كيف أعرف أن حملي سليم

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٢ ، ٣ يوليو ٢٠١٦
كيف أعرف أن حملي سليم

الحمل

تتساءلُ الحاملُ حولَ صحّة حملِها بمجرّد دخولِها مرحلةَ الحمل، وعلى الرغم من أنّها مرحلةٌ بحاجةٍ إلى عناية إضافيّة واهتمام، إلّا أنّها ليست بهذا التعقيد، ولا تستدعي خوفاً أو قلقاً، فهذا أيضاً من شأنه أن يؤثّرَ سلباً على صحّة الحمل، وسنعرضُ في هذا المقال بعض العلامات التي تدلّ على سلامة الحمل، ونصائحَ للمحافظةِ عليه.


علامات صحّة الحمل

  • المستوى الطبيعيّ للسكّر وضغط الدم، مع العلم أنّ ضغط الدم يكون لدى المرأة الحامل أعلى قليلاً من المعدّل الطبيعيّ منه قبل الحمل، وهذا لا مشكلةَ فيه، أمّا الارتفاع العالي فيه يؤدّي إلى تسمّم الحمل، والاضطرار إلى عمليّة الولادة المبكّرة.
  • الصحّة الجيّدة للرحم والمشيمة، ذلك لأنّ المشاكل فيهما قد تعرّض الحامل للإجهاض، والحالة الصحيّة المقصودة هي ارتباط المشيمة وتعلّقها جيّداً بجدار الرحم، ذلك لأنّ انفصالها قبل الوقت الصحيح من شأنه أن يؤدّي إلى حالة خطيرة من الإجهاض.
  • النموّ الطبيعيّ للجنين يدلُّ على صحّة الحمل والمرأة الحامل، ويتمّ اختبار النموّ الطبيعي له عن طريق الموجات فوق الصوتيّة، أو بقياس وزن الحامل، وقد يكونُ عدم النمو الطبيعيّ للجنين مؤشّراً على نقص الأكسجين في الرحم، الأمر الذي يؤثّر في وظائف المشيمة.
  • الوزن الصحّي السليم، مع الإشارة إلى أنّه من الطبيعيّ زيادة وزن الحامل من 13 - 15 كيلوغراماً.
  • مستوى الهرمونات الطبيعيّ، فالمرأة الحامل يمكنُها إنتاج ما يصل إلى 400 ملليغرام من هرمون البروجسترون، وهذا الهرمون إضافة إلى الإستروجين يمنعان نزول الحيض، ويحميان الرحم من الانقباض خلال فترة الحمل.
  • نمو البطن الطبيعيّ، ويتم اختباره من قبل الطبيب بأخذ قياس بطن الحامل بانتظام.
  • حركات الجنين، وتبدأ حركته ما بين الأسبوع السادس حتّى العاشر، وهي تُشير إلى صحّة الجنين ووصول الأكسجين إليه بشكل كافٍ. ويتم اختبارها بالمتابعة المستمرّة والمنتظمة لدى الطبيب.


نصائح للمحافظة على صحّة الحمل

  • تناولي الخضروات الطازجة والفواكه؛ نظراً لاحتوائها على الألياف التي تسهّل الهضم وتجنّب الإمساك، ولاحتوائها على الفيتامينات، والمعادن ومضادّات الأكسدة.
  • تناولي الأطعمة الغنيّة بالحديد، للوقاية من الأنيميا وفقر الدم، وكذلك تناولي المأكولات المحتوية على فيتامين سي، فهو يساعد الجسم على امتصاص الحديد.
  • اشربي الماء بكميّات كافّة، أي بمعدّل ثمانية أكواب يوميّاً، وذلك للوقاية من الجفاف.
  • تناولي حمض الفوليك بشكلٍ منتظم، فهو يدخلُ في تكوين الحبل الشوكيّ والأعصاب الخاصّة بالجنين، وهو متوفّر في الخضروات، والعدس، والحبوب الكاملة مثل الشوفان.
  • امنحي جسمك قسطاً كافياً من الراحة والنوم، لتجنّب الإصابة بالتوتّر والاكتئاب.