كيف أعرف أني حامل ببنت أو ولد بدون سونار

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:١٥ ، ١١ مارس ٢٠٢١
كيف أعرف أني حامل ببنت أو ولد بدون سونار

كيف أعرف أني حامل ببنت أو ولد بدون سونار

تُعدّ اختبارات ما قبل الولادة والتصوير بالموجات فوق الصوتيّة المعروف بالسونار (بالإنجليزية: Ultrasound) الطريقة الآمنة والأفضل والأدقّ للكشف عن جنس الجنين،[١][٢] وقد تسمع المرأة خلال فترة حملها عن الكثير من الطرق للكشف أيضًا عن جنس المولود ما إنّ كان ذكرًا أو أنثى بدون السونار، وفي الحقيقة فإنّ جزءًا بسيطًا جدًا من هذه الطرق مبنيٌّ على أسس وثوابت علميّة،[٣] أمّا معظمها فغير واقعيّ ولم يتمّ إثباته علميًّا، كما أنّ فرصة نجاحها تعادل 50% في جميع الحالات؛ وذلك فقط لانحصار الخيارات بجنسين اثنين؛ إمّا ذكر وإمّا أنثى،[٣] وفيما يأتي بعض هذه الطرق التي قد يمكن الاستدلال بها على جنس الجنين:


غثيان الصباح

يُعتَقد بإمكانيّة الاستدلال بشدة حدوث غثيان الصباح (بالإنجليزية: Morning sickness) عن جنس المولود، إذ يُعتقد أنّه أثناء الحمل بأنثى ترتفع نسبة الهرمونات لدى الحامل أكثر؛ ممّا قد يزيد من شدة الغثيان مقارنة بالحمل بذكر، والحقيقة أنّ شدّة غثيان الصباح تختلف من امرأة لأخرى ومن حملٍ لآخر، ولا علاقة لذلك بجنس الجنين.[٣]


التغيرات الجلدية

يُعتَقد أنّ حمل المرأة بمولود ذكر قد يزيد طول ولمعان شعرها، ولن يؤثر في بشرتها، خلاف الحمل بأنثى الذي قد يُضعف شعر الأمّ ويزيد ظهور حب الشباب في بشرتها، إذ يُعتقد أنّ الطفلة تسرق من جمال أمها خلال الحمل، وفي الحقيقة فإنّ التقلّبات الهرمونيّة هي التي تؤدي إلى هذه التغيرات خلال فترة الحمل، وتختلف في شدتها من امرأة إلى أخرى ومن حمل لآخر بغضّ النظر عن جنس المولود، وقد يساعد غسل الوجه بشكلٍ متكرّر على علاج الحبوب.[٣]


معدل نبض الجنين

يبدأ نبض القلب لدى الجنين عادةً في الأسبوع السادس من الحمل تقريبًا، ليصل إلى معدّل يتراوح بين 140-170 نبضة في الدقيقة في الأسبوع التاسع من الحمل وذلك حسب جمعية الحمل الأمريكيّة (بالإنجلزية: American Pregnancy Association)، ومن الممكن أن يتغير عشوائيًا ضمن المعدل الطبيعي في كل مرة يتمّ قياسه بها، وقد لا يوجد اختلاف واضح بين معدّل نبض الجنين الذكر أو الأنثى خلال الحمل، إلّا أنّ الاختلاف الي يحدث فقط يكون أثناء الطلق (بالإنجليزية: Labor)، بحيث يكون معدّل نبض قلب الجنين الذكر أقل من معدّل نبض الأنثى ولأسباب غير معروفة حتى الآن.[٤][٥]


أمّا ما هو مُعتقدٌ حول إمكانيّة الاستدلال على جنس الجنين من معدّل نبضه خلال الحمل، فيُقال إنّ معدّل نبض قلب الجنين الذي يقل عن 140 نبضة في الدقيقة يدلّ على الحمل بجنين ذكر، على عكس الحمل بأنثى التي سوف يكون معدّل نبض القلب لديها أعلى من ذلك؛ فلا أساس له من الصحة.[٤]


الوحام

يظنّ البعض أنّ المرأة الحامل بجنين ذكر تتوحّم أو تشتهي الأطعمة المالحة والحامضة، والحامل بجنين أنثى تميل لاشتهاء الأطعمة الحلوة، أمّا الرأس العلميّ فهو أنّ الوحام (بالإنجليزية: Craving) خلال الحمل مرتبط بنقص في معادن معينة ولا علاقة بينه وبين جنس الجنين.[٦]


موقع البطن

يستدلّ البعض على جنس الجنين من خلال شكل وموقع البطن لدى المرأة الحامل؛ إذ يُعتقَد بأنّ البطن المرتفعة خلال الحمل تدلّ على الحمل بأنثى، والبطن المنخفضة تدلّ على الحمل بذكر، وفي الحقيقة فإنّ موقع وشكل بطن المرأة الحامل يعتمد على عدد من العوامل المختلفة مثل موقع الجنين، وحجمه، وتوازي ظهره مع ظهر الأم والذي سوف يؤدي إلى تسطّح بطن المرأة الحامل.[٤]


التقلبات المزاجية

تُعدّ التقلبات المزاجيّة (بالإنجليزية: Mood swings) من الأعراض الشائعة التي تحدث خلال الحمل بغضّ النظر عن جنس الجنين، وتستمرّ هذه التقلبات لوقت قصير في الغالب، وهذا ينفي ظنّ البعض أنّ التقلبات المزاجيّة المفاجئة للمرأة الحامل مثل الشعور بأعراض الاكتئاب، والتهيّج، والغضب تدلّ جميعها على الحمل بأنثى.[٧]


تغيرات في طبيعة التبول

تعتقد العديد من النساء بوجود اختبارات منزليّة للبول يمكن من خلالها الكشف عن جنس الجنين، مثل الادعاء أنّ البول الفاتح يدلّ على الحمل بأنثى، أو من خلال تفاعل البول مع بعض العناصر المختلفة، وفي الواقع فإنّ طبيعة البول ولونه يختلف بشكلٍ دوريّ خلال اليوم، ويعتمد بشكلٍ رئيس على عدد من العوامل مثل كميّة السوائل المستهلكة، والإصابة بالعدوى (بالإنجليزية: Infection)، والنظام الغذائيّ، والفيتامينات، ولم يثبت وجود أيّ علاقة بين طبيعة البول وجنس الجنين.[٨]


طرق شعبية لمحاولة الكشف عن جنس الجنين

توجد بعض الطرق الأخرى التي قد يقوم بها بعض الأشخاص دون وجود دليل علمي يثبت إمكانيّة كشفها عن جنس المولد،[٧] ومنها ما يأتي:

  • تقويم الميلاد الصيني: (بالإنجليزية: Chinese birth calendar) وهي طريقة تعتمد على التقويم القمريّ الصينيّ لمحاولة الكشف عن جنس الجنين من خلال حساب عُمُر المرأة الحامل وشهر حدوث الحمل، وفي حال كان العددان زوجيّين أو فرديّين فيدلّ ذلك على الحمل بأنثى، أمّا في حال كان أحد العددين زوجيًّا والآخر فرديًا يدلّ ذلك على الحمل بذكر.[٧][٩]
  • جهة المفتاح: يضع زوج أو أحد أقارب المرأة الحامل مفتاح مخفي أمام المرأة الحامل، وفي حال مسكها للمفتاح من الجهة المدورة يعني ذلك الحمل بأنثى، وفي حال مسكه من الجهة الأخرى الرفيعة فيعني ذلك الحمل بذكر.[٧]
  • تأرجح الخاتم: تربط المرأة في هذه الحالة خاتمًا بخيط وتضعه فوق بطنها بشكلٍ مباشر، وفي حال دوران الخاتم بشكل دائريّ أو عرضيّ، فيدلّ ذلك على الحمل بأنثى.[٧]


فيديو عن معرفة جنس الجنين بدون سونار

للتعرف على المزيد حول معرفة جنس الجنين بدون سونار شاهد الفيديو الآتي:


المراجع

  1. Korin Miller (5-2020), "When (and How) You Can Find Out Baby's Sex"، www.thebump.com, Retrieved 25-2-2021. Edited.
  2. Robin Elise Weiss (7-12-2020), "What To Expect During a Level II Ultrasound in Midpregnancy"، www.verywellfamily.com, Retrieved 25-2-2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Ashley Marcin (6-1-2016), "Myths vs. Facts: Signs You're Having a Baby Boy"، www.healthline.com, Retrieved 25-2-2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت Jayne Leonard (9-7-2018), "How can you tell if you are having a boy or a girl"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-2-2021. Edited.
  5. Sarah Williams, "9 Scientific Hints to Predict the Sex of Your Baby"، www.whattoexpect.com, Retrieved 25-2-2021. Edited.
  6. Jessica Timmons (4-11-2018), "Myths vs. Facts: Signs You’re Having a Baby Girl"، www.healthline.com, Retrieved 25-2-2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج Rebecca Malachi (4-6-2020), "Symptoms Of Baby Girl During Pregnancy: Myths Vs Facts"، www.momjunction.com, Retrieved 25-2-2021. Edited.
  8. Christin Perry (20-2-2020), "Signs You're Having a Girl: Old Wives' Tales vs. Science"، www.parents.com, Retrieved 25-2-2021. Edited.
  9. "Can You Guess Your Baby's Sex", www.webmd.com, Retrieved 25-2-2021. Edited.