كيف أزيد من تركيز الطفل

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٠ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أزيد من تركيز الطفل

العناية بالأطفال

الأطفال أهم وأغلى ما يملك الإنسان في هذه الحياة، فهم أمانة في أعناق ذويهم، لذلك يجب العناية والاهتمام بهم وتوفير سبل الحياة الكريمة، وتربيتهم تربية صالحة، ليكونوا ثمرة صالحة من ثمار المجتمع، والسعي في بذل الجهود حصولهم على أعلى المناصب، وذلك عن طريق تعليمه وتأسيسهم بطريقة صحيحة، ليكملوا مسيرة حياتهم بناءً على ما تمّ تأسيسهم عليه.


قدرات الأطفال

هناك تباين واختلاف بين القدرات التي يمتلكها الأطفال، فالبعض منهم تكون نسبة الذكاء والتركيز لديهم أعلى من غيرهم من الأطفال، لذلك يجب توجيه الاهتمام بشكل أكبر إلى الأطفال الذين يعانون من قلة وضعف في التركيز، عن طريق بذل جميع الطرق والوسائل لحلّ هذه المشكلة.


زيادة تركيز الطفل

هناك العديد من الخطوات والأساليب التي يجب اتّباعها، لزيادة نسبة التركيز عند الأطفال وهي:


الألعاب التعليمية

يجب القيام بتنشيط الذاكرة عند الأطفال بشكل مستمر، ويكون ذلك عن طريق استخدام العاب الذكاء والألعاب التعليمية، لما لها من دور مهمّ في تشغيل العقل والتفكير عند الأطفال، فكلّما قام الطفل بتنشيط عقله، كلّما زادت لديه نسبة التركيز لديه، كالكلمات المتقاطعة والشطرنج وغيرها من ألعاب الذكاء.


النوم الكافي

يحتاج الأطفال جميعاً إلى النوم لساعات كافية لراحة ذهنه وجسده، ويكون معدل ساعات النوم للأطفال بحدود الثماني ساعات يومياً، فحصول الطفل على ساعات نوم كافية ، تكون كفيلة بقدرته على حفظ الأحداث التي يقوم بها بشكل يومي، ويصبح لديه قدرة أعلى لاستيعاب الكلمات والأرقام التي يتلقاها بشكل أكبر، ولا يتمّ نسيانها مهما حصل.


التكرار والإعادة

من أهم الطرق التي تساعد على زيادة التركيز، هي القيام بعملية إعادة وتكرار المادة الدراسية أو أي شيء آخر يحدث مع الطفل؛ لأنّ التكرار ضروري لسرعة استيعاب المعلومات داخل عقل الطفل، وبالتالي القدرة على استرجاع المعلومات التي تمّ تلقيها، بطريقة سهلة وسريعة.


الوجبات الصحية

يجب تزويد الطفل بجميع الوجبات الصحية والمتوازنة، والتي تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها، والقيام بالتركيز على الأطعمة التي تحتوي على عناصر تساعد الطفل على زيادة تركيزه، وتجنّب الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون والمواد التي تعمل على إضعاف تركيز الطفل.


الأجهزة الإلكترونية

يجب التخلّص من جميع الأجهزة الإلكترونية التي تعمل على إضعاف تركيز الطفل، فأصبح لهذه الأجهزة تأثير كبير على الأطفال نتيجة للتطوّرات التكنولوجيا الحاصلة في حياتنا، أدّت إلى استعمال هذه الأجهزة بشكل كبير ولساعات طويلة، ممّا أدّى إلى تشتّت الأطفال وعدم قدرتهم على التركيز في أمور أخرى، كأجهزة التلفاز والحواسيب والهواتف الذكية.


تنظيم الوقت

يجب القيام بعمل نظام معين محدد للطفل، حتى يقوم بإتباعه بشكل يومي ومعتاد؛ لأنّ ذلك يساعد الطفل على زيادة التركيز، بسبب معرفة الطفل الأمور التي يجب أن يقوم بها بشكل يومي.