كيف أعرف زيت جوز الهند الأصلي

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٦
كيف أعرف زيت جوز الهند الأصلي

زيت جوز الهند الأصلي

زيت جوز الهند أو النارجيل هو الزيت المستخرج من ثمرة جوز الهند الناضجة، له استخدامات عديدة، منها الغذائيّة، مثل: دخوله في صنع العديد من الحلويّات، والطبية، مثل: علاجه لقرحة المعدة والأمعاء، والجمالية، مثل: استخدامه للعناية بالشعر أو البشرة.


يتوفّر زيت جوز الهند في الأسواق المختلفة ولدى محلّات العطارة، إلّا أنّه يجب التمييز بين الأصليّ والتقليد عند شرائه لضمان الوصول للنتائج المطلوبة. سنعرض في هذا المقال طريقة معرفة زيت جوز الهند الأصلي، وطريقة تحضيره منزلياً لضمان جودته، ثمّ عرض فوائده الجماليّة والصحيّة المختلفة.


كيف أعرف زيت جوز الهند الأصلي

  • زيت جوز الهند الأصلي يكون جامداً خلال فصل الشتاء أو عند تعرّضه لدرجات حرارة منخفضة مثل وضعه في الثلاجة، وبلون أبيض، أمّا في فصل الصيف فيكون سائلاً عديم اللون.
  • رائحة ثمرة جوز الهند فيه تكون خفيفة جداً، فإذا كانت الرائحة قويّة كان مغشوشاً. وكذلك الأمر بالنسبة للطعم.
  • تكلفته عالية.


كيفية إعداد زيت جوز الهند منزليّاً

  • نقطّع ثمرة جوز الهند إلى قسمين، ثمّ نقشّرها ونستخرج الثمرة الداخليّة البيضاء منها.
  • نبشر الجزء المستخرج باستخدام مبشرة البصل، حتّى تصبح أجزاء صغيرة وناعمة، ثمّ نضعها في وعاء زجاجي.
  • نضع كميّة من الماء في وعاء ستانلس، ثمّ نضعها على النار حتى تغلي.
  • نُضيف الماء إلى مبشور ثمرة جوز الهند في الوعاء الزجاجي.
  • نقلّب المزيج حتّى تنخفض حرارته ويصبح دافئاً.
  • نبدأ بعصر الخليط بيدنا داخل الوعاء، عندها سيبدأ في التحوّل لمادّة تشبه اللبن.
  • نترك الوعاء في الثلاجة لمدّة أربع وعشرين ساعة، لنلاحظ في اليوم التالي أنّ الماء استقرّ أسفل الوعاء، وزيت جوز الهند في الأعلى.
  • نكشط الزيت، ثمّ نضعه في وعاء زجاجي آخر، ليصبح جاهزاً للاستخدام.


فوائد زيت جوز الهند

الجماليّة

  • ينعّم البشرة ويصفّيها، ويفتّح البقع الداكنة.
  • يقي الجلد من حروق الشمس.
  • يرطّب البشرة ويقاوم التجاعيد.
  • ملطّف للشعر.


الصحيّة

  • يحسّن الهضم، كما يقي من أعراض القولون العصبي، ويقلّل من آلام المعدة.
  • يقوّي العظام والأسنان، ويساعد الجسم على امتصاص المعادن الهامّة.
  • يزوّد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بوظائفه ونشاطاته اليوميّة.
  • مصدر هام للألياف، والبروتينات والفيتامينات.
  • يقوّي الجهاز المناعي في الجسم، نظراً لاحتوائه على مواد مضادّة للفطريّات، والبكتيريّا، والفايروسات.
  • مفيد لمرضى السكر، نظراً لتعزيز إنتاج الإنسولين في الدم.
  • يقلّل نسبة الكولسترول في الدم، كما يقلل من ارتفاع ضغط الدم، ممّا يجعله مفيداً لصحّة القلب.
  • يهدّئ الجسم ويقلّل من الإجهاد والتعب والتوتر.