كيف أربي طيور الكناري

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤١ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٥
كيف أربي طيور الكناري

تربية طيور الكناري

في الوقت الحديث ومع ضغوط الحياة اليومية اتّجه قسم من الناس لتربية طيور الكناري، وذلك لأنّ الكناري ذو صوت ومظهر جميلين، وهاذان العاملان يشبعان حب الإنسان للجمال، ومن ناحية أخرى يساهم الكناري في منح راحة نفسية للإنسان من ضغوط الحياة، والكناري إلى حدّ ما هو طائر دخيل على بلادنا وعلى معظم بلاد العالم حيث جلبه البحّارة معهم من جزر الكناري حين رأوه واعجبوا بمظهره وصوته، وبعد أن بدأ الناس بالتعارف عليه، نكاد نقول أنه أصبح معشوق كل مربي الطيور والأوسع انتشاراً بين مربيين الطيور، ومن أنواع الكناري الديمورفكت، والأوبال، والمفتل، والبرزيان، والبدوفان، والكنكورد، والكوبرا، والجلوستر وغيرها.


إنتاج ألوان جديدة من الكناري

نجد الكناري بألوان عديدة منها السكني، والأبيض، والأصفر، والبرتقالي، والبني وقد يكون مزيجاً من ألوان عدة، ولكن لم يكتفي المربين بهذه الألوان، بل عملوا على إنتاج ألون جديدة منها الأزرق والأحمر وغيرها، وطريقة تطوير الألوان الجديدة من الكناري هي، خلط الصبغة مع الطعام والماء بمقادير محدّدة ويقدّم الخليط للأبوين، حتّى يطعموا أبنائهم الصغار، وبالتالي تأخذ الصبغة مكانها عند صغير الكناري بشكل كبير وترافقه حتّى يكبر، ولكن يجب إعادة تقديم الطعام والشراب المصبوغين للطائر في مرحلة غيار الريش.


مرحلة تغيير الريش

يمرّ الطائر بهذه المرحلة سنوياً وفيها يتخلّص من ريشه القديم ويرتدي الريش اللامع الجديد، وهذه مرحلة حساسة عند الطائر حيث تؤدّي إلى إضعاف جسم الكناري، وذلك بفعل انشغال الجسم باكتساء الثوب الجديد، ممّا يقلّل من مناعة الطائر ويجعله معرضاً للأمراض، لذا ينبغي تكثيف العناية بالطائر في هذه المرحلة، لتوفير الحماية للطائر من الأمراض، وكذلك لتسريع نمو ريشه، وذلك من خلال تقديم الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل البيض المسلوق، بالإضافة لبعض أنواع الحبوب الممزوجة ببعضها المعروفة بخلطة الكناري، وهذه الخلطة تقدّم كوجبة رئيسيّة، بالإضافة للتمر، والفواكه المجفّفة والطازجة كالتفاح، والخضروات الطازجة كالجزر، والخس، والجرجير وغيرها، والعسل المخلوط بالماء.


يجب الانتباه من تقديم بعض أنواع الأطعمة مع بعضها البعض؛ لأنّها من الممكن أن تسبب التلبك المعوي أو التهابات الأمعاء المعروفة عند مربّي الكناري بالتسييف، وأعراض هذا المرض تأتي فجأة ومن أبرز هذه الأعراض النقص الحادّ بالوزن، وبما أنّ وزن الطائر الصغير بشكل كبير، لذا يتعرّف المربي على هذه الأعراض من انتفاخ ريش الطائر، وهزله، وضعف حركته، بالإضافة لبروز عظام صدره، وأيضاً ازرقاق وانتفاخ في بطن الكناري، ومن أمراض الكناري الأخرى الجدري والتهاب العيون.


تزاوج الكناري

علامات زواج الكناري تتجلّى في ندائه الجميل، حيث يفرق بين الذكر والأنثى بالأقفاص، ويتمّ تتبّع تطوّر الرغبة في الزواج من خلال ملاحظة الأعضاء التانسلية بالعين المجردة.