كيف أحفز نفسي على الدراسة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٦ ، ١٧ فبراير ٢٠١٩
كيف أحفز نفسي على الدراسة

تحديد الأهداف ومكافأة النفس بعد إنجازها

من المهم بدايةً تحديد الهدف من دراسة موضوعٍ ما، فليس من الكافي مثلاً القول إنّ المرء يريد أن يصبح جيداً في الرياضيات، بل يجب تحديد المهارات التي يُراد تحقيقها بالضبط؛ كحل معادلات الدرجة الثانية، أو إتقان مهارة رسم المعادلات، فتحقيق الهدف يعطي حافزاً للاستمرار بالعمل والدراسة. وبعد تحقيق الهدف يمكن أن يمنح المرء نفسه مكافأةً بسيطةً كنزهةٍ أو تناول الحلوى المفضلة لديه، أو ممارسة لعبته المفضلة، ويُشترط أن تكون فترة هذه المكافأة محددة وليست طويلة؛ لأنه بحاجة لاستكمال الدراسة، ثم بعد العودة للدراسة يجب التفكير من جديد بما يُراد تحقيقه في هذه المرحلة للحفاظ على التقدم.[١]


الدراسة مع زميل أو مع مجموعة

يمكن اختيار أحد الزملاء أو مجموعة منهم للدراسة معهم، فالدراسة مع مجموعةٍ من الزملاء تساعد على فهم ومعالجة المعلومات بشكلٍ أفضل، ومن الممكن استخدام بعض الطرق الإبداعية في الدراسة، كأن تُقسَّم مادة الدراسة على أفراد المجموعة، ويتولى كل فردٍ شرح وتدريس الجزء الخاص به لباقي زملائه، فقد تكون أفضل طريقة لتعّلم شيء ما وفهمه هو تعليمه للآخرين، كما أن مشاركة المعلومات مع الآخرين تجعل الدراسة أكثر متعةٍ وفعاليةٍ.[٢]


جعل المواد الدراسية المملة ممتعة

في بعض الأحيان قد توجد صعوبةٌ في دراسة موضوعٍ ما، فهناك مواضيع يعتبرها البعض مملة، وهنا يجب التفكير بكيفية جعل هذا الموضوع ممتعاً، وذلك من خلال التفاعل مع الموضوع عن طريق طرح الأسئلة أثناء الدراسة، فإن كان الدرس عن نظريّة ما فالسؤال يكون، متى تم اكتشاف هذه النظرية؟ ومن هو مكتشفها؟ ما هي فائدة هذه النظرية وما المشاكل التي قامت بحلها؟، فإن كانت طريقة طرح الأسئلة صحيحة، فبالتأكيد سيتحول الموضوع من موضوع مملٍ إلى موضوعٍ ممتعٍ في دراسته وفهمه.[٣]


المراجع

  1. "Get Motivated to Study", www.wikihow.com, Retrieved 7-2-2019. Edited.
  2. Siobhan Harmer, "5 Tips to Improve Your Study Habits"، www.lifehack.org, Retrieved 11-02-2019. Edited.
  3. Daniel Wong (05-12-2018), "How to Get Motivated to Study: 23 Tips for Students Who Procrastinate"، www.daniel-wong.com, Retrieved 11-02-2019. Edited.