كيف أعمل عصير رمان

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٧ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٥
كيف أعمل عصير رمان

الرمّان

يعتبر الرمّان من الفواكه الخريفية اللذيذة جداً، وهي فاكهة عظيمة الفائدة؛ حيث ذكرها الله تعالى في كتابه العزيز ثلاث مرّات، وهي من الأشجار المعمّرة التي تعود أصولها إلى إيران، وانتشرت في جميع البلدان العربيّة نظراً لطبيعة الجو الدافئ هناك، ولكن من أفضل أنواع الرمّان على الإطلاق هو الرمان اليمني، ومن البلدان الأوروبيّة التي تشتهر بزراعة الرمان هي إسبانيا.


ثمرة الرمان هي عبارة عن مئات الحبوب الحمراء أو بيضاء اللون في الحبّة الواحدة، وتحتوي كلّ حبة من تلك الحبوب على بذرة صلبة نوعاً ما. يُطلق على الرمان اسم فاكهة الجنة، ولها ثلاثة أنواع هي: الرمان الحلو، والرمان المعتدل، والرمان الحامض. لعصير الرمّان فوائد جمة وعظيمة، وفي هذا المقال سوف نتعرّف على كيفية تحضير عصير الرمان، بالإضافة إلى أهمّ الفوائد الصحيّة له لجسم الإنسان.


عصير الرمّان

المكوّنات

  • أربع حبات من الرمان.
  • ماء بارد.
  • سكر حسب الرغبة.


طريقة التحضير

  • نبدأ بتقسيم حبات الرمان إلى النصف، ثمّ بعد ذلك نزيل بذور الرمان من القشرة الخارجيّة.
  • نضع الرمان في محضرة الطعام ثمّ نضيف السكر حسب الرغبة، وتتحكّم بذلك درجة حموضة وحلاوة الرمّان.
  • نضيف الماء، ونخلط على درجة مرتفعة حتى يتكوّن لدينا عصير رائع، وهنا إذا لاحظنا أنّ العصير بحاجةٍ إلى كميّة من الليمون يمكن إضافة ملعقة كبيرة من عصير الليمون له.
  • نُصفّي عصير الرمّان في وعاءٍ آخر، ونحتفظ به في الثلاجة إلى حين الاستخدام.


فوائد عصير الرمان

  • يُعزّز صحة القلب؛ فهو يعمل على تخفيض نسبة الكولسترول الضار في الجسم، ويرفع نسبة الكولسترول الجيّد، وبالتالي يقي من الإصابة بمرض تصلب الشرايين والأمراض الصدرية، وهو من أهمّ العصائر المفيدة لصحّة القلب على الإطلاق.
  • يُساعد على تحسين الرغبة الجنسية عند الرجال من خلال زيادة السائل المنوي لديهم، وبالتالي يزيد من عمليّة الخصوبة.
  • يعتبر من أفضل العصائر التي تروي العطش في فصل الصيف.
  • يُعالج الإسهال ومشكلة عسر الهضم.
  • يفيد لأمراض المعدة وتهيّجها.
  • يعالج التهابات الفم واللثة من خلال المضمضة بعصير الرمان.
  • يُعالج مرض النقرس؛ حيث إنّه يُخلّص الجسم من مادة اليوريك أسيد التي تُسبّب مرض النقرس، وتعمل على تدمير المفاصل ورماية الأملاح عبر البول.
  • يشفي من حالات الحمّى الشديدة، بالإضافة إلى أنّه يُعالج الديدان التي قد توجد في الأمعاء وخاصّةً الشريطيّة منها.
  • يعالج البواسير التي يعاني منه أغلب الناس.
  • يعالج مرض السمنة؛ حيث إنّه يحتوي على سعراتٍ حرارية منخضة جداً، ونسبة سكريات طبيعية تعمل على إمداد الجسم بالطاقة لذلك فهو مثالي للأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد.