كيف أختار فستان زفافي

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٥ ، ١٧ يونيو ٢٠٢٠
كيف أختار فستان زفافي

فستان الزفاف

يعتبر فستان الزفاف من أهم الأمور التي تشغل تفكير العروس خلال تحضيرها لمراسم الزفاف، فهي تحرص على اختياره بعناية ودقة، وعلى الرغم من اختلاف العادات والتقاليد والثقافات بين المجتمعات حول مراسم الزفاف وطقوسه، وبالتالي اختلاف الأزياء والأمور المرتبطة بها، إلا أن الهدف المطلوب من اختيار فستان الزفاف هو إظهار العروس بأبهى حلة مهما اختلفت مواصفاته في واحدة من أهم المناسبات في حياتها، فهو يُشعرها بتميزها وجمالها في يومها المميز والذي لا ينسى، ويلفت أنظار الجميع إليها.[١]


نصائح لاختيار فستان الزفاف

يمكن الاستفادة من بعض النصائح حول كيفية اختيار الفستان الأفضل والأنسب قبل اتخاذ القرار بشأنه، ومن هذه النصائح ما يلي:

معرفة شكل الجسم

يساعد معرفة شكل الجسم وما يليق به في عملية البحث عن الفستان الذي يناسب العروس، وهذا يعود إلى طبيعة توزيع العضلات والدهون في جسمها فذلك يتحكم في حجم الجسم ونوع الملابس التي تناسبه وتبرز جماله أكثر، وتشعرها بالراحة في الوقت نفسه، لذلك من المهم تحديد شكل الجسم من ضمن أشكال الأجسام المختلفة على النحو التالي:[٢]

  • المستطيل: ويمثل الجسم الذي يتساوى فيه تقريباً حجم النصف العلوي من الجسم مع حجم الخصر وحجم النصف السفلي، وبالتالي لا يوجد فيه أي تعرجات، ولإبراز جمال هذا الجسم يفضل اختيار تصميم يمكن أن يضاف له حزام الخصر، أو أن يكون له خصر محدد، إضافةً إلى محاولة اختيار تصميم ملتصق بالجسم ولكن ليش بشدة، مما يساعد على إظهار منحنيات أكثر للجسم.[٣]
  • الساعة الرملية: وهو الذي يكون فيه امتلاء النصف العلوي مشابهاً لامتلاء النصف السفلي في حين أن الخصر أصغر حجماً وأكثر تحديداً، وفي هذه الحالة يفضل اختيار فستان بتصميم حورية البحر، والذي يكون متلاصقاً بالجسد من الأعلى ولغاية الركبة، وأكثر اتساعاً في نهايته.[٣]
  • شكل المثلث المقلوب أو التفاحة: والذي يتميز بأن النصف العلوي فيه أكثر امتلاءً من النصف السفلي، ويفضل لهذا الشكل اختيار تصميم تكون فيه التنورة أكثر ضخامةً واتساعاً من عنق الفستان؛ لإحداث توازن في المظهر العام.[٣]
  • المثلث أو الكمثرى: وهو الشكل الذي يكون فيه النصف السفلي من الجسم أكثر امتلاءً من الخصر والنصف العلوي، ويمكن لصاحبات هذا الشكل اختيار تصميم مشابه لتصميم شكل الساعة الرملية ولكن على أن تكون تنورة الفستان غير ضيقة أو معانقة للنصف السفلي، بل أن تكون واسعة ومستديرة، إضافةً إلى إمكانية اختيار الفساتين التي تمتلئ بالتفاصيل والزخرفات من الجهة العلوية للفستان، مثل الخرز وقماش الدانتيل والأكمام.[٣]
  • الرياضي: والذي يتمثل بنصف علوي مشابهاً في حجمه للنصف السفلي، والخصر أصغر حجماً منهما بنسبة قليلة، والانحناءات في الجسم قليلة، وفي هذه الحالة يمكن اختيار تصاميم القبة الملاصقة للرقبة والتي تظهر الأكتاف، أيضاً اختيار التصاميم ذات الخصر المحدد، بحيث تكون التنورة معانقة للجسم أو أكثر اتساعاً لتعطي انحناءاتٍ أكثر للجسم.[٣]


تحديد بعض الأمور قبل التسوق

  • تحديد الميزانية: يساعد تحديد الميزانية على حصر الخيارات المتاحة والممكنة وتجنب اختيار الفستان التي لا يمكن تحمل تكلفتها العالية، وبالتالي تقليل الحيرة حول الفستان الأنسب، فأسعار فساتين الزفاف مختلفة ومتفاوتة.[٢]
  • تحديد الصفات المرغوبة في الفستان: يجب على العروس تحديد شكل الفستان المفضل لديها وهذا يعود إلى أسلوبها وذوقها الشخصي في الاختيار، وتشمل هذه الصفات شكل تقويرة الفستان وطوله، وتفضيل الفساتين الضيقة التي تبرز معالم الجسم أكثر أو تلك الفضفاضة، ولون الفستان ضمن درجات اللون الأبيض، فهو يشمل الأبيض الناصع، والسكري، والعاجي، والدرجات المتفاوتة بينهم، إضافةً إلى كمية التفاصيل المضافة للفستان، كالخرز، ونوع الأقمشة المستخدمة، وغيرها من التفاصيل، مع الأخذ بعين الاعتبار شكل الجسم.[٤]
  • الإطلاع على الموضة: يفضل الإطلاع على أحدث صيحات الموضة خلال الفترة المححدة للزفاف فقد تختلف من سنة إلى أخرى، وذلك من خلال الاستعانة ببعض المصادر كالمجلات ومواقع الإنترنت المختصة لفساتين الأعراس، مما يساعد على أخذ الأفكار الجديدة والمختلفة.[٤]
  • البدء بالبحث مبكراً: يحتاج اختيار الفستان المناسب لبعض الوقت خلال البحث عنه في المتاجر المختلفة، أو عبر الإنترنت، إضافةً إلى أن الفستان قد يحتاج إلى إجراء بعض التعديلات عليه، من تغيير في المقاس أو الطول أو إضافة بعض التفاصيل عليه، كما أن العثور على الفستان المناسب يقلل من التوتر الذي يصيب العروس تجاه الأمور التي يجب إنجازها قبل حفل الزفاف.[٤]
  • اصطحاب المقربين عند للتسوق: قد تقع العروس في حيرة من أمرها أو قد تشعر بالإرتباك حيال اختيار الفستان الأنسب من ضمن خيارات كثيرة، لذلك يفضل حضور إحدى صديقاتها أو أحد أفراد عائلتها المقربين اللذين تثق برأيهم، فهي تحتاج لوجهات نظر مختلفة تساعدها على اتخاذ القرار الأفضل، ولكن يفضل أن يكون شخص أو شخصين على الأكثر.[٤]


مراعاة بعض الأمور عند التسوق

  • تجربة عدة تصاميم للفساتين: يفضل تجربة عدة تصاميم للفساتين حتى وإن لم تكن من ضمن قائمة الفساتين المفضلة للعروس، فبعض الفساتين قد لا تبدوا جميلة أثناء تعليقها، ولكن جمالها الحقيقي يظهر حين يتم تجربتها، وقد يغير ذلك من رأي العروس حول التصميم الذي يليق بها أكثر،[٥] كما أن تجربة الفساتين من عدة متاجر يتيح لها اختيار الأفضل من بينها بحرية ويوفر لها خيارات واسعة ومتنوعة، ولكن مع الحرص على عدم المبالغة في ذلك لتجنب الحيرة.[٤]
  • التقاط الصور للفساتين الأكثر ملائمة: ويعني ذلك التقاط صور قريبة للفساتين، وبعضاً من مقاطع الفيديو أثناء المشي فيهم، فذلك من شأنه أن يُذكر العروس بطبيعة التصاميم؛ لتتمكن من مقارنة الفساتين ببعضها وحسم أمرها باختيار أحدهم.[٤]
  • اختيار المقاس المناسب: عند اختيار مقاس الفستان يجب الأخذ بعين الاعتبار أنه يجب أن يكون أكبر قليلاً من مقاس الملابس العادية، وعلى العروس اختيار المقاس الذي يشعرها بالارتياح أثناء ارتداء الفستان، إضافةً إلى مراعاة إمكانية نقصان أو زيادة الوزن بمعدل بسيط نسبياً قبل الزفاف.[٤]


ما يجب تجنبه بعد اختيار فستان الزفاف

بعد اتخاذ القرار حول فستان الزفاف المناسب لا بد من تجنب بعض الأمور، ومنها:[٦]

  • تجربة المزيد من فساتين الزفاف، والذي يزيد من قلق العروس وحيرتها حول الخيار الأفضل والأجمل، أو شعورها بالندم حول اختيارها السابق.
  • اتباع حمية غذائية صارمة لفقدان أو اكتساب الوزن قبل الزفاف، فالمقاس الذي يتم اعتماده من قبل المتجر ستبنى عليه التعديلات اللازمة للفستان، والتغيير الكبير جداً في الوزن قد يغير الشكل العام الذي كان يبدو عليها الفستان أثناء ارتداء العروس له، وبالتالي قد يصبح غير مناسباً مقارنةً بتجربة قياسه الأولى.
  • عرض الفستان وإظهاره للجميع سواءً للأصدقاء أو للعائلة، حينها سيقوم كل شخص بإبداء رأيه حول الفستان، وخاصةً من سينتقد تصميمه أو أي تفاصيل أخرى فيه، مما يتسبب بشعور العروس بالإرباك والندم حول اختيارها.
  • عدم التنسيق بين فستان الزفاف والتفاصيل الأخرى المرتبطة به، كالطرحة والتاج ومشابك الشعر والمجوهرات والحذاء، أو أية تفاصيل وإضافات أخرى.
  • عدم تجربة تسريحة الشعر والمكياج المراد تطبيقهما يوم الزفاف، فكل بشرة يليق بها مكياج معين، ولكل تصميم فستان يحتاج تسريحة شعر معينة لتليق به، وترك هذه الأمور ليوم الزفاف وعدم تجربتها مسبقاً قد لا يثمر بنتائج جيدة تليق بالعروس، أو قد تكون النتائج أقل من مستوى التوقعات المرجوة، فمظهر العروس لا يعتمد فقط على شكل الفستان بل يعتمد على تسريحة الشعر، والمكياج وما تبقى من تفاصيل أخرى.[٧]


المراجع

  1. Georgina Scott Bridal (11-7-2016), "Why the Wedding Dress Is the Most Important Thing of All"، www.medium.com, Retrieved 26-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Lauren Fraser, "HOW TO CHOOSE THE PERFECT WEDDING DRESS"، www.weddingideasmag.com, Retrieved 26-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "How to Find the Best Wedding Dress for Your Body Shape", www.kleinfeldbridal.com, Retrieved 13-6-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ Jenny Yi (19-9-2019), "How to Choose a Wedding Dress"، www.wikihow.com, Retrieved 14-6-2020. Edited.
  5. "The Best Wedding Dress Shopping Tips", www.marthastewartweddings.com, Retrieved 28-5-2020. Edited.
  6. Lucy, "What NOT to do after buying your wedding dress"، www.easyweddings.com.au, Retrieved 27-5-2020. Edited.
  7. Helen Pye (9-1-2020), "25 Common Wedding Planning Mistakes (And How to Avoid Them)"، www.hitched.co.uk, Retrieved 14-6-2020. Edited.