كيف أطعم صغار الحمام

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣١ ، ١٧ مارس ٢٠١٦
كيف أطعم صغار الحمام

تربية الحمام

يعد الحمام أحد أنواع الطيور، وقد اهتم به الإنسان منذ القدم وقام على تهجينه، وهناك العديد من الأنواع المختلفة للحمام تقدر تقريباً ب 49 نوعاً، فمنها ما يستخدم للأكل ومنها ما هو للزينة والتمتع بمنظره الجميل، ومنها ما هو للطيران للهواة، أو لكش الحمام الآخر وتجميعه.


اشتهرت تربية الحمام واقتناؤه منذ زمن المصريين القدامى، حيث كانت تُشيّد له الأبنية من الطين التي ما زالت تستخدم إلى يومنا الحاضر. يعتبر الحمام من أكثر الطيور قدرة وتحملاً للظروف الجوية المختلفة، وكذلك لمقاومة الأمراض، فضلاً عن بساطة وسهولة تربيته.


ينتشر الحمام في مختلف المناطق سواء كانت المناطق الريفية أو الحضرية، ويعتبر غذاء الحمام من الأغذية منخفضة الثمن التي لا تشكل عبئاً كبيراً على مربيها، وكذلك فإن لحم الحمام يتميز بمذاقه الطيب والمحبب لدى أغلب الناس.


كيفية إطعام صغار الحمام

من المعروف أن صغار الحمام لحظة الفقس من البيض، تكون لا تجيد تناول الطعام بنفسها، فمن رحمة الله تعالى أنه خلق ما يسمى بلبن الحمام وهو عبارة عن سائل كثيف نوعاً ما يتكون من لعاب الأبوين ويتجمع في الحوصلة، قبل يومين تقريباً من فقس البيض وخروج الصغير منها.


يقوم الأبوان بإطعام الصغير من هذا السائل حتى مضي أسبوعين، بعدها يتم إدخال الحبوب، وهنا سنبين طريقة إطعام صغار الحمام في حال عدم وجود أبوين كالتالي:

  • التغذية اليدوية: وهي توفير المواد التي تستطيع صغار الحمام تناولها، في فترة العشرة أيام الأولى من عمر الصغير، ومن هذه المواد مسحوق الأرز أو البسكويت أو السيريلاك أو الخبز، بالإضافة إلى دقيق الشعير، حيث يتم خلط إحدى المواد السابقة مع نسبة من الحليب الدافئ أو الماء، ليصبح الخليط مائلاً لشكل السائل الكثيف، ووضعه أمام الصغار، مع زيادة كثافة السائل كلما زاد عمر الصغير.
  • التغذية الصناعية: أو ما يعرف باستعمال البصابص وهي عبارة عن كرة من البلاستيك حجمها بحجم البيضة تقريباً، وتكون مفتوحة بفتحة يستطيع صغير الحمام إدخال منقاره فيها، وسحب السائل الموجود في داخلها، ويمكن أيضاً الاستغناء عن ذلك باستعمال سرنجة طبية تُعبأ بالسائل وتُحقن داخل منقار الصغير، أو الاستعانة بملعقة صغيرة جداً من البلاستيك وإطعام الصغير باستعمالها.


نصائح عامة

  • يمكن وضع صغار الحمام حديثي الفقس عند أبوين آخرين، في حالة موت أو ضعف الأبوين الأصليين، ولكن الانتباه إلى أن عمر الصغير مناسب وقريب من عمر صغار الأبوين الجدد، مع الحرص ومراقبة تقبل الأبوين لذلك أم لا، علماً أن هذه الطريقة لا يمكن استعمالها إلا في حالة عدم بروز الريش على الصغير.
  • يجب الانتباه إلى صحة الصغار، وإذا كان هناك أحد الصغار أكبر حجماً من الآخر، فإن ذلك سيؤدي إلى ضعف تغذية الصغير الآخر، ففي هذه الحالة يجب عزل الكبير عن الصغير وبعد التأكد من تغذية الصغير، تتم إعادة الفرخ الكبير ليتغذى، أو عزل الصغير وتغذيته بالطرق السابقة.
  • يمكن استعمال الطرق السابقة أيضاً للحمام الكبير، إذا كان يعاني من مرض أو ضعف.
367 مشاهدة