كيف أطعم صغار الحمام

كيف أطعم صغار الحمام

كيفية إطعام صغار الحمام

تُسمّى صغار الحمام بالزغاليل، ويختلف شكلها كليًا عن الحمام البالغة؛ إذ إنّ لديها عيوناً مغلقةً كبيرةً، ورقاباً طويلةً رقيقةً، وكلّ ما يُغطي أجسادها هو الزغب، ويُشار إلى أنّه يجب إطعام صغار الحمام حديثي الولادة مرة كل 2 - 3 ساعات، وذلك بعد انقضاء أول 12 ساعة بعد الفقس،[١] وللتعرّف على الكيفية التي يتم بها إطعام صغار الحمام، يجب اتباع ما يأتي:

اختيار الطعام المناسب لصغار الحمام

لا بد من اختيار نوع من الطعام يناسب احتياجات صغار الحمام وقدرة أجهزتهم الهضمية، وهي كالآتي:[٢]

  • يمكن شراء طعام لصغار الحمام من متاجر الحيوانات الأليفة، ثم خلط التركيبة مع الماء، بما في ذلك الحليب الخالي من الدسم.
  • تُستخدم التركيبة ذات القوام الرفيع جدًا خلال العشرة الأيام الأولى من عمر الطائر، ويُستخدم الماء الدافئ لخلط التركيبة، بحيث تكون درجة حرارته من 30-35 درجة مئوية.
  • يعتبر البسكويت طعامًا مناسبًا لصغار الحمام، لكن يجب نقعه في ماء دافئ حتى يصبح الخليط سائلًا قليل الكثافة، وكلما كبر الطائر يمكن زيادة سمك الخليط؛ وذلك بتقليل كمية الماء المضاف.

يُستخدم الحليب كطعام صغار الحمام من خلال اتباع الخطوات الآتية:[٢]

  • إضافة 71 غم من طعام حبوب الأطفال إلى 420 غم من حليب خالٍ من الدسم.
  • إضافة 1 صفار بيضة مسلوقة، و1 ملعقة كبيرة زبادي قليل الدسم.
  • إضافة 1/ 4 ملعقة صغيرة من زيت الذرة، و 1/ 4غم من كربونات الكالسيوم.
  • إضافة قطرتين من زيت كبد الحوت، وقطرة واحدة من (فيتامين E المخفف)، ومقدار ضئيل جدًا من (فيتامين B) بحجم حبة السمسم تقريبًا، و25 ملغم من (فيتامين C).
  • تُخلط جميع المكونات معًا خلطًا جيدًا، ويُفضل استخدام الخلاط الكهربائي لضمان امتزاج جميع المكونات بشكل جيد.

مواضيع قد تهمك

اختيار البيئة المناسبة لإطعام صغار الحمام

يُطعم صغار الحمام في بيئة مناسبة؛ وذلك لحساسية جهازها الهضمي العالية لدرجات الحرارة، وذلك من خلال الآتي:[١]

  • استخدام صندوق كبير كحاضنة، بحيث يكون جيد التهوية، ويوضع في مكان دافئ وخالٍ من الرياح.
  • المحافظة على درجة الحرارة في الصندوق عند حوالي 32 درجة مئوية، حتى يبلغ عمر الحمام حديث الولادة أسبوعين.
  • استخدام لمبة حمراء 40 وات داخل الصندوق.
  • استخدام ميزان حرارة في الصندوق لمراقبة الحرارة؛ لتجنب ارتفاع درجة حرارة الحاضنة فوق 35 درجة مئوية.

اختيار الأدوات المناسبة لإطعام صغار الحمام 

وهناك عدة طرق يمكن من خلالها إطعام الصغار يدويًا، وذلك كالآتي:

اليد

أثناء إطعام صغار الطيور باليد، يجب التحقق من امتلاء حوصلة الطائر الصغير بعد إطعامه؛ وذلك من خلال لمس الجزء السفلي من الرقبة حيث سيكون منتفخًا في حالة تناول طعام كافٍ، إذ إنّ الحوصلة لدى الطيور تعمل عمل المعدة عند غيرها من الكائنات، وامتلاؤها دليل على حصول الطائرعلى طعام كافٍ.[٣]

ويُشار إلى أنّه من الأفضل إطعام الصغار أثناء وجودها في الصندوق، لأنّها ستعتقد وجودها فيه بمثابة وجودها في العش، وأنّ أيّ حركة قريبة منها تعني لها فطريًا وجود الأم، عندها ستفتح الصغار مناقيرها؛ بحثًا عن الغذاء، مما يجعل التغذية سهلة للغاية، ثم تُخرج صغار الحمام من الصندوق وتوضع على منشفة برفق لتنظيفها؛ تجنبًا لإصابتها بأي أمراض أو طفيليات.[٣]

المحقنة

يمكن استخدام محقنة تغذية، وذلك بعد نزع الإبرة منها؛ لتجنب جرح فم الطائر ولسحب الطعام بسهولة إلى داخلها، ثم يُستخدم ضماد لاصق ورباط مطاطي لإغلاق مخرج المحقنة، بعد ذلك يثقب الضماد ليلائم حجم منقار الطائر.[٢]

ومن الجدير بالذكر أنّ الطائر سوف يشرب من داخل هذا الثقب بسلاسة؛ إذ إنّ الطريقة هنا تشبه طريقة التغذية الفموية الطبيعية للحمام؛ إذ يُدخل الصغير منقاره داخل منقار أمه للحصول على الغذاء، وفي حال انسكب شيء من الطعام على الطائر، يُنظَّف باستخدام عود أذن قطني بعد غمسه في الماء الدافئ.[٢]

الماصّة

تُستخدم الماصة لإطعام صغار الحمام في الأسبوع الثاني، من خلال الخطوات الآتية:[٤]

  • يُسخَّن محلول الطعام (المحلول الذي يحتوي على غذاء الحمام) إلى درجة حرارة تتراوح بين 40 - 42 درجة مئوية في قدر.
  • يُستخدم مقياس حرارة أثناء التسخين؛ لضمان درجة الحرارة الصحيحة؛ ذلك أنّ صغار الطيور حساسة للغاية، والطعام الذي تتغذى عليه في درجة حرارة منخفضة يمكن أن يكون قاتلًا لها.
  • يجب ملأ الماصة بمحلول الغذاء الدافئ، كما ويُحتفظ بوعاء من الماء الدافئ بنفس درجة حرارة المحلول في مكان قريب؛ للحفاظ على دفء الماصة أثناء التغذية.
  • إذا كانت الماصة ذات رأس حاد، يُزال بمقص حتى لا يجرح فم الطائر أثناء الرضاعة.
  • توضع الماصة المملوءة بالطعام في وعاء الماء الدافئ؛ ثمّ تبدأ عملية التغذية.
  • يُلتقط الطائر الصغير برفق في اليد، ويوضع رأسه بين السبابة والإصبع الأوسط، ثم يُلصق طرف الماصة برفق في الجانب الأيسر من منقار الطائر.
  • تُدفع الماصة برفق إلى فم الطائر.
  • إذا رفض الطائر تناول الطعام بعد عدة محاولات، فلا بد من التحقق من درجة حرارة المحلول؛ للتأكد من أنه دافئ بدرجة كافية.
  • إذا استمر الطائر برفض تناول المحلول، يعاد مرة أخرى إلى صندوق الحاضنة، ويتم المحاولة مرة أخرى في غضون 15 دقيقة، وإذا ابتلع القطرة الأولى، يُعطى باقي المحلول برفق.
  • أثناء التغذية يُتحقق دوريًا من امتلاء الحوصلة لدى الطائر؛ للتوقف حال امتلائها.

خطوات إطعام صغار الحمام بصورة صحيحة 

يجب التعامل مع صغار الحمام بطريقة مناسبة لكل طريقة تغذية سواء كانت باليد، أوالمحقنة، أوالماصة، وفيما يأتي بعض النصائح لتحقيق ذلك بطريقة صحيحة:[٥]

  • بعد فقس بيوض الحمام سيحتاج إلى الراحة لمدة 12 ساعة، وذلك قبل أيِّ محاولة لإطعامه.
  • فهم احتياجات صغار الحمام الغذائية، ذلك أنَّ معرفة نوع الطعام المناسب وكميته لكل مرحلة عمرية مهم جدًا.
  • الحفاظ على دفء صغار الحمام، لأنَّ درجة الحرارة المناسبة مهمة جدًا لحياة الصغار، وكذلك لتمكينهم من هضم الطعام بشكل أفضل.

المراجع

  1. ^ أ ب Karen Mihaylo, "NEWBORN PIGEON CARE", animals mom, Retrieved 17/10/2021. Edited
  2. ^ أ ب ت ث Hayley Heartfield (19/8/2021), "How to Feed a Baby Pigeon", wikihow, Retrieved 17/10/2021. Edited
  3. ^ أ ب "Printable Instructions For Hand-Feeding Baby Birds", futurepets, Retrieved 18/10/2021. Edited.
  4. byisabelwhittaker93, "How to Hand-Feed a Bird With a Pipette", birds.blogspot, Retrieved 18/10/2021. Edited
  5. "How to Take Care of a Baby Pigeon Properly", pigeonpedia, Retrieved 18/10/2021. Edited

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

371 مشاهدة
Top Down