كيف أجعل شعري ناعماً بدون خلطات

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:١٥ ، ١٥ أكتوبر ٢٠١٥
كيف أجعل شعري ناعماً بدون خلطات

طرق الحصول على شعر ناعم

تنشغل العديد من الفتيات والسيدات بأعباء الحياة اليومية بين وظيفة، وجامعة، ودراسة، ومهام الحياة اليومية الخاصة بالمتزوجات منهن كتنظيف البيت، والغسيل، والطبخ، والاهتمام بالأطفال، وقضاء الوقت معهم ومع الزوج، فيجدن أنفسهن بعيدات كل البعد عن الاهتمام بأمور خلطات الشعر اللازمة للمحافظة على جمال الشعر ونعموته وبريقه، وذلك بسبب عدم توفّر الوقت اللازم لذلك، ويكون الحلّ الوحيد المناسب لهذه الفئة من الفتيات والسيدات هو عمل تغيير جذري وسريع نحو الأفضل في الروتين اليومي السريع لهنّ، ولا يشترط بذلك إهمالهن لأحد الأعمال والواجبات المترتبة عليهن، فالتغيرات اللازمة للمحافظة على نعومة الشعر تكون من خلال الاهتمام بالآتي:


التغذية السليمة

كما تحتاج البشرة إلى الغذاء اللازم للمحافظة على نظارتها ونعومتها، يحتاج الشعر كذلك إلى تغذية خاصة للمحافظة على صحته ونعومته وكثافته، وذلك من خلال تناول الأغذية الصحية التي تحتوي على المعادن، والفيتامينات، والعناصر الغذائية التي تحتاجها فروة الرأس والشعر، ومن أهم هذه الأغذية الخضروات، والفواكه الطازجة وخاصةً الجزر والخس، كما يحتوي الحليب ومنتجاته على الكثير من المعادن التي تحافظ على صحة الشعر ونعومته، بالإضافة إلى السمك، والكبدة، واللحوم الحمراء، والشاي الأخضر الطازج، بحيث يساعد تناول بعض من هذه الأطعمة المتنوعة بشكل يومي على زيادة نعومة الشعر والمحافظة عليه بشكل صحي.


شرب الماء

تتمثّل أهمية شرب الماء في توفير الترطيب اللازم لخصال الشعر ومنع جفافها وتقصفها، كما يعمل الماء على ترطيب فروة الشعر ومنع جفافها وضعفها والذي يؤدي عادةً إلى تساقط الشعر وفقدانه لكثافته، ويجب الحرص على شرب ثمانية أكواب من الماء في اليوم الواحد مع زيادتها في فصل الصيف.


حمّامات الشعر

يجب معرفة نوعية الشعر لمعرفة كيف يكون الحمام الصحي له، فالشعر الجاف يغسل ثلاث مرات في الأسبوع، أمّا الشعر الجاف والدهني فيغسل مرتين في الأسبوع، كما يجب استخدام الشامبو المخصّص لكل نوعية شعر، ويفضّل شطف الشعر بالمياه المعدنية المنقية التي تضفي نعومة للشعر على عكس مياه الأنابيب التي تحتوي على نسب ضئيلة من الكلور والمواد الأخرى التي تلحق الضرر بخصال الشعر وتقلّل من نعومتها.


تدليك فروة الشعر

إنّ عمل مساج لفروة الشعر يسهم بشكل كبير في تنشيط الدورة الدموية داخل فروة الرأس، وزيادة قدرتها على توصيل المواد الغذائية اللازمة لفروة الشعر وخصال الشعر.


تهوية الشعر

من خلال تجنّب تغطية الشعر وفروة الشعر لوقت طويل، وذلك تجنباً لتحفيز عمل الخلايا الدهنية في فروة الشعر، مع الحرص على عدم تعريضه وقتاً طويلاً لأشعة الشمس لمنع جفافه.