كيف أعرف أن ابني مريض

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٤٧ ، ٨ أكتوبر ٢٠١٦
كيف أعرف أن ابني مريض

المرض

يدعى أيضاً السقم أو اعتلال الصحة، وهو حالة غير طبيعيّة تصيب جسم الإنسان، محدثة ألماً، وانزعاجاً، وضعفاً في وظائف الجسد، والإرهاق والتعب للشخص المريض، ويتضمّن المرض الإعاقات، والمتلازمات، والعدوى التي تصيب الجسم بسبب البكتيريا، والفيروسات، والسموم، والطفيليات.


مؤشرات ودلالات على أن الطفل مريض

الأطفال كغيرهم عرضة للإصابة بحالات مرضية وعرضية مختلفة، وقد لا يكون لدينا المعلومات الكافية لتشخيص تلك الأعراض التي تصيبهم، فقد نفسّر حدوث الالتهابات المعوية بأنّها مجرد غازات، وقد نفسر بكاء الطفل طويلاً وبشدة أنّه نوع من الدلال، والطفولة مرحلة الطفولة مرحلة حسّاسة كونها مرحلة النموّ، وكون الطفل لا يعبر بطريقة واضحة عن مرضه، ولكن هناك بعض المؤشرات التي تدلّ على أنّ الطفل مريض ويعاني من مشكلة ما، وسنتحدّث عنها فيما يلي عن الأعراض التي تمنحنا المعرفة حول ما إذا كان الطفل مريضاً أم لا.


صعوبة التنفس

إن تنفّس الطفل بصعوبة، وصدور صوت الشخير مع الزفير، وظهور لون أزرق على شفاه ووجه الطفل كلها دلائل على أنّ الطفل يعاني من مشكلة ما في الجهاز التنفسي، ممّا يستلزم الذهاب للطبيب فوراً.


التقيؤ

إنّ تقيؤ الطفل خلال مراحل حياته الأولى شيء طبيعيّ ولا يدعو للخوف، لكن الحالات التي تحتاج لمراقبة واستشارة طبيب، عندما يزداد عدد مرات تقيؤ الطفل، وعندما يكون لون القيء أخضر، أو عندما يصاحبه نزول الدم، أو عندما يصاب الطفل بالجفاف بسبب القيء.


الإسهال

الإسهال أمر طبيعي وشائع بين الأطفال، حيث إن الطفل يجب أن يخرج ست مرات يومياً، لكن الحالات التي تدعو لاهتمام خاص وزيارة الطبيب، عندما يصاحب الإسهال دم أحمر ناصع، أو عندما يكون الإسهال ذا لون أسود.


الاحمرار والنزف

إنّ من إشارات وجود التهاب لدى الطفل، احمرار ونزف في مكان السرة والقضيب، وفي هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب على الفور.


الزكام

يصيب الأطفال الزكام بسبب فيروسي، ممّا يؤدي إلى السعال، والحمّى، ونقص الشهية مدّة ثلاثة أيام، لكن يجب الانتباه من اشتداد هذه الأعراض؛ حيث في هذه الحالة يستدعي الأمر الذهاب للطبيب.


الجفاف

يحدث الجفاف للطفل في حال عدم حصوله على الغذاء بشكل جيّد، أو عندما يعاني من القيء والإسهال، أو في حالة وجوده في غرفة دافئة جداً، حيث تظهر علامات الجفاف على فم وشفتي الطفل اللتين تصبحان جافّتين، وانخفاض نسبة البلل في حفاظ الطفل، هذا كلّه يستوجب عناية خاصّة والذهاب للطبيب.


الحمى

تعد الحمى مؤشراً على إصابة الجسم بالمرض، أي عندما ترتفع الحرارة لأكثر من 37 درجة، ويكون سبب الحمى التهاب بشكل عام، ويستدعي ذلك رؤية الطبيب، وخاصّةً عند ظهور هذه الأمور التي تصاحب الحمّى وهي الطفح، والتقيّؤ، والإسهال، ونقص الشهية، والخمول، والجفاف.


الطفح الجلدي

مؤشر الطفح شائع جداً بين الأطفال، لكن ما يستدعي اهتماماً خاصاً هو أن يغطّي الطفح منطقة كبيرة من جسم الطفل، خاصةً منطقة الوجه، أو أن يكون مصحوباً بحمّى أو نزف أو ورم، ففي هذه الحالة يجب زيارة الطبيب على الفور.