كيف أخفف من ورم الضرس

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٣٠ ، ٢٣ فبراير ٢٠٢١
كيف أخفف من ورم الضرس

نصائح وإرشادات لتخفيف ورم الضرس

قد لا يستدعي ورم الضرس الذهاب إلى طبيب الأسنان، إذ توجد العديد من النصائح والإرشادات التي يمكن اتباعها في المنزل لتخفيف ذلك، ويُذكر أنّ اللثة السليمة تكون قوية وذات سطح مستوٍ مع الأسنان، ويتراوح لونها الطبيعي بين الوردي الفاتح والأرجواني القاتم اعتمادًا على لون بشرة الأفراد عادةً، أمّا في حالة ورم الضرس فتكون منتفخة وحمراء أكثر من المعتاد، أو تبدأ بالانحسار عن الأسنان، وفي هذه الحالة تجب معرفة سبب تورّمها،[١][٢]

ومن النصائح والإرشادات المتبعة لتخفيف ورم الضرس ما يأتي:[٣]


الكمادات الدافئة والباردة

قد تساعد الكمادات الدافئة والباردة في تخفيف ألم أو ورم اللثة النامة عن ورم الضرس، ويمكن استخدامها كما يأتي:[٣]

  • تُغطّس الكمادة أو قطعة قماش نظيفة بالماء الدافئ، ثم تُعصر ليخرج الماء الزائد منها.
  • تُوضع الكمادة الدافئة على الوجه خارج الفم لمدة 5 دقائق تقريبًا، ولا توضع على اللثة مباشرة.
  • تُحضّر كمادة باردة بلفّ كيس ثلج في قطعة قماش نظيفة، وتوضع على الوجه لمدة 5 دقائق تقريبًا.
  • يُنصح بعمل ذلك مرتين إلى ثلاث مرات يوميًّا في أول يومين من ملاحظة ورم الضرس.
  • يكرر استخدام الكمادات الدافئة والبادرة بالتناوب لمرتين أو ثلاث مرات.


مضمضة محلول الملح والماء

تُعدّ مضمضة الملح والماء من العلاجات المنزلية الفعالة لعلاج ورم الضرس، إذ يمنع الملح نمو البكتيريا والإصابة بأي عدوى محتملة،[١] ويمكن عمل مضمضة الملح والماء كما يأتي:[٤]

  • إضافة ربع ملعقة صغيرة من الملح إلى كأس من الماء الدافئ.
  • أخذ رشفة من المحلول والمضمضة أو الغرغرة قبل بصقه.
  • تكرار المضمضة كلما دعت الحاجة إليها.


غسول الفم المعقّم

في حال لم تتحسن الأعراض عند استخدام مضمضة محلول الملح والماء، يُنصح باستخدام غسول الفم الأكثر تطوّرًا، إذ تتوفر غسولات الفم المعقمة في الصيدليات دون الحاجة لوصفة طبية، ومن الأفضل استخدام منتجات غسول الفم المحتوية على مكونات ذات خصائص معقمة قوية مثل كلوريد سيتيل بيريدينيوم (بالإنجليزية: Cetylpyridinium chloride) واختصارًا CPC، أو قد يحتوي كلورهيكسيدين (بالإنجليزية: Chlorhexidine) والذي تشير الأبحاث إلى أنه الأكثر فعالية من بين مكونات غسولات الفم المعقمة، وفي الحقيقة إنّ غسول الفم المعقم لا يمكنه إزالة اللويحات السنية (بالإنجليزية: Dental plaque) وطبقة جير الأسنان الموجودة، ولكن يمكن أن يساعد على الحدّ من تراكم المزيد من اللويحة السنية التي تحتوي بكتيريا، ويُشار إلى ضرورة بصق غسول الفم بعد المضمضمة وعدم بلعه.[٥][٦]


آيبوبروفين

يمكن لمسكنات الألم المضادة للالتهاب المتوفرة دون وصفة طبية مثل دواء آيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) أن تخفف من ورم الضرس أو اللثة أثناء الخضوع لعلاج خراج الأسنان أو أمراض اللثة (بالإنجليزية: Periodontal diseases)، ولكن تجب استشارة الطبيب قبل أخذ الدواء للتأكد من عدم وجود تداخلات مع أدوية أخرى يأخذها المصاب.[٦][٧]


الإجراءات والخيارات الطبية لورم الضرس

يُنصح بتجربة الإرشادات المنزلية وتجنّب إهمال ورم الضرس، وفي حال لم تجدي نفعًا فتجب حينها زيارة طبيب الأسنان للتأكد من أنّ تورم الضرس ليس عرَضًا لشيء أكثر خطورة،[٣] إذ يمكن التحدث إلى طبيب الأسنان للحصول على العلاج الطبي المناسب، فهناك تقنيات مثبَتة يمكن لها أن تحسن من حالة اللثة، ومن هذه العلاجات الطبية التي يتبعها طبيب الأسنان ما يأتي:[١][٦]


الشق والتصريف

يتوجب في بعض الحالات عمل شق في الخراج وتصريف القيح لإزالة العدوى ومنع حدوث مضاعفات، وقد يستخدم طبيب الأسنان مُخدّر موضعيّ قبل البدء بهذا الإجراء، وتُغسل المنطقة بمحلول ملحي بعد تصريف القيح، وقد تكون هناك حاجة لعلاجات أخرى بعد ذلك.[٦][٨]


المضادات الحيوية

يُشار إلى أهمية مراجعة الطبيب في حال ظهور الخراج، وعادةً ما تكون المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم فعالة في علاج خراج الأسنان، مع الحرص على عدم أخذ أي مضاد حيوي دون استشارة الطبيب، وفي بعض الأحيان تكون العدوى قد انتشرت إلى أجزاء أخرى من الجسم، وفي الحالات الشديدة جدًّا قد يحتاج المريض للبقاء في المستشفى وأخد مضادات حيوية تُعطى بالوريد.[٦]


تقليح الأسنان وتلميعها

يُعد تقليح الأسنان (بالإنجليزية: Scaling) من الإجراءات السنية الشائعة لإزالة اللويحة السنية وجير الأسنان الموجود حول السن وعلى طول خط اللثة باستخدام معدات تنظيف بموجات فوق صوتية، إذ إنّ تراكم اللويحة السنية وجير الأسنان يُؤوي البكتيريا التي قد تسبب أمراض اللثة وتسوس الأسنان، وقد يصبح السن خشنًا بعد إجراء تقليح الأسنان، لذلك يُتبع هذا الإجراء بتلميع الأسنان (بالإنجليزية: Tooth polishing) بهدف تنعيمها وإزالة أي بقع خارجية عليها، ويُجرى تلميع الأسنان باستخدام فرشاة دوارة مع معجون منظّف، وفي حال كانت البقع أقوى يُستخدم بخاخ لمسحوق خاصّ مع الهواء، وينتج عن هذا الإجراء أسنان نظيفة ولامعة وناعمة، يسهل الحفاظ عليها من خلال العناية المنزلية.[٩]


كشط الجذر

يهدف كشط الجذر (بالإنجليزية: Root planing) إلى تنعيم الأسطح الخشنة وإزالة البكتيريا العالقة أسفل اللثة، وقبل البدء بهذا الإجراء يُستخدم التخدير الموضعي لضمان راحة المريض، ثم ينظف طبيب الأسنان أسفل اللثة بشكل عميق لإزالة اللويحة السنية وجير الأسنان المتراكم على جذر السن عند منطقة العظم المصاب بعدوى بكتيرية، ويتضمن كشط الجذر إزالة طبقة الملاط (بالإنجليزية: Cementum) بشكل كامل، وهي طبقة متكلسة تغطي جذر السن، وقد يتضمن هذا الإجراء إزالة طبقة صغيرة سطحية تدعى بطبقة العاج (بالإنجليزية: Dentin) وهي الطبقة الثانية للسن وتكون أسفل طبقة المينا (بالإنجليزية: Tooth enamel).[٩][١٠]


سحب عصب الضرس

يُلجأ إلى سحب العصب أو علاج قناة الجذر (بالإنجليزية: Root canal treatment) لتصحيح الضرس الذي يعاني من تسوس شديد أو عدوى بهدف الحفاظ عليه، إذ قد يؤدي التسوس العميق للسن إلى تهييج كلّ من عصب السن ولُبّه، والتهابهما، وإصابتهما بالعدوى، ومن الشائع أنّ علاج العصب إجراء مؤلم، إلّا أنّ الألم المرافق لهذا الإجراء لا يتعدى ألم حشو الأسنان،[١١] وفي هذا العلاج يتّبع طبيب الأسنان هذه الخطوات:[١١][١٢]

  • استخلاص البكتيريا والتسوس من لبّ السن، والجذر، والعصب؛ إذ يُزال لبّ السّن وعصبه.
  • تنظيف المنطقة وتعقيمها باستخدام المضادات الحيوية.
  • حشو السن المفرغ.
  • وضع الختام السنيّ لمنع حدوث تسوس جديد.


خلع الضرس

عند خلع الضرس، يحقن طبيب الأسنان مخدرًا في المنطقة المحيطة بالضرس لمنع الشعور بالألم، ثم يستخدم أدوات خاصة لرخي السن قبل خلعه، وبعد خلعه يضع شاشًا على مكان الخلع للسيطرة على النزف مما يساعد على التخثر.[١٣]


دواعي مراجعة طبيب الأسنان

يفحص طبيب الأسنان صحة اللثة بشكل كامل من خلال إدخال أداة بجانب الأسنان؛ وتكون هذه الأداة عبارة عن قطعة معدنية رقيقة وفي أحد جانبيها انثناء، وفي بعض الحالات يُجري عددًا من صور الأشعة السينية لفحص حالة الأسنان وعظام الفك،[١٤] ويجب طلب الرعاية الطبية الفورية في الحالات الآتية:[١٥]

  • صعوبة في البلع أو التنفس.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم لأكثر من 38.3 درجة مئوية.
  • نزف اللثة الشديد.


فيديو كيف أخفف من ورم الضرس

تعدّ آلام الأسنان من أكثر الآلام إزعاجًا، فما هي أفضل الطرق للتخفيف منها؟


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Gum swelling treatment by home remedies and professional care", www.preferreddentalcaresanrafael.com, Retrieved February 7, 2021. Edited.
  2. Cassidy Rush (August 12, 2019), "Swollen Gums: Causes and Treatment"، www.deltadentalwa.com, Retrieved February 7, 2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Scott Frothingham (September 25, 2018), "Home Remedies for Swollen Gums"، www.healthline.com, Retrieved February 7, 2021. Edited.
  4. Jenna Fletcher (August 20, 2019), "How to relieve gum pain fast"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved February 7, 2021. Edited.
  5. Emily Cronkleton (March 7, 2019), "10 Home Remedies for Gingivitis"، www.healthline.com, Retrieved February 7, 2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج Charlotte Lillis (August 12, 2019), "Swollen gum around one tooth: What to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved February 7, 2021. Edited.
  7. "Simple solutions to soothe sore, fragile gums", www.health.harvard.edu, Retrieved February 7, 2021. Edited.
  8. Valencia Higuera (March 7, 2019), "Gum Abscess"، www.healthline.com, Retrieved February 8, 2021. Edited.
  9. ^ أ ب "Scaling And Polishing", www.allsmilesdental.sg, Retrieved February 7, 2021. Edited.
  10. Alyssa Hill (February 2, 2021), "Scaling and Root Planing: Periodontal Disease Treatment"، www.newmouth.com, Retrieved February 7, 2021. Edited.
  11. ^ أ ب "Dental Health and Root Canals", www.webmd.com, Retrieved February 8, 2021. Edited.
  12. Marjorie Hecht (December 20, 2019), "Do You Need a Root Canal? 7 Telltale Symptoms"، www.healthline.com, Retrieved February 8, 2021. Edited.
  13. Ana Gotter (September 18, 2018), "What to Expect During a Tooth Extraction"، www.healthline.com, Retrieved February 8, 2021. Edited.
  14. "Gum disease", www.nhs.uk,February 19, 2019، Retrieved February 8, 2021. Edited.
  15. William Lloyd (January 3, 2021), "Swollen Gums"، www.healthgrades.com, Retrieved February 8, 2021. Edited.