كيف أتعامل مع كبار السن

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٦ ، ٢٦ أبريل ٢٠١٨
كيف أتعامل مع كبار السن

طرح الأسئلة

يحتاج كبار السن إلى أن يشعروا بالأهمية والاحترام، ويُمكن إشباع تلك الحاجة لديهم من خلال طرح الأسئلة عليهم، فمثلاً يُمكن توجيه سؤال كالآتي (هل ترغب في تناول طعام الغداء الآن؟) بدلاً من إحضار حساء الطعام له، وإلزامه بالأكل، لأنَّ ذلك يمنحهم إحساساً بالسيطرة على البيئة التي يعيشون فيها، وبشكلٍ عام ليس من الضروري انتظار إجابة من يعانون من أمراض وضعف جسديّ وعقليّ لأن الهدف هو إحساسهم بأنّهم جزء من عملية صنع القرار، ولديهم قدرة على التحكّم في جانب من جوانب حياتهم.[١]


استخدام أنا بدلاً من أنت

بيَّنت الدراسات والأبحاث أنَّ كبار السن لا يستجيبون لشيء إذا شعروا بالإلزام تجاهه، وبشكلٍ عام يتجلّى ذلك في اللغة المتسلّطة التي تتضمّن عبارات تحتوي على كلمات (يجب) و(أنت)، ومثال ذلك (أنت، يجب أن تمارس الرياضة اليوم)، و(أنت، تحتاج إلى إنهاء الحساء الخاص بك)، ممّا يؤدي إلى ظهور مشاكل سلوكية لدى كبار السن، مثل الجدل مع مَن حولهم، وتجنب عمل الشيء، أو الامتناع عنه، لذا يُنصح استخدام (أنا) أو (نحن)، كأن يقول (سأساعدك على ممارسة التمارين الرياضية اليوم)، أو(نحن بحاجة إلى بعض الهواء النقيّ في الغرفة).[١]


قضاء الوقت معهم

يجب قضاء بعض الوقت مع كبار السن، لأنّ الجميع يحتاج إلى الاتصال مع الآخرين، ويتمّ ذلك بالزيارات الاجتماعية، أو تناول الغداء، أو شرب القهوة الصباحية، أو مشاهدة برنامج إذاعيّ أو تلفزيونيّ.[٢]


طرق أخرى للتعامل مع كبار السنّ

هناك بعض الطرق التي يمكن أن التعامل بها كبار السن، وهي:[٣]

  • أخذ الاستشارة: في بعض الأحيان يكون الحل المثاليّ للتعامل مع كبار السن هو التأقلم مع المواقف، وزيارة الطبيب، أو أخذ الاستشارة من مقدّمي الرعاية لكبار السن بهدف التعايش معهم، ومن الضروريّ الانتباه إلى الوقت والكيفية التي يشعر بها الإنسان بالإحباط من سلوك والديه حتى يتصرّف بعقلانية، وتقلّ احتمالية شعوره بالغضب.
  • ممارسة الأنشطة والاتصال: يمكن ممارسة بعض الأنشطة البسيطة، مثل: الاستماع إلى الموسيقا، أو الطهي، أو مشاهدة التلفاز، أو الذهاب في نزهة على الأقدام، وفي حال كان الخرف غير موجود يجب الاستماع إليهم، وسؤالهم عن احتياجاتهم ومخاوفهم.
بيَّنت دراسة نشرتها جامعة كاليفورنيا في ديفيس أنّ الخرف يدمّر أنسجة المخ، ويُضعّف ذاكرة كبار السن، ممّا يؤدي إلى عدم القدرة على إظهار الامتنان، أو المودة للآخرين، أو الاحتفاظ بذكريات جميلة معهم، لهذا إذا كان الأب يهاجم ابنه بسبب عدم اتصاله به، فقد يكون غير قادر على تذكّر محادثة الهاتف التي دارت بينهما بالأمس.


المراجع

  1. ^ أ ب Preston Ni (7-12-2014), "How to Communicate with Difficult Seniors and Older Adults"، www.psychologytoday.com, Retrieved 16-4-2018. Edited.
  2. Charles Crawford, "7 Ways to Improve Quality of Life for Seniors"، www.lifehack.org, Retrieved 16-4-2018. Edited.
  3. A. LOW (28-1-2015), "How to Deal With Difficult Elderly Parents"، www.livestrong.com, Retrieved 16-4-2018. Edited.