كيف أحبب ابني في المذاكرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:١٥ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٨
كيف أحبب ابني في المذاكرة

زيارة المدرسة وموقعها الإلكتروني

يساعد التعرّف على تصميم المدرسة كلاً من الأب والأم على التواصل مع طفلهم بصورة إيجابيّة، والحديث معه عن يومه الدراسيّ، لهذا يُنصح التعرّف على الغرف الرئيسية للمعلمين، والملاعب، وصالات الألعاب الرياضية، وزيارة الموقع الإلكترونيّ، بهدف الحصول على معلومات الاتّصال بالمعلّمين، والأحداث القادمة، مثل: الرحلات الصيفيّة، والتقويم الدراسيّ، ومواعيد الامتحانات، والمقاطع التعليمية المستخدمة في عملية التعليم.[١]


تعلُّم مهارات الدراسة

يشعر بعض الأطفال بالخوف من الاختبارات المدرسيّة، لهذا يقع على عاتق الوالدين اكتساب مهارات الدراسة وأنماطها، وتذكير الطفل بالملاحظات الدراسيّة المهمة، وتعليمه طرق تقسيم المعلومات المهمة إلى أجزاء، والتحضير للاختبارات مسبقاً، وإعطائه استراحة بعد 45 دقيقة حتى يُصبح قادراً على معالجة وتذكّر المعلومات، ولكن إذا أصبحت الدراسة مصدر إجهاد له يجب التوجّه إلى المعلّم أو المرشد، ومناقشة الموضوع معهم.[١]


اعتماد أسلوب المتعة

يشترك جميع الأطفال في صفة تعليمية واحدة، وهي أنّهم يحبون المتعة في الدراسة، لذا يلجأ بعض الآباء إلى طرق فعّالة، وممتعة بهدف زيادة حب أطفالهم للدراسة، وتزويدهم بالمعلومات بشكلٍ أفضل، وللحصول على ذلك يمكن استخدام ما يأتي في العمليات التعليمية:[٢]

  • العيدان الملوّنة في رسم وبناء الأشكال.
  • النقود في عمليات العد، والمقارنة.
  • أغطية الزجاجات في الجمع، والطرح.
  • الدومينو في الرياضيات.
  • صندوق الرمل في الكتابة.


استخدام أسلوب التحفيز

يُمكن استخدام أسلوب التحفيز بهدف زيادة حبّ الأطفال للدراسة، وحلّ الواجبات الدراسيّة اليوميّة، ويتمّ ذلك من خلال الاستراتيجيات الآتية:[٣]

  • التشجيع: يجب أن يُشجّع الآباء أطفالهم بالألفاظ الإيجابية، وتحفيزهم على بذل قصارى جهدهم بدلاً من الاستسلام في حال واجهتهم صعوبة أثناء الإجابة عن واجب مدرسيّ.
  • تحديد الأولويات: بيَّنت الدراسات أنّ بعض الطلاب يحصلون على نتائج دراسيّة أفضل عندما يجيبوا على النشاطات السهلة أولاً، حيث يحفّزهم ذلك على التعامل مع النشاطات الصعبة، ومحاولة حلّها بإلحاح.
  • توجيه الدعم: يجب اتباع نهج داعم مع الطفل، فمثلاً يُمكن القول له (أرى أنّك محبط، هيا نفكر في شيء يساعدك على تحقيق واجباتك المدرسية بشكلٍ صحيح).


النوم الجيد

يجب أن يحصل الأطفال على ساعات نوم كافية قبل ذهابهم إلى المدرسة خاصة إن كان لديهم اختبارات، لهذا يتحمّل الوالدين مسؤولية نوم طفلهم، حيث يحتاج عقل الطفل إلى وقت كافٍ، لاستيعاب المعلومات التي تمَّ تخزينها في عقله، ويتم ذلك خلال ساعات النوم.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب D'Arcy Lyness, PhD, "10 Ways to Help Your Child Succeed in Elementary School"، www.kidshealth.org, Retrieved 11-4-2018. Edited.
  2. Lordy, "11 Creative Ways To Make Learning Fun For Your Kids"، www.lifehack.org, Retrieved 11-4-2018. Edited.
  3. Jeffrey Bernstein Ph.D. (6-9-2015), "Ten Homework Motivation Strategies for Children and Teens"، www.psychologytoday.com, Retrieved 11-4-2018. Edited.
  4. Mary L. Gavin, MD, "Six Steps to Smarter Studying"، www.kidshealth.org, Retrieved 11-4-2018. Edited.