كيف أعرف أن ابني مصاب بالديدان المعوية

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٠ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٧
كيف أعرف أن ابني مصاب بالديدان المعوية

الديدان المعوية

تسمى الديدان المعوية بهذا الاسم لأنّها تستقر في منطقة الأمعاء لتتكاثر وتعيش فيها على غذاء الإنسان، وهي ذات أنواع ٍمختلفةٍ، وتُصيب هذه الديدان جميع الفئات العمرية، وتتواجد في جميع الأوساط.


تُعتبر فئة الأطفال هم الأكثر عرضةً للإصابة بها، وذلك بسبب كثرة حركتهم واختلاطهم مع بعضهم البعض، وعدم التزامهم بالنظافة، وتختلف الأعراض التي قد تظهر على الطفل باختلاف نوع الدودة، فقد تكون الأعراض بسيطة ويمكن علاجها بسهولة بينما قد تهدد بعض الأعراض الأخرى حياة الطفل.


أنواعها وأعراض الإصابة بها

الدودة الشريطية

تستقر الدودة الشريطية في منتصف الأمعاء الدقيقة، وتستمد طاقتها من الغذاء المهضوم في الإنسان، ويكون شكلها أسطوانياً، حيث يعاني الطفل المصاب بالدودة الشريطية من آلامٍ شديدة في البطن، وانخفاض الوزن بسبب تناول الدودة لطعامه مع زيادة الرغبة بتناول الطعام، والإصابة بفقر الدم، والضعف العام وعدم القدرة على تأدية الأعمال البسيطة، والشعور بالدوار والدوخة، والإصابة بعدم القدرة على النوم ليلاً، ووجود بعض الاضطرابات الهضمية مثل الإسهال ويتبعه الإمساك، كما قد تنزل بعض الأجزاء من الدودة مع البراز.


دودة الهيتروفيس هيتروفيس

توجد هذه الدودة بحجمٍ صغيرٍ جداً ولون أحمر، وتلتصق بجدران الأمعاء الدقيقة باستخدام الممصات الموجودة في جسمها، وقد يشعر الطفل المصاب بالتعب، والإرهاق الشديد مع نقصان الوزن، والإصابة بالإسهال المصحوب بالدم والمخاط.


دودة الإسكارس

تنتشر دودة الإسكارس في الأمعاء الدقيقة بأعدادٍ كبيرة حيث تعيش في جماعاتٍ، وتعتمد في غذائها على امتصاص الغذاء الجيد المهضوم في جسم الطفل وتترك له المواد غير المفيدة، ويشعر المصاب بآلامٍ شديدة في البطن على شكل مغص، كما يفقد الكثير من وزنه ويفقد الشهية إلى الطعام، ويشعر بالتعب بشكلٍ عام، كما أنّه في بعض الحالات قد تخرج بعض الديدان من الفم ممّا يؤدي إلى الشعور بالانزعاج والخوف والفزع، وتكمن خطورة هذه الديدان في أنها قد تؤدي إلى انسداد الأمعاء الدقيقة أو قد تنتشر في أعضاءٍ صغيرة الحجم مسببةً انسدادها مثل فتحة الكبد، أو البنكرياس، أو الزائدة الدوديّة.


دودة الإنكلستوما

دودة الإنكلستوما صغيرة الحجم إلّا انها خطيرة لأنها تغرس نفسها في جدار الأمعاء من خلال الأسنان الأمامية الموجودة عند فمها، وتقوم بالتغذية على دم المريض، كما تتغذى على الطعام المهضوم، ومن هنا تظهر الأعراض على شكل فقر دم شديد، وطنين في الأذن، كما أنّ المصاب يشعر بعدم وضوحٍ في الرؤية، وانتفاخ البطن.


دودة الإسكسيورس

تعيش هذه الدودة على شكل جماعاتٍ في الأمعاء، ولكن تموت الذكور بعد حدوث التزاوج مع الأنثى، ثم تبقى الأنثى تتغذى على فضلات الطعام في الأمعاء الغليظة، وعندما يحين موعد وضع البيض تنتقل إلى فتحة الشرج وتضع البيوض هناك ثم تموت، وقد يشعر المصاب ببعض الأعراض عند وجود هذا النوع من الديدان مثل فقدان الرغبة في تناول الطعام، والتعب العام، والإصابة بفقر الدم، وقد يصاب بالحكة عند فتحة الشرج ممّا قد يؤدي إلى التسلخات، كما قد يشعر المصاب بالأرق والتشنج في الليل.