كيف أستخدم صابونة الكبريت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٦ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أستخدم صابونة الكبريت

صابون الكبريت

صابون الكبريت هي إحدى المستحضرات التجميلية والطبية، للعناية بالبشرة، وسميت بهذا الاسم لأنها تحتوي على كمية كبيرة من عنصر الكبريت، الذي يمتاز بقدرته القائقة في القضاء على الجراثيم المنتشرة على البشرة، كما أنه فعال في علاج الكثير من المشاكل التي تواجه البشرة، هذا بالإضافة إلى فوائده الكثيرة على البشرة.


طرق استخدام صابون الكبريت

  • مزج ملعقة صغيرة من مبروش الصابون، مع ملعقة صغيرة من الحليب، وتطبيق المزيج على المناطق المصابة من البشرة، ومن ثم تغسل البشرة بشكل جيد، تكرر هذه الطريقة عدة مرات في اليوم.
  • فرك الوجه بالصابون، بحيث تتشكل رغوة، تترك هذه الرغوة على بشرة لبضع ثوانٍ، ثم تغسل بالماء البارد، ولكن ومن الأفضل عمل رغوة من الصابون ووضعها على البشرة، بدلاً من فرك البشرة بالصابون، ومن ثم غسل البشرة بشكل جيد، وتركها حتى تجف وحدَها.

وتجدر الإشارة إلى أهميه استشارة الطبيب قبل استخدام الصابون، ويجب الالتزام بالتعليمات الموصى بها من قبل الطبيب، وكذلك الموجودة على غلاف علبة الصابون.


فوائد استخدام صابون الكبريت

  • يصفي البشرة من حبوب الشباب، وكذلك من الرؤوس السوداء، وذلك بفضل احتوائه على حمض السليسلك، الذي يقوم بتعقيم البشرة من الفطريات والبكتيريا المسببة للحبوب، كما أنه يقوم بتفتيح المسام وتنظيفها من الأوساخ والدهون، ويقوم أيضاً بإزالة القشور والخلايا الميتة، وبالتالي تظهر البشرة بيضاء صافية.
  • يضفي على البشرة رطوبة ونعومة مميزة، ويخلصها من الجفاف، وذلك من خلال معادلة درجة حموضتها، ومحافظته على نسبة الماء في طبقة الكيراتين.
  • يصفي البشرة من البقع الداكنة كالنمش والكلف، وبالتالي يوحد لونها.
  • يفتح المناطق الداكنة في البشرة، مثل الكوع والركبتين والكعبين، وذلك بفضل قدرته على التخلص من طبقات الكيراتين المتراكمة عليها.
  • معالج للعديد من الأمراض الجلدية مثل الأكزيما، والصدفية.


تحذيرات عند استخدام الصابون

  • هذا الصابون للاستخدام الخارجي فقط، ومن الخطأ استخدامه للأنف أو العينين أو الأعضاء التناسلية، أو حتى الفم، وفي حال وصولها للعين يجب غسل العين لمدة ربع ساعة متواصلة.
  • استخدام هذا الصابون يكون باعتدال، فالإفراط باستخدامها يسبب تفاقم في مشكلة البشرة.
  • يجب الابتعاد عن استنشاق وشم الأبخرة الصادرة من هذا الصابون.
  • قراءة مكوناتها بشكل جيد، للاطمئنان بأن البشرة لا تتحسس من إحدى هذه المكونات.
  • استخدامها يكون بعد استشارة طبيب، ويجب الالتزام بتعاليم الطبيب.
  • يجب عدم استخدام هذا الصابون في حال احتواء البشرة على جروح وخدوش، لأن هذه الصابون ستسبب التهاباً لهذه الجروح والخدوش.
  • هذه الصابون لا تستخدم للأطفال الذين هم دون السنتين.
  • استخدام هذا الصابون وتخزينه يجب أن يكون بعيداً عن النار، لأنه قابل للاشتعال.