كيف أعبر عن حبي لوطني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ١٥ مارس ٢٠١٦
كيف أعبر عن حبي لوطني

الوطن

يعتبر الوطن من أثمن الأشياء التي يملكها الإنسان ويحبها ويعجب بها، ذلك أنه المكان الذي نشأ فيه وترعرع في ربوعه وبه يقطن أهله الذين يشكّلون العون والسند والأخوة، وفي الوطن وُلِدَ الإنسان طفلاً ثم صار شاباً وبه أيضاً يتحوّل إلى رجلٍ مسؤولٍ ثمّ إلى شيخٍ طاعنٍ في السن وفي ثراه سيوارى يوماً ما، ولا يقتصر الأمر على كون الوطن أعطى الإنسان خيراته مذ كان صغيراً، ويرتبط كل إنسانٍ بعلاقة حبٍ للوطن فيما يعرف باسم الوطنيّة، وهي مشاعرُ صادقةٌ في أغلب الأحيان، ويتمثّل حبّ الوطن في عدم قبول إهانته أو التعرّض بسوءٍ له من طرفٍ أو جهةٍ ما، وفيما يلي سنتحدّث عن كيفيّة التعبير عن حبّ الوطن وبعض الأمور الأخرى بالتفصيل لتعم الفائدة.


مظاهر حبّ الوطن

هنالك العديد من الأمور التي من الممكن القيام بها أو اتّخاذها كسلوكياتٍ وتدلّ في مجملها على حبّ الوطن، ومنها ما يلي:

  • الحرص على نظافته في الشارع، والمدرسة، والحارة، والبيت وغيرها من أماكنه العديدة؛ حتّى يتسنّى لأفراده العيش في بيئةٍ آمنةٍ وصحيةٍ ونظيفةٍ خاليةٍ من الأمراض والفوضى والنفايات.
  • الدفاع عنه من أيّ هجومٍ أو إهاناتٍ لفظيّةٍ أو بالقوّة.
  • تعلّم النظام، والاحترام، والانضباط، والالتزام.
  • الارتقاء والنهوض به من خلال العلم والعمل الدؤوبين.
  • البناء بالمعنى المعنوي والمادي ونبذ الهدم.
  • تأكيد مشاعر الأخوة بين أفراده، فيكوّنون ما يعرف بالوحدة الوطنيّة التي تضمن عيش الجميع تحت سقفٍ واحدٍ ومتحابين.
  • التحلّي بالأخلاق التي تعكس تربية وسلوك أفراده القويمة في المحافل المختلفة وخاصّةً خارجه.
  • الكتابة عن الوطن ويكون ذلك إمّا بالشعر، أو بالنثر، أو المقالات، أو التقارير، أو حتّى التحقيقات الصحفيّة.
  • الحفاظ على ماء الوطن وثرواته الحيوانيّة والنباتيّة المختلفة والابتعاد عن تخريبه والعبث به.
  • القيام بمختلف الأنشطة التي تفيد المجتمع ككلٍّ وبالتالي تفيد الوطن.
  • تربية الأجيال بطريقةٍ راقيةٍ ومميزةٍ الأمر الذي ينشأ جيلاً واعياً مثقفاً يخدم بلاده ولا يتوانى عن الاعتناء والاهتمام بها.
  • نبذ الفرقة والعصبية والعنصرية فأبناء الوطن الواحد لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات ولا شخص أفضل من آخر بينهم.
  • التخلص من الأفكار السلبية التي تقود الأمم إلى الحضيض، وتبنّي الأفكار الإيجابيّة بالمقابل والتي تبثّ المشاعر الجميلة والتفاؤل في نفوس أفراده، الأمر الذي يضمن عيش الحياة بإيجابيّة.
  • الإبداع في مختلف المجالات التي تميز وطناً ما عن غيره من الأوطان فترفع اسمه عالياً.
  • الإضافات المميزة في مجالات الهندسة والطب والتعليم والصحافة والقانون والإدارة والمحاسبة والتمريض وغيرها.