كيف أجعل طفلي ينام ليلاً

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ١٩ أكتوبر ٢٠١٥
كيف أجعل طفلي ينام ليلاً

اضطرابات النوم لدى الأطفال

تعتبر مشكلة اضطرابات النوم لدى الأطفال من المشاكل التي تؤرق بال الكثيرات، خاصة أنّ هذا الأمر قد يؤثر على العلاقة الزوجية من جهة، وقد يسبب مشكلة في جدول مواعيدك وأعمالك من جهة أخرى، خصوصاً إذا كانت المرأة عاملة وتحتاج إلى وقت لتنظيم بيتها وعملها، لذلك على الأم أن تجد الطريقة التي تنظّم بها نوم طفلها بشكل روتينيّ بعيداً عن المعاناة والاضطراب، حيث إنّ الدراسات تشير إلى أنّ السيّدات اللواتي لديهنّ مشكلة في مواعيد نوم أطفالهن يعانين من مشاكل نفسية واكتئاب أكثر من غيرهن.


تنظيم نوم طفلك

  • اجعلي وجبات النهار حيوية ومليئة بالتفاعل حيث سيساعدك هذا في ضبط ساعة طفلك البيولوجية، حيث يتعوّد الطفل على أن تكون وجبات النهار مليئة بالتفاعل واللذة والنشاط، بينما تكون وجبات الليل هادئة وبسيطة.
  • امنحي طفلك فرصة النوم لوحده بدون مساعدة: ويفضّل البدء بذلك من الأسبوع السادس، حيث تضعين الطفل في سريره قبل موعد النوم وتتركيه، حتى لو لم يكن نعساناً، كما يشير الأطباء إلى عدم تعويد الطفل على الرضاعة قبل النوم، أو حتى على الهزهزة بالسرير وذلك حتى تتمكنين من الاعتماد على نفسه في مسألة النوم.
  • ضعي روتيناً لوقت النوم: بأن يكون هناك أنشطة محببة للطفل يقوم بها قبل النوم، ومن المفّضل أن تكون في غرفته الخاصّة بالنوم، فمثلاً يمكنك الغناء له أو القراءة في كتاب أو حتى تغيير البيجاما أو الحفاظة.
  • اتركي طفلك يبكي: يمكن استعمال هذه الطريقة مع الطفل عند الخمس شهور، فعندما تضعينه في فراشه ويبدأ بالبكاء، يمكنك الاقتراب منه والتربيت على ظهره، وتخبريه بأنّ كل شيء على ما يرام، وأنّ هذا وقت الخلود للنوم، أشعريه بحبك لكن كوني حاسمة، واتركيه لفترة ثم عودي لتفقده مرة ثانية، وهكذا حتى ينام لوحده، ويمكنك لاحقاً زيادة وقت التفقد لمدة أطول.
  • الاحتضان والمعانقة: يمكنك أن تضمّي صغيرك إلى صدرك بقوة وحنان، لتخبريه أنّ هذا وقت النوم وأن تتظاهري أمامه بالنوم حتى يقلدك، كما يمكن أن يكون هذا الأمر من الأمور الروتينية التي يمكن أن يتعوّد عليها وتساعده على النوم.
  • انتبهي لحاجاته الأساسية: عندما يستيقظ في الليل تفقدّي حاجاته الضرورية، فقد يكون الطفل جائعاً، أو قد يكون بحاجة إلى تغيير حفاظته، وربما يشعر بالحرّ أو بالبرد، وقد يكون غير مرتاح بملابس النوم التي يرتديها، لذلك تفقّدي هذه الأمور عندما يستيقظ أولاً، ثمّ ابحثي عن أسباب أخرى لتعالجيها.