كيف أعتني بنفسي بعد سن الأربعين

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٦ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٦
كيف أعتني بنفسي بعد سن الأربعين

ما بعد سنّ الأربعين

يُعدّ سن الأربعين مرحلة عمرية فيصليّة في حياة البشر، وتنعت عادة بفترة الحكمة والرشد، إلا أن هذا العمر يتسم بالعديد من الصفات الخاصة والمختلفة بين الجنسين جسديا ونفسيا، وقد اختلفت تلك الصفات مع مرور الزمن ومع ارتفاع العمر المتوقع لكلا الجنسين مع زيادة ملحوظة لصالح النساء بسبب التطور الصحي.


يشكل سن الأربعين تحوّلاً مُهمّا في عمر المرأة حتى أطلق عليه ما يُسمّى بسن اليأس، وهي تسمية غير مرحبٍ بها، لارتباط هذا السن ببعض الأمراض والتحولات الصحية، إلّا أنّ الكثير من الخبراء يرونه تحوّلاً نفسياً أكثر منه صحياً ويمكن تجاوز منغصاته بحكمة التعامل معه، وقد تشعرالمرأة فيه بالسعادة لإحساسها بالإستقلالية المادية والتعامل المنطقي والحكيم مع المشاكل، وتحقيق أهداف الشباب والتصالح مع الذات.


خصائص الأنثى في سن الأربعين

الخصائص الصحيّة

  • التغيّر الهرمونيّ، وينتج عن تناقص هرمون الإستروجين، وما يرافقه من نوبات السخونة، وخفقان القلب، وتراجع الأداء الجنسيّ واضطراب الدورة الشهرية.
  • الإصابة بأمراض القلب، والشرايين، واحمرار الجلد المرافق لتوسّع الشرايين، وقد تتعرّض المرأة لهشاشة العظام وإمكانية الإصابة بأورام الثدي والرحم، وتراجع الكتلة العضليّة.
  • ازدياد الوزن، وارتفاع الكولسترول والدهنيّات الناتج عن الإفراط في تناول الطعام، والخمول، وقلة الحركة ممّا يستهلك معدلات أقل من الطاقة المولّدة من الغذاء، ويزيد من تراكم الدهون تحت الجلد وعلى جدار الشرايين، فالبتالي يُقلّل من امتصاص الأنسولين ممّا يشكل خطر الإصابة بالسكري.


الخصائص النفسيّة

  • القلق والخوف من الاستقرار، وتحقّق الأهداف.
  • الشعور بعدم الثقة بالنفس.
  • الإحساس بتراجع الجمال، والتركيز على علامات التقدّم في السن.
  • النضوج الفكريّ.
  • كثرة المشاحنات مع الشريك وتراجع العلاقة الخاصّة .


كيفيّة الاعتناء بالنفس بعد سنّ الأربعين

  • التعرف على خصائص هذا السن ومتطلباته والوعي الكافي بطريقة التعامل معه، وخاصةً ما يعرف بالساعة البيولوجيّة للجسم، من حيث اختيار الأوقات المناسبة للنوم والعمل والراحة.
  • تناول الغذاء الصحيّ والمفيد، مثل تناول كمياتٍ مناسبة من الماء والتقليل من المُنبّهات، والإكثار من الألياف، والغذاء الغنيّ بالكالسيوم وفيتامين (ج، ب)، وتناول القليل من الشوكولاتة.
  • لعب الرياضة وممارسة الأنشطة المفيدة مثل اليوغا، وخاصّةً أن الجسم في هذا العمر بطيء الحرق للسعرات الحرارية.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • تناول المكمّلات الهرمونيّة التي يصفها الطبيب.
  • إجراء الفحوصات الدوريّة، وعمل مسحة لعنق الرحم وفحص الثدي للكشف عن الأورام بشكلٍ مبكر.
  • مخالطة الأصدقاء، وزيادة النشاط الاجتماعيّ.
  • الاهتمام بالمظهر الخارجيّ من حيث جمال البشرة، والعناية بالشعر، والأناقة لتحسين النفسيّة والمزاج.