كيف أعود طفلي على الرضاعة الطبيعية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٧ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
كيف أعود طفلي على الرضاعة الطبيعية

تعويد الطفل على الرضاعة الطبيعية

يتوجّب أن تبدأ الأم بإرضاع الطفل بعد خروجها من غرفة الولادة بوقت قليل، حيث إنّ الجسم حينها يبدأ في إنتاج كميات صغيرة من الحليب المفيد جداً للطفل المسمّى باللبأ، ويساعد على دعم مناعته ويحميه من الإصابة بالعدوى، كما أنّه يمكن إعطاء الطفل الحلمة من خلال تحويل جسمه بالكامل تجاه الأم، فيفتح الطفل فمه حتى يلتقمها قدر الإمكان، ومن الجدير بالذكر أنّه يجب على الأم الصبر لأن الرضاعة الطبيعية تحتاج إلى الكثير من الممارسة حتى يتعود عليها بشكل تدريجي.[١] ويوجد بعض الاقتراحات التي يمكن أن تطبّقها الأم كي تعوّد طفلها على الرضاعة الطبيعية، منها ما يأتي:[٢][٣]

  • طلب الاستشارة من الخبير الموجود في المكان للحصول على الدعم والمساعدة.
  • البعد عن استخدام اللهايات أو الحلمات الاصطناعية حتى لا يعتاد الطفل عليها.
  • استخدام حمالة الصدر المناسبة لتجنب الضغط على القنوات والغدد في ثدي الأم.
  • العثور على مكان مريح للأم لبدء الرضاعة، خاصةً في الأيام الأولى.
  • الاسترخاء من قبل الأم؛ حيث إنّ ذلك يساعد على إطلاق الحليب من الثدي.
  • زيادة إرضاع الطفل بناءً على جدول زمني منتظم حتى يزيد إطلاق الحليب.
  • اختيار الوضعية المناسبة للأم والطفل.


وضعيات الرضاعة الطبيعية

يمكن تعويد الطفل على الرضاعة الطبيعية من خلال اختيار الوضعية المناسبة له، وذلك كما يأتي:[٤]

  • وضع المهد: أو الوضع التقليدي للرضاعة الطبيعية، وذلك عن طريق وضع رأس الطفل على الذراع الأيمن إن استخدمت الأم الثدي الأيمن؛ أي إمساك الطفل في الحضن بشكل مباشر بحيث يواجه أمه مباشرةً، ويمكن الاستعانة بوسادة فوق ذراعها ليصل الطفل إلى الحلمة، مع وضع قدميها على مقعد.
  • وضع المهد المعكوس: يتم من خلال استخدام اليد اليسرى في تثبيت رأس الطفل وإرشاد فمه إلى الثدي في حال استعمال ثدي الأم الأيمن، مع وضع الطفل على ذراع اليد اليمنى حيث يواجه جسم الطفل الأم بشكل مباشر.
  • عقد القابض أو وضع كرة القدم: يتمّ عن طريق وضع رأس الطفل على يد الأم مثل كرة القدم أو حقيبة اليد، بحيث يواجه الأنف الحلمة بشكل مباشر، كما يمكن استخدام وسادة موضوعة على الجنب أو على الحضن لرفع الذراع.
  • وضع الاستلقاء: يتم من خلال الاستلقاء بجانب الطفل مع وضع الوسائد لدعم الظهر، كما أنّه يمكن وضع بعض المخدات تحت الرأس والكتفين ووسادة بين الركبتين للحفاظ على استقامة الظهر والفخذين، ثمّ مقابلة الطفل وتقريب رأسه من الثدي باليد السفلية أو بالذراع العلوية مع وضع الذراع السفلية تحت الظهر، كما أنّه يمكن وضع وسادة صغيرة تحت رأسه حتى يستطيع الوصول إلى الحلمة.


مراحل الرضاعة الطبيعية

تتغير الرضاعة الطبيعية مع نمو الطفل؛ حيث إنّ الطفل الرضيع يرضع من ثدي الأم كل ساعتين أو ثلاث ساعات خلال النهار أو الليل، وعندما يصبح بين الأربعة والستة أشهر فإنه يمكن البدء بإعطائه بعض الأطعمة الصلبة ليتعرّف عليها مع الحفاظ على الرضاعة الطبيعية كمصدر أساسي لتغذيته، ومع ازدياد نموه تستطيع الأم زيادة عدد الوجبات المعطاة له، وبعد إتمامه العام الأول فإنّه يجب الحفاظ على إعطائه وجبات صحية بشكل منتظم بشكل أساسي وإبقاء حليب الأم كمصدر تغذية ثانوي.[٥]


المراجع

  1. "Breastfeeding: Getting started", www.babycenter.com, Retrieved 8-8-2018. Edited.
  2. "Your Guide to Breastfeeding", uhs.berkeley.edu page 11, Retrieved 14-8-2018. Edited.
  3. "Breastfeeding for beginners", www.babycentre.co.uk, Retrieved 14-8-2018. Edited.
  4. "Positions and tips for making breastfeeding work", www.babycenter.com, Retrieved 8-8-2018. Edited.
  5. Donna Murray (5-2-2018), "An Overview of Breastfeeding"، www.verywellfamily.com, Retrieved 8-8-2018. Edited.