ما هي طريقة الحمل ببنت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٢ ، ١٠ أغسطس ٢٠١٧
ما هي طريقة الحمل ببنت

الحمل

يحدث الحمل عند اتحاد البويضة الأنثوية مع الحيوان المنوي المذكر، وعند خروج البويضة من المبيض في نصف الدورة الطمثية، وتقع في أسفل البطن فينجذب إليها أنبوب الرحم، وعندما تصل إليه يعترضها الحيوان المنوي، فيتحد ويذوب بها، وبالتالي يؤدي إلى الإخصاب، وفي هذا المقال سنتحدث عن كيفية الحمل ببنت بطرق علمية.


ما هي طريقة الحمل ببنت

الغذاء

أكدت الدراسات الحديثة على أنّ تغذية المرأة لها دور فعال في اختيار جنس المولود بسبب تأثيرها في مستقبلات الحيوانات المنوية في البويضة، والتي من خلالها يحدث التقليح، إذ إنّ التوازن الأيوني لعنصري الصوديوم والبوتاسيوم مقابل عنصر الكالسيوم، يؤدي إلى تغييرات في جدران الرحم، والذي يؤدي إلى انجذاب الحيوانات المنوية الأنثوية أو الذكرية.


تؤدي زيادة نسبة الكالسيوم والمغنيسيوم في الدم بالإضافة إلى انخفاض الصوديوم والبوتاسيوم إلى جذب الحيوان المنوي الحامل للكروموسوم الأنثوي (X-sperm)، حيث إنّ الحيوان المنوي يستبعد الحامل للكروموسوم الذكري (Y-sperm) فتكون نتيجة الحمل أنثى.


توقيت الجماع

أثبتت الدراسات الحديثة أنّ وقت الجماع له دور فعال في تحديد جنس المولود، إذ إنّ الحيوان المنوي الذكري يتميز بسرعته وخفته، كما أنّه يعيش فترة بسيطة، أما الحيوان المنوي الأنثوي فهو يعيش لفترة أطول، كما أنّ حركته أبطأ، وبالتالي فيُمكن تعيين موعد الإباضة لدى المرأة بتهيئة الفترة المناسبة للجماع حتى تكون النتيجة مرضية بالنسبة لها، فعلى سبيل المثال إذا تم الجماع بعد الإباضة فوراً فإنّ احتمالية الحمل في ذكر تكون مرتفعة والعكس صحيح.


نصائح عند الجماع

  • يُفضل أن يكون الجماع سطحياً من خلال الوضع التقليدي، وهو وضع المني بعيداً عن عنق الرحم، إذ يكون الوسط حامضياً وغير مناسب للخلايا الذكرية، وبالتالي فإنّها تموت وتاركة الخلايا الأنثوية والتي تخصب البويضة.
  • الابتعاد عن هزة الجماع، إذ يؤدي ذلك إلى بقاء البيئة الحامضية مرتفعة، وبالتالي التخلص من الخلايا الذكرية.
  • غسل المهبل بالقلويات قبل الجماع بحوالي ربع ساعة على الأقل من خلال وضع ملعقتين صغيرتين من الخل الأبيض الحمضي، وأربعة أكواب من الماء في قدر على النار وتركه حتى يغلي قليلاً، ثمّ رفعه عن النار، وتركه حتى يبرد قليلاً، وبعدها غسل المهبل جيداً بالمحلول.


نصائح عامة

  • الابتعاد عن تناول الأطعمة المالحة.
  • تقليل شرب المشروبات التي تحتوي على السكريات.
  • الابتعاد عن تناول الفواكه التي تحتوي على نسبةٍ كافيةٍ من السكريات مثل التوت والموز.
  • عدم استخدام الصلصات الحارة، أو السمنة الحيوانية في إعداد الأطعمة.
  • تناول كميات قليلة من اللحوم والأسماك.
  • الابتعاد عن تناول المأكولات التي تحتوي على الخميرة.