كيف أدرس العلوم

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠١ ، ٦ أغسطس ٢٠٢٠
كيف أدرس العلوم

دراسة العلوم أثناء التواجد في الصفّ

تعدّ مادة العلوم مادة صعبة نوعاً ما، ويعتمد فهمها على تعلّم المفاهيم المختلفة، ومعرفة كيفية بناء المفاهيم الجديدة اعتماداً عليها، وفيما يأتي بعض النصائح المتعلّقة بكيفية دراسة العلوم أثناء التواجد في الصف من أجل اجتياز اختبار مادة العلوم بنجاح:[١][٢]

  • الاستماع إلى المعلّم في الصف والتركيز معه: إحدى خطوات النجاح، إذ يساعد التركيز في الصف الطالب على أداء واجباته المنزلية.
  • تسجيل الملاحظات في الصف: يجب على الطالب تسجيل ملاحظات تفصيلية أثناء شرح المعلم، سواءً في الصف أو في مختبر العلوم، كتدوين المعادلات المهمّة، والمبادئ العلمية، وخصائص عناصر محدّدة، وغيرها من الملاحظات التي يحتاج الطالب إلى أن يكون على علم بها خلال الفصل، ويُمكن اعتبار تلك الملاحظات مرجع جيد للدراسة منه عندما يحين وقت الاختبار.
  • طرح الأسئلة في الصف عند عدم الفهم: يجب على الطالب أولاً أن يتحمّل مسؤولية تعلّمه، فيُحاول إيجاد إجابات عن تساؤلاته بنفسه، وفي حال كانت المعلومات المقدّمة له غير واضحة أو غير مفهومة فيلجأ عندها إلى طرح الأسئلة على المعلّم لطلب التوضيح منه، وعادةً يكون لدى معظم الطلاب نفس التساؤلات ولكنّهم يخشون طرحها، لذا على الطالب المشاركة في طرح الأسئلة دون خوف، إذ إنّ المعلّمون يحترمون الأسئلة الجيدة، ويستفيدون منها لاستنتاج مدى فهم الطلاب للمادّة.


دراسة العلوم بعد انتهاء الصف

يبيّن ما يأتي بعض النصائح المتعلّقة بدراسة العلوم بعد انتهاء الصف من أجل اجتياز اختبار مادة العلوم بنجاح:[١][٢][٣]

  • مراجعة الملاحظات المسجّلة في نفس اليوم: يجب إعادة قراءة جميع الملاحظات التي سُجّلت في نفس اليوم، فذلك يُساعد على مراجعة الموضوع بأكمله، وربط محاوره معاً، فذاكرة الطالب لا زالت محتفظة بموضوع الدرس، في حين لو أُجّلت قراءتها إلى يومٍ آخر، فسيتم الاعتماد فقط على الملاحظات المسجّلة، ولن يتمكّن الطالب من التأكّد إذا كان قد فاته شيء من المعلومات المهمّة التي ذكرت في الدرس، فقد لا يستطيع تذكّر ما شُرح بالصف بشكل كامل، كما أنّ مراجعة الملاحظات بشكلٍ مستمرّ يساعد الطالب في بناء معرفته بانتظام، ويُقلّل من حاجته إلى الدراسة المكثّفة وقت الاختبار.
  • إعادة كتابة الملاحظات بشكلٍ مختصر: بعد قراءة ومراجعة الملاحظات فإنّه من الجيد إعادة كتابتها بشكل مختصر لتأخذ مساحة أصغر، وذلك من خلال كتابة الطالب بأسلوبه الخاص للملاحظات التي يحتاج مراجعتها لفهمها.
  • وضع قائمة بالأسئلة التي تحتاج لإجابة: يُمكن للطالب تسجيل الأسئلة التي تحتاج إلى توضيح من المعلّم، ثمّ التحدُّث معه لطرحها عليه.
  • إعادة رسم الرسومات البيانية المهمة بشكلٍ يدويٍّ: تتضمّن مادة العلوم الكثير من الرسومات البيانية، والمخطّطات، والجداول، والصور التي يكون من الصعب حفظها جميعاً، لذا يُمكن للطالب إعادة رسمها بنفسه يدويّاً، فذلك يساعده على تذكُّرها وفهمها بشكل أفضل.


معينات للمساعدة على دراسة العلوم

يبيّن ما يأتي بعض المُعينات التي تُساعد الطلاب على دراسة العلوم:[١][٣][٤]

  • وضع جدول دراسة: يساعد وضع جدول منظّم للدراسة مع اقتراب موعد الاختبار في التخفيف من توتّر الطالب، كما يُتيح له ترتيب أولويّات دراسته، وذلك من خلال تحديد المواضيع التي يشعر الطالب بأنّه غير متمكّن منها، ويحتاج للتركيز فيها بشكلٍ أكبر، فيخصّص لها وقتاً كافياً، في حين أنّ المواضيع التي يشعر بأنّه يفهمها جيداً يخصّص لها وقتاً أقلّ، ممّا يُساهم في اجتيازه للاختبار بشكل ناجح، ومن جهةٍ أخرى يساعد الجدول الدراسي أيضًا على تطوير مهارات الطالب في إدارة الوقت، كما يتيح له الوقت لمراجعة ملاحظاته واختباراته القصيرة السابقة.
  • الاستفادة من مواقع الدراسة الالكترونية: تُقدّم بعض المواقع الالكترونية مجموعة متنوّعة من الموارد لمساعدة الطالب على مراجعة المفاهيم العلمية المختلفة، والتدرّب على حلّ المعادلات، وتتوفّر هذه الموارد عبر الإنترنت في جميع الأوقات، وبأشكالٍ متنوّعةٍ، كالنصوص والفيديو، وغيرها.
  • التحضير في المنزل: يجب على الطالب الاهتمام بالتحضير للدراسة مسبقاً من المنزل، مع مراعاة الحصول على راحة جيدة في الليل، والتأكُّد قبل ذلك من وضع جميع الكتب والقرطاسية في الحقيبة، وتحضير ملابس المدرسة لليوم التالي، وبهذا فلن يكون الطالب في عجلة من أمره في الصباح، ممّا سيولّد لديه الشعور بالراحة، فيتمكّن من تناول وجبة الإفطار في الصباح للحصول على الطاقة اللّازمة للدوام المدرسيّ، ثمّ الوصول إلى المدرسة في الوقت المناسب، وبالتالي ضمان فعالية التعلّم.
  • إنشاء بطاقات استذكار تعليمية: يعدّ من الجيد إنشاء مجموعة من بطاقات الاستذكار (Flashcards) التعليمية لبعض المصطلحات، والتعريفات، والمعادلات، وتُكتب هذه البطاقات بطريقتين، إذ تهدف الأولى إلى أن يختبر الطالب معلوماته، فيكون السؤال على جانب، والإجابة على الجانب الآخر، أمّا الطريقة الثانية فتُستخدم بهدف المراجعة من خلال تسجيل المعلومات المطلوبة على الجزء الأمامي من البطاقة فقط، ويُمكن التنويع في حجم البطاقات بين الصغيرة والكبيرة وفقاً لما يتطلّبه الموضوع العلمي.


للتعرف أكثر على طرق تدريس العلوم يمكنك قراءة المقال طرق تدريس العلوم


المراجع

  1. ^ أ ب ت Eric Campos, "How to Pass a Science Test"، www.study.com, Retrieved 18-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "How to succeed in a science class", www.jccmi.edu, Retrieved 18-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "How to Study Science", www.wikihow.com,2-1-2020، Retrieved 18-6-2020. Edited.
  4. "How To Study Science", www.educationcorner.com, Retrieved 18-6-2020. Edited.