كيف أجعل رائحة العطر تثبت

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٤٢ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٨
كيف أجعل رائحة العطر تثبت

العطور

تُعتبر العطور عنصراً مهمًا ومُميّزاً من عناصر الأناقة في أيّ زمانٍ ومكان؛ لأنّها تَعكس شخصيّة مُستخدمها، وهذا ما يجعل للعُطور المعروفة مكانة رفيعة في الأسواق، وتَحظى بأكبر قدر من الإعلانات. وهذا المقال سيتحدث عن طريقة تثبيت رائحة هذ العطور، وغيرها من المواضيع.[١]


أماكن تثبيت العطر

  • نقاط النبض: تُعرَف نقاط النبض بأنّها الأماكن الموجودة في الجسم التي تكون فيها الأوعية الدموية قريبة جداً من الجلد، وهذه الأماكن تشُعّ بالحرارة، مما يُساعد العطر على الانبعاث من البشرة إلى الهواء. لذا يجب وَضْع العطر على المعصمين الداخليين، وخلف الأذنين، وخلف الركب، وعلى المرفق الداخلي. عند وَضْع العطر على هذه المناطق سيتفاعل مع حرارة الجسم، وينشر رائحة جميلة.[١]


طريقة وضع العطر

تتلخص طريقة وضع العطر بالنقاط الآتية:[٢]

  • إبعاد عبوة العطر عن الجسم بمقدار 5-7 إنشات.
  • رش العطر على أماكن النّبض؛ لأنّ هذه الأماكن تكون الأوعية الدموية فيها قريبةً من الجلد، وتحتوي على حرارة إضافية، لذا فإن رائحة العطر ستكون أكثر انتشارًا.
  • استخدام بخاخ العطر وتوجيهه على نقاط النبض بدلاً من رَشّ رذاذ العطر في كل الاتّجاهات.
  • استخدام اليد إذا كان العطر ليس من نوع الرذاذ. يجب استخدام اليدين لإضافة العطر إلى نقاط النبض بفرك قليل من العطر باليدين، ووضعه بلطف على البشرة بحركات دائرية.
  • إبعاد الملابس عن مناطق النبض حتى تجف بالانتظار عشر دقائق على الأقل.
  • وَضْع كمية قليلة من العطر، لكن إذا لم يكن العطر قوياً فيمكن وَضْع القليل منه على أماكن النبض كل فترة.


الفرق بين الزيوت العطرية وزيت العطر

الكثير من الناس لا يُميّزون بين الزيت العطري وزيت العطر بسبب الممارسة المتكررة الخاطئة لاستخدام هذه المصطلحات، ولكن الزيوت الأساسية وزيوت العطر تختلف في عدد من النّقاط، وقد يستخدمان في بعض الأحيان لنفس الأغراض، إلا أنهما مختلفان كيميائياً، ولهما خصائص مختلفة، ويتم تسعيرهما بشكل مختلف. ونقاط اختلافهما هي:[٣]


كيفية الصنع

  • زيوت العطر هي منتجات اصطناعية لا تمتلك الخصائص العلاجية الطبيعية للزيوت العطرية، ولها رائحة ممتعة، ويتم تَحضير العديد من العطور الحديثة باستخدامها، ويُمكن الحصول على أي رائحة من زيت العطر، على عكس الزيت العطري الذي يتم استخراجه من النبات، ويُمكن تحضيرها بالبيت على عكس الزيوت العطرية المستخلصة من النباتات، وتُستخدم في الصابون والعطور ومستحضرات التجميل.
  • الزيوت العطرية هي منتجاتٌ طبيعيةٌ مستخرجة بعدة طرق من النباتات. حيث إنّ جميع الزيوت العطرية المستخرجة من النباتات يوجد فيها خواص عطريةٌ تستخدم كعلاجات لعدد من المشاكل، ومنها طب الروائح، أو ما يسمى بالعلاج العطري (بالإنجليزية:Aromatherapy)، الذي يساعد على تخفيف آلام العضلات، والمشكلات العاطفية، ومشاكل الطمث، ومشكلات الجلد، والتهاب المفاصل.


المكونات الكيميائية

زيوت العطر: إنّ زيوت العطر ليست متطايرة؛ لأنها صناعية فهي تدوم عادةً لفترة أطول من الزيوت العطرية الطبيعية. ومجموعة زيوت العطر أوسع بكثير من الزيوت العطرية؛ لأنه يمكن صنع أي عطر منها. وتحتوي زيوت العطر على نسبة معينة من الزيوت العطرية الطبيعية، لكنها ليست طبيعية تمامًا.

الزيوت العطرية: إن المكونات الكيميائية للزيوت العطرية معقدة ويصعب إعادة إنتاجها صناعياً. ولم يتم تحديد جميع المكونات الكيميائية للزيوت العطرية بدقة من قبل العلماء. يمكن اعتبار الزيت العطري زيتاً أساسياً. وتختلف المكونات الكيميائية للزيوت الأساسية المستخرجة حتى من نفس النبتة لتقلب المناخ، والموسم، وظروف النمو.


كيفية اختيار العطور

فيما يأتي كيفية اختيار العطور:[٤]

  • اختيار ستّة أنواع من العطور فقط في كل مرة يتم فيها شراء عطر مُناسب؛ لأنّ ذلك يَسمح بتَقدير كل رائحة بشكل جيّد دون الاضطرار إلى تَهدئة مفعول الرّوائح غير المُناسبة، ولن يكون هنالك فَرط في استخدام حاسّة الشم.
  • استنشاق العِطر بشكل خفيف من الزجاجة أولاً لتحديد فيما إذا كانت الرائحة مناسبة أم لا.
  • رشُّ كميّة صغيرة من العطر الذي تم اختياره على ورقة، واستنشاق العطر مُجدّداً بعد حوالي عشر ثوانٍ، فإذا ما زالت الرائحة مناسبة يتم تسمية الورقة ووَضْعها في الحقيبة ليسهل تذكر اسمها عند استنشاقها لاحقاً.
  • رشُّ العطور المفضلة على البشرة، وذلك من خلال رشّ كمية صغيرة عند أماكن النّبض في الجسم مثل المعصمين، ومن ثمّ الانتظار لمدة 10 ثوانٍ حتى تذوب الكُحول للتَّمكُّن من استنشاق رائحة العِطر بشكلٍ أفْضل، ولكن يجب العلم بأنّ رائحة العِطر تتحوّل عند ملامسة البشرة، لذا من المهم اختبار أكثر الأنواع المُفَضّلة على البشرة مع تَجنُّب وَضْع أكثر من عِطر واحد على كل يد لتَجنُّب اختلاط الروائح مع بَعضها.
  • استنشاق رائحة مُحايدة بعيدة عن رائحة العطور لإنعاش حاسة الشم كي لا تتداخل رائحة العطور مع بعضها بعضاً لدى الشخص المُستَنْشِق.
  • الاحتفاظ بالورقة التي رُشّ عليها العِطر، وطَلَب عيّنات من العُطور المناسبة -إنْ أمكن ذلك- لاتخاذ قرار شراء العطور بشكلٍ أفضل.
  • مُقارنة العُطور مع بعضها بعضاً بعدَ اختيار الروائح المفضّلة، والاستمرار في تَضييق الخيارات لحين اتخاذ القرار المُناسب.
  • شراء مجموعة عيّنات من العطور عند عدم الاستقرار على رأيٍ ثابت، ومن ثمّ تجربة كل نوع على مدار بِضعة أسابيع، وفي نهاية المَطاف، شراء زجاجة من العطر المُناسب.


المراجع

  1. ^ أ ب CATHERINE HELBIG (5-12-2017), "How and Where to Apply Perfume to Make It Last Longer"، www.liveabout.com, Retrieved 1-5-2018. Edited.
  2. "Approved How to Apply Perfume", www.wikihow.com، 1-5-2018. Edited.
  3. SHARON FALSETTO (18-7-2017), "Differences Between Essential Oils & Fragrance Oils"، www.livestrong.com, Retrieved 1-5-2018. Edited.
  4. "How to Choose a Perfume", www.wikihow.com, Retrieved 5-8-2018. Edited.