كيف أحقق النجاح في دراستي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ٨ مايو ٢٠١٨
كيف أحقق النجاح في دراستي

تلقّي الدروس الإضافية والتدريب الجيد

الاعتماد فقط على تلقي الدروس في المدرسة ربما لا يكون كافياً للنجاح، إذ أنّ المستوى الذي تأتي فيه الامتحانات في كل مرة يكون مختلفاً، لهذا من المهم جداً اتباع عدة طرق لضمان النجاح، ومن بين هذه الطرق تلقي دروساً إضافية في معهد تدريب متخصص ومعروف بسمعته الجيدة، مع الحرص على حضور الدروس بشكل منتظم وجدّي.[١]


التعرف على نمط الامتحانات السابقة

من أفضل النصائح التي يجب معرفتها في هذا الشأن هو معرفة النمط العام للامتحانات ومعرفة الأسئلة الأكثر شيوعاً، كما يجب محاولة حل عدة نماذج لامتحاناتٍ سابقة، بحيث يتم حلّها بكل جدّية للمساعدة على قياس المستوى الحقيقي، إذ تزيد هذه الطريقة من مستوى الثقة وتُحسّن الأداء أثناء الامتحان بحيث يُصبح أفضل ويُضاعف الدرجات، كما أنّ حل أسئلة السنوات السابقة بطريقة متأنية تعتبر طريقة جيدة لتحسين الإعداد للامتحان القادم، ويمكن أخذ المزيد من النصائح من المعلمين وأصحاب الخبرة.[١]


تناول الأكل الصحي والنوم الجيد

يُعدّ الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم من أهم أسباب النجاح، كما يجب ممارسة التمارين الرياضية بما لا يقل عن أربعة إلى خمسة أيام في الأسبوع لأنها ترفع مستويات الطاقة وتعزز عمليات الأيض وتحسن أداء العقل وتزيد من تدفق الدم، مما ينعكس إيجاباً على طريقة الاستعداد للامتحان، وبالإضافة إلى هذا يجب الالتزام بنمط غذائي صحي ومتوازن لزيادة مناعة الجسم والحفاظ على الصحة لمنع الإصابة بالأمراض في وقت الدراسة،[١]، ومن أفضل الأطعمة التي يفضل تناولها أثناء الدراسة الشوكولاتة والزبادي والخضراوات والقهوة لأنها تساعد على تحسين الذاكرة، بعكس الأطعمة الغنية بالسكر والصوديوم والدهون المشبعة لأنها تزيد من الاكتئاب والإجهاد وتؤثر سلبياً على أداء الذاكرة والقدرات الإدراكية.[٢]


اختيار مكان مناسب للدراسة

يجب اختيار حُجرة مناسبة للدراسة بالإضافة إلى اختيار شخص مناسب ليكون شريكاً في الغرفة بحيث يكون هذا الشخص ذكي وذو تأثير إيجابي على الشخص الذي يقوم بالدراسة،[٢]، وعند اختيار حُجرة الدراسة يجب أن تكون بدرجة حرارة مناسبة بحيث تكون غير باردة جداً ولا دافئة جداً، مع ضرورة التأكد من تهوية الغرفة واختيار غرفة تُعطي شعوراً بالراحة من ناحية الإضاءة الجيدة والاعتياد عليها.[٣]


الكتابة باليد

تساعد الكتابة اليدوية أثناء الدراسة على تنشيط مناطق أكثر في الدماغ مقارنةً بالكتابة على جهاز الكومبيوتر المحمول، كما أنّ الكتابة اليدوية تساعد على استرجاع المعلومات من الذاكرة بطريقة أفضل، فاستخدام أجهزة الكومبيوتر أثناء المحاضرات يقلل من فهم الطالب والطلاب الذين يجلسون حوله أيضاً،[٢]، ويمكن أيضاً تدوين الملاحظات وكتابة الملخصات والقيام بكتابة الملاحظات المتعلقة بالمادة الدراسية، لأن التدوين من الطرق الممتازة للتعلم وزيادة الفهم، إذ أنّ الملاحظات المكتوبة أوالتي تكون على شكل مخططات ورسومات بيانية، تُلخص المعلومات المهمة في نقاط مختصرة وسهلة الاسترجاع والدراسة خصوصاً عندما يقترب موعد الامتحان.[٣]


مضغ العلكة

أشارت الدراسات إلى أنّ مضغ العلكة أثناء الدراسة يساعد على تحسين الذاكرة وزيادة التركيز.[٢]


التركيز على موضوع واحد أثناء الدراسة

يساعد دراسة موضوع واحد أثناء الدراسة على زيادة التركيز، ويشمل هذا إطفاء الهاتف أو عدم أخذه عند التوجه إلى الفصل الدراسي أو المكتبة، وأشارت الدراسة أيضاً إلى أن إغلاق البريد الإلكتروني يعطي إنتاجية أكبر أثناء الدراسة.[٢]


الابتعاد عن مشتتات الانتباه

من أهم مشتتات الانتباه والتركيز جهاز الكومبيوتر وتطبيق الفيسبوك، بالإضافة إلى الأشياء التي تسبب انقطاع الانسجام في الدراسة مثل رنين الهاتف أو وجود شخص مزعج، لذلك يجب الحفاظ على جو من الهدوء أثناء الدراسة لضمان القدرة على التركيز، ويفضل انتقاء وقت مناسب بحيث يمكن الانفراد والدراسة بتركيز.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "How To Prepare For An Exam Effectively – Top 13 Ways Revealed!", www.vkool.com, Retrieved 15-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج .Samantha Boardman, M.D (27-8-2015), "20Secrets of Successful Students"، www.psychologytoday.com, Retrieved 15-4-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت Zak Khan, "6 Techniques to Study Effectively"، www.lifehack.org, Retrieved 15-4-2018. Edited.