كيف أجعل طفلي يسمن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٥ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٨
كيف أجعل طفلي يسمن

كيف أجعل طفلي يسمن

إنّ أهمّ ما يُفكر به الوالدان طوال فترة حياتهما هو طفلهما، فيرغبون بأن يكونوا بصحة جيدة وخالين من المرض، وأيضاً يربيانه تربية سوية ليُصبح إنساناً على قدر عالٍ من الأخلاق عندما يكبُر، وإنّ الجسم الخارجيّ للطفل يكون محطّ أنظار الأم أكثر من غيرها فهي التي ترعاه وتبدّل له الملابس، فأحياناً تُلاحظ أنّ طفلها يعاني من النحافة الزائدة، وذلك يجعلها تبحث عن الأسباب المؤدّية لذلك وطرق تسمين طفلها.


أسباب نحافة الطفل

  • تناول الطفل مجموعة من الأغذية غير المفيدة والتي لا تحتوي على أي قيمة غذائية كالبطاطس المقلية الجاهزة والشوكولاتة، فذلك يؤدّي لافتقار الجسم إلى الكثير من العناصر والفيتامينات.
  • معاناة الطفل من فقدان الشهية، فلا يتناول قدراً كافياً من الطعام الذي يحتاجه جسده ليُصبح قوياً وسميناً.
  • افتقار حليب الأم من العناصر المهمة وخاصّة إن كانت الأم لا تتغذى بشكل صحي وسليم، وتكثر النحافة بهذه الحالة عندما يكون الطفل رضيع.
  • عوامل وراثية، فقد يكون أحد أفراد عائلة الأم أو الأب يعانون من النحافة المتوارثة عبر الجينات.


طرق تسمين الطفل

  • زيادة عدد وجبات الطفل التي يتناولها خلال اليوم، واستبدالها بدل ثلاث وجبات إلى خمس وجبات بأوقات متباعدة ومتساوية.
  • اختيار أصناف من الطعم المفيد لصحة الطفل وغذاء يحتوي على كميات عالية من الفيتامينات، والمعادن، والبروتينات، كتناول الخضار واللحوم والفاكهة بشكل مستمر.
  • تزيين أطباق الأطفال بطرق بسيطة وكرتونية تجعل الطفل يُقبل على تناول الطعام وينهي ما بداخل طبقه بوقت قياسي قصير.
  • الإكثار من إعطائه الحلبة، فالحلبة من المواد الغذائية ذات القيمة الغذائية العالية و التي تتميّز بقدرتها على زيادة تدفق الدورة الدموية في الجسم مما يؤدي إلى زيادة الوزن، فيجب على الأم أن تقوم بغلي بذور الحلبة ومن ثمّ تصفيتها وإعطائها للطفل، ويمكن خلط منقوع الحلبة مع الحليب لزيادة الفائدة والتخفيف من مذاقها الذي قد يكون غير مرغوب لكثير من الأطفال.
  • الإكثار من إعطاء الطفل لبن الزبادي، فهو مغذّي.
  • تصفية منقوع الأرز المصريّ ومن ثم جعل الطفل يقوم بشربه، فكميّة النشا الخارجة من الأرز لها قدرة كبيرة على تسمين الطفل وجعله يتمتّع بجسد مليء.
  • جعل الموز المهروس مع أحد أنواع الفاكهة الأخرى كالبرتقال أو تفاح طبقاً يوميّاً، فهو يُغذّي الجسم بشكل كامل ويزوّده بجميع القيم التي يحتاجها، ويجب أن يكون عدد حبّات الموز لا يزيد عن حبّة واحدة، حتى لا يُسبّب للطفل بعض الاضطرابات الهضميّة كالانتفاخ، والإسهال، أو الإمساك.