كيف أضعف دون رياضة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٨ ، ١٥ مارس ٢٠١٦
كيف أضعف دون رياضة

خسارة الوزن دون رياضة

لا تقتصر المشاكل التي تسبّبها البدانة والسمنة المفرطة على الحالة النفسيّة للفرد والشكل غير المتناسق للجسم، بل تتعدّى ذلك لتشتمل على العديد من المشاكل الصحية التي تصيب أصحاب الوزن الزائد أكثر من غيرهم، مثل: مرض السكر، والكولسترول، وتصلب الشرايين، وغيرها الكثير، إلّا أنّ بعض الأشخاص يعجزون عن متابعة ممارسة التمارين الرياضية لخسارة الوزن، سواء كان ذلك بسبب قلّة الإرادة لديهم أو إصابتهم بمرض أو إعاقة ما تمنعهم من ممارسة التمارين الرياضيّة، ليكون الحل الوحيد المتبقّي لديهم هو البحث عن الطرق التي تساعد في خسارة الوزن دون ممارسة الرياضة.


طرق خسارة الوزن دون رياضة

اتّباع حمية صحيّة

بحيث تحتوي الحمية الصحية على عدد متنوع من الأغذية التي تحفّز مختلف أعضاء الجسم على العمل واستهلاك المزيد من الطاقة والدهون خلال عملها، وذلك من خلال التركيز على تناول الأطعمة الطبيعية القليلة السكر والدهون، مثل: الفواكه والخضار الطازجة، وتجنّب ما يفعله البعض بالاستغناء عن هذه الأغذية خلال فترة الحمية وإحلال محاها الأغذية التجاريّة الخاصّة بالحمية، والتي يقتصر عملها على غشّ الجسم وإشعاره بالشبع لفترة من الوقت دون أي فائدة تذكر في تحفيز الجسم على حرق المزيد من الدهون، بالإضافة إلى إلحاق الضرر بالجسم نتيجة غياب الفيتامينات والعناصر الضرورية له للقيام بمهامّه المختلفة.


ينصح خبراء التغذية عند إتباع حمية ما لخسارة الوزن مراقبة الكميات التي يتمّ تناولها من كلّ نوع من الأغذية، والابتعاد عن تناول كميّات كبيرة من نفس الصنف تحت عذر كونه من الطعام الصحيّ أو الخالي من الدهون، والتركيز على تناول كميّات قليلة من أكبر عدد من أصناف الطعام المختلفة، وذلك بهدف الحصول على القيمة الغذائية الكاملة منها بالإضافة إلى الاستفادة من قدرة كلّ صنف منها على حرق الدهون واستهلاك السكر الموجود في الدم.


الإكثار من شرب المياه

ينصح خبراء التغذية الراغبين ففي خسارة أوزانهم الزائدة على شرب كميات كبيرة من الماء، وذلك لكون الماء السائل الأساسي الذي يحتاجه الجسم من أجل القيام بعملية الأيض واستهلاك الدهون على شكل طاقة، بالإضافة إلى أهميّته في الحفاظ على ميوعة الدم وقدرته على حمل المواد الغذائية المهضومة ونقلها إلى أعضاء الجسم المختلفة للاستفادة منها، وفي حال عدم شرب كميات كافية من الماء سيؤدّي ذلك إلى تثبيط عملية الأيض والهضم، وتخزين الكثير من المواد الغذائيّة على شكل دهون صلبة في مختلف مناطق الجسم، كما يفضّل شرب كوب من الماء قبل أي من الوجبات الرئيسية من أجل التسريع من الإحساس بالشبع والتوقف عن الأكل، أمّا كميّة المياه التي ينصح بشربها يومياً فتتمثل في لترين للإناث وثلاثة لترات للذكور، مع زيادة كميّة الماء عن ذلك لدى الأفراد الذين يقومون بنشاط بدني عالٍ عند العمل.