كيف أحافظ على بشرتي أثناء الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٣٣ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٨
كيف أحافظ على بشرتي أثناء الحمل

الحمل

تعتبر فترة الحمل هي من أجمل الفترات التي تمرُّ بها المرأة؛ فهي تزيد من تفاؤلها وتُعطيها أملاً بالحياة بسبب وجود طفلٍ داخلها يتحرك٬ ولكنها في نفس الوقت هي فترة تشعر بها المرأة بالكثير من القلق بسبب ما يُحدثه الحمل من تغييراتٍ على جسم المرأة وبالأخص على بشرتها؛ فالحمل يؤدّي إلى تغييرٍ في الهرمونات داخل جسم المرأة، كما يؤدّي إلى العديد من التغييرات الفزيولوجية.وتُعدّ هذه المشاكل المرافقة للحمل أحد أكثر الأمور إزعاجاً للنساء وهذا قد يعكّر صفو فرحهم واستمتاعهم بالحمل٬ وفيما يلي بعض المشاكل المؤثّرة بشكلٍ مباشرٍ على بشرة الحامل.[١]


المشاكل المؤثّرة على بشرة الحامل

الكثير من العوامل تؤدي الى دمار البشرة ،ومنها:[٢]

  • زيادة نسبة الجفاف في بشرة الأم بسبب التغيير الفيزيولوجي في جسم المرأة المرافق للحمل.
  • ظهور الكلف: وهو أحد أكثر المشاكل إزعاجاً٬ ويُعزى سبب ظهوره إلى تغييرات هرمونية في جسم المرأة الحامل بالإضافة إلى تعرُّضها للشمس دون استخدام واقِ فعّال؛ حيث إنّ الشمس تُعتبر سبباً من أسباب تفاقم المشاكل التي تخُص البشرة أثناء الحمل.
  • ظهور خطوط السيلولايت خلال فترة الحمل الناجمة عن التشقّقات بسبب الزيادة المفاجئة للوزن٬ وغالباً ما تظهر هذه التشقّقات في البطن والأرداف والفخذين٬ ومع مرور الأيام تتحوّل إلى اللون الأبيض٬ وقد تلجأ بعض النساء إلى إجراء عملياتٍ تجميليةٍ لإخفاء هذه الخطوط بعد انتهاء فترة الحمل.
  • تأثير الحمل على وجه المرأة من خلال ظهور حبِّ الشباب عند بعض النساء في بداية الحمل بسبب الارتفاع في معدّل الهرمونات.


العناية بالبشرة أثناء الحمل

للحصول على بشرةٍ جميلة ونضرةٍ أثناء الحمل وحتى لا تتأثّر بشرتكِ حتى بعد انقضاء فترة الحمل عليكِ أن تتّبعي بعض الإرشادات والنصائح٬ وفيما يلي نذكر بعضاً منها:[٣]

  • اتّبعي نظاماً غذائياً متوازناً يُمدّكِ بالعناصر الأساسيّة واللازمة لصحتكِ وصحةِ طفلكِ٬ واحرصي على احتوائه على العناصر الأساسية لتغذية البشرة للمساعدة في تخفيف الأعراض المرافقة للحمل المؤثرة بشكلٍ رئيسيٍّ على نضارة بشرتكِ وجمالها.
  • للتقليل من آثار الكلف عليكِ أن تستخدمي كريمات خاصة بعد الرجوع طبعاً إلى طبيبٍ مختصٍّ٬ ويُنصح باستخدام واقٍ فعّالٍ للشمس لحماية بشرتكِ من أشعة الشّمس التي تزيد من ظهور الكلف.
  • للتخفيف من مشكلة خطوط السيلولايت والتشقّقات الناجمة عن الحمل عليكِ أن تتّبعي نظاماً غذائياً مع ممارسة الرياضة بشكلٍ دوريٍّ؛ فالرياضة تؤدّي إلى شدِّ الجسم بشكلٍ جيدٍ بالإضافة إلى تقوية العضلات وتخفيف الدهون المتراكمة في الجسم، ممّا يخفّف من تمدّد البشرة في منطقة البطن وبالتالي يخفّف من التشقّقات٬ كما أنَّ الرياضات المحبّبة خلال فترة الحمل هي: المشي السريع، والسباحة، بالإضافة إلى بعض التمارين الخاصة بالمرأة الحامل.
  • استخدمي غسولاً للبشرة بحيث يكون صحيّاً وبوصفةٍ طبيةٍ لترطيب البشرة وحمايتها من الجفاف٬ كما يُنصح بعدم استخدام الخلطات التي تُباع عشوائياً دون الرجوع إلى وصفةِ طبيبٍ مختصٍّ.
  • واظبي على اتّباع هذه الإرشادات حتى بعد انقضاء فترة الحمل للتخفيف من آثار الكلف والجفاف والتشقّقات في الجسم.


المراجع

  1. "Health & Pregnancy Health Center", www.webmd.com, Retrieved 29/9/2018. Edited.
  2. "Which skin conditions occur during pregnancy?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29/9/2018. Edited.
  3. "How to Take Care of Your Skin During Pregnancy", www.wikihow.com, Retrieved 29/9/2018. Edited.