كيف أعتني ببشرتي وجسمي وأنا حامل

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٣ ، ١٥ يناير ٢٠١٨
كيف أعتني ببشرتي وجسمي وأنا حامل

العناية ببشرة المرأة الحامل

تتمّ العناية ببشرة المرأة الحامل باتّباع الخطوات الآتية:[١]

  • غسل الوجه مرّتين في اليوم، واستخدام مُنظّف مُعتدل، ثمّ تجفيف البشرة بمِنشفة ناعمة، وذلك من أجل منع ظهور حب الشباب على الوجه.
  • وضع مُرطّب على الوجه بعد غسل البشرة الجافّة.
  • شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يومياً؛ إذ يساعد شرب الماء بكثرة على تعزيز وظائف الكبد، وتحقيق الاستقرار في عمل هرمونات الجسم.
  • تناول الخضار الورقيّة الداكنة، مثل: القرنبيط، والجرجير، واللفت؛ حيث تمتاز هذه الخضار باحتوائها على الفيتامينات، والمعادن المهمة للبشرة.
  • النوم والراحة؛ إذ يُساعد النوم في الحصول على بشرةٍ صحيّة.
  • تُنصح المرأة الحامل بتناول الفيتامينات، وذلك لتعوّض النقص الغذائي أثناء فترة الحمل.
  • استخدام منتجات واقية من أشعة الشمس؛ لتساعد على اختفاء البقع التي تظهر على البشرة، والتي تُسمّى بالكلف، حيث يزداد الكلف كلما ازداد التعرض للشمس، ولذا يُنصح بالابتعاد عن أشعة الشمس وعدم التعرض لها، كما ينصح باستشارة مقدّم الرعاية الصحية بذلك الشأن.[٢]


العناية بجسم المرأة الحامل

يمر جسم المرأة أثناء فترة الحمل بالعديد من التغييرات الهرمونية والجسمية؛ حيث تبدأ عضلات الجسم بالامتداد والتوسّع، ويكون الامتداد في منطقة البطن، والثديين، والأذرع العليا، والأرداف، والفخذين، ولكن لا داعي للقلق من هذه الأمور؛ إذ إنّها ستختفي أو ستتراجع في غضون ثلاثة أشهر من ولادة الطفل الجديد، ولذلك لا ينصح باستخدام المنتجات التي تنمع وتعالج تمدد العضلات، إذ إنها ليست ضارة، ولكنها لا تساعد المرأة كثيراً.[٢]


تمارين التدليك لجسم الحامل

تدليك المرأة الحامل هو نوع من المساج المنتظم، والتي تهدف إلى استرخاء العضلات، وتقليل الالتهاب، وتحسين عمل الدورة الدموية، وتسهيل حركة المرأة الحامل، وبالتالي تؤدي إلى الشعور بالراحة، ويتم تخصيص المساج قبل الولادة بفترة محددة، ويمتاز التدليك بتقنيات وطرق خاصة لراحة المرأة الحامل.[٣]


فوائد التدليك للمرأة الحامل

للمساج أو التدليك عدّة فوائد للحامل، ومنها ما يلي:[٣]

  • تحسين المزاج وتقليل التوتر.
  • تقليل حالة القلق والاكتئاب بعد الولادة.
  • تقليل فرص الولادة قبل الوقت المُحدّد لذلك.
  • تقليل تورّم الساقين.
  • المساعدة على استرخاء العقل، وبالتالي المساعدة في التعامل مع مُختلف التغيّرات الحياتية.
ملاحظة: يُنصح بإخبار اختصاصي التدليك حول راحة الجسم أثناء التدليك أم لا.


المراجع

  1. ROSE ERICKSON (14-8-2017), "how-to-take-care-of-the-skin-after-delivery"، www.livestrong.com, Retrieved 18-12-2017. Edited.
  2. ^ أ ب Mary M. Murry, R.N., C.N.M. (25-6-2011), "Pregnancy week by week"، www.mayoclinic.org, Retrieved 18-12-2017. Edited.
  3. ^ أ ب BabyCenter Medical Advisory Board, "Prenatal massage: Help for your pregnancy aches and pains"، www.babycenter.com, Retrieved 18-12-2017. Edited.