كيف تعتني الحامل بشعرها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ٨ أغسطس ٢٠١٧
كيف تعتني الحامل بشعرها

عناية الحامل بشعرها

تتعرض الحامل خلال فترة حملها للكثير من التغيرات التي تؤثر في صحتها ومظهرها الخارجي، حيث تزيد فرص تعرضها لمشاكل الوزن، والجهاز الهضمي، والبشرة، والشعر، إذ يبدأ الشعر بالتساقط، والبهتان، والتقصّف، والضعف؛ نظراً لاستفادة الجنين من جزء من العناصر الغذائية التي تتناولها، مما يقلل فرصة حصول شعرها على العناصر اللازمة لنموه بالشكل الصحيح، فيتطلب رعايته والاهتمام به بطريقة خاصة ومختلفة عن طرق العناية لغير الحامل، وفي هذا المقال سنعرفكم كيف تعتني الحامل بشعرها.


كيف تعتني الحامل بشعرها

تدليك الشعر

يعتبر تدليك الشعر من أهم الطرق اللازمة للمحافظة عليه خلال فترة الحمل، خاصةً إذ تم تدليكه بالزيوت الطبيعية، كزيت الزيتون، وزيت اللوز، وزيت الخروع، وزيت جوز الهند، وزيت الجوجوبا، ومن الممكن تدفئة كمية قليلة من أي نوع من هذه الزيوت، ثمّ تدليك فروة الرأس والشعر بها، وبعدها تغطية الشعر بقطعة قماش دافئة، مما يضمن تقوية جذور الشعر ويمنع تساقطه، كما ينصح بتكرار هذه العملية أربع مرات كلّ أسبوع على الأقل.


غسل الشعر بشكلٍ دوري

يفضل غسل الشعر مرتين كلّ أسبوع على الأقل للسماح لجذوره بالتنفس، ولتقليل فرص تعرض نهاياته للانقسام أو الجفاف، لذلك ينصح باستعمال الشامبو المناسب للشعر مرتين بحيث يكون خفيفاً وملائماً لنوع الشعر ومحتوٍ على مستخلصات عشبية.


تجنب استعمال المواد الكيميائية

يجب على الحامل أن تبتعد عن المنتجات المحضرة من المواد الكيميائية، كونها مضرة بالشعر، وقد تؤثر في صحة الجنين، مثل كبريتات لوريل الصوديوم، والبارابين، ومن الممكن استعمال المنتجات المحضرة من مواد طبيعية لضمان عدم وجود أي أعراض جانبية لها تؤثر سلباً في صحة الحامل أو صحة جنينها.


الابتعاد عن صبغات الشعر

يفضّل تجنب صبغ الشعر خلال فترة الحمل؛ لأنّ بعض الصبغات والألوان قد تؤثر في الحامل بشكلٍ سلبي، وتسبب لها بعض أنواع الالتهابات أو الحساسية، وغيرها من المضاعفات التي قد تلحق بالجنين أضراراً تؤثر في قدرته على النمو بشكلٍ طبيعي.


تجنب تسريح الشعر وهو رطب

يفضل تجنب تمشيط الشعر وهو مبلل، وتركه إلى أن يجف بشكلٍ طبيعي، وعدم اللجوء إلى استخدام مجففات الشعر الكهربائية التي قد تضر به، وتزيد فرص جفافه وتساقطه، كما ينصح بتسريحه عن طريق الاستعانة بمشط ذي أسنان واسعة لتقليل تساقطه.


قص أطراف الشعر

يؤدي تقليم وقص أطراف الشعر إلى حمايته من التقصف الذي يزيد تساقطه، علماً أنّ شعر الحامل يتعرض للكثير من التغيرات التي تحدث اختلافاً في كثافته، وفي نسجيه الطبيعي مما يتطلب قصه وتكثيف العناية به.


الالتزام بنظام غذائي متوازن

يؤدي اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن إلى توفير كلّ العناصر اللازمة لنمو الشعر لحمايته من التقصف والتساقط، لذلك يجب الإكثار من شرب الحليب، وتناول الأسماك، والخضروات، والفواكه، والحبوب الكاملة، مع ضرورة استشارة الطبيب حول الأغذية الواجب تجنبها، أو التقليل منها.


الاسترخاء

يحدث الحمل تغييرات في هرمونات الجسم، ويزيد تقلب المزاج، ويسبب الشعور بالضغط والتوتر والإجهاد فيؤثر في صحة الحامل وصحة شعرها، مما يتطلب أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة، ومحاولة الاسترخاء، والاستماع إلى الموسيقى، وممارسة تمارين التنفس، والنوم لساعات كافية لضمان المحافظة على سلامة الشعر.