاب به نصف الحوامل تقريباً، ويكون بالغالب في فترة الصباح عند الاستيقاظ من النوم.[١]


أسباب الوحام

للآن لم يتم تحديد سبب محدد للوحام، ولكن الكثيرون يعزون السبب بأن الحامل تكون في حاجة المزيد من السعرات الحراريّة، لتزويد جسمها بالطاقة، ليكمل وظائفه، ولنمو الجنين، أو يكون علامة نقصٍ في عنصرٍ غذائيٍّ معيّن، والكثيرات يتوحمن على أطعمة لا يحببنها ولا يأكلنها بالعادة، بل وكانت تسبب لهنّ الاشمئزاز في بعض الحالات، فبعض الحوامل اللواتي يتبعن نظاماً غذائياً نباتياً، يصبح لديهنّ الرغبة في تناول اللحوم، وذلك نتيجة نقص عنصر الحديد أو البروتين، لكن المشكلة تكمن عند اشتهاء الحامل لما لا يؤكل مثل الطين أو معجون الأسنان، أو الحلويات والأغذية الضارة بكثرة، والسبب الآخر للوحام هو التغييرات التي تمرّ بها المرأة عند الحمل، خاصّة النفسية، والتغيرات الهرومونية الكبيرة.[٢]


التخلص من غثيان الوحام

ومن الطرق المتّبعة للتخفيف وعلاج غثيان الوحام ما يلي:[٣]

  • تقيم الوجبات إلى وجبات أصغر خلال اليوم، فالمعدة الفارغة أو الممتلئة تسبب لك التقيّؤ.
  • الابتعاد عن الأكل المحتوي على الكثير من الدهون، أو الكثير من التوابل، وعدم أكل كميات كبيرة من الطعام، فيفضل ألّا تمتلئ المعدة بالكامل.
  • الابتعاد عن الروائح والأطعمة التي تسبب الغثيان، وهي تختلف من امرأة لأخرى.
  • تناول الأطعمة المسلوقة، والخضار والفواكه الطازجة، والنشويات كالخبز والأرز، والشوربات قليلة الدهون كشوربة الخضار، أوالفريكة.
  • عند الاستيقاظ من النوم، يجب الجلوس بعض الوقت، وعدم الوقوف مباشرة، أو التحرك بسرعة، ويفضل أكل بسكويتٍ مالح قبل النهوض من الفراش.
  • ينصح بتناول الخيار عند الشعور بالغثيان، أو أكل اللبان.
  • شرب كوب ماء دافئ مضاف إليه ملعقة من خل التفاح على الريق.
  • الانشغال بأمور مسلية، والخروج للتنزه؛ لتحسين النفسية ونسيان موضوع الحمل والوحام.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة، مثل المشي.
  • بعض الوحام هو إشارة على نقص بعض العناصر اللازمة للجسم، مثل الوحم على الثلج يعني نقصاً في الحديد، والوحام على الشوكولاتة تعني نقصاً في فيتامين ج، والوحام على الفول السوداني يعني نقصاً في البروتين، فيجب تناول نظام غذائي متوازن لتغطية النقص في العنصر المسبب للوحام.


الراحة النفسيّة، وتجنب ما يعكّر صفو مزاج الحامل هو الحل الأمثل في رأي الخبراء للتخلص من الوحام، فيجب على من حولها مراعاة حالتها النفسية، والتغيرات التي تحدث لها، وتفهم تقلب مزاجها؛ لمساعدتها على تخطي هذه المرحلة من الحمل بسهولة ويسر.[٣]


المراجع

  1. "Pica During Pregnancy", www.thebump.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  2. "Pregnancy And Pica", americanpregnancy.org, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "morning sickness", www.babycenter.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.