كيف أغير نمط حياتي

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٤ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٨
كيف أغير نمط حياتي

وضع أهداف صغيرة وقابلة للتحقق

يعتبر وضع أهداف محددة وواقعية من الخطوات الأساسية لتحقيق تغيير ناجح في نمط الحياة، حيث يجب التركيز على أشياء معينة، والبدء بتغييرها تدريجياً، وذلك من خلال إنجاز هدف واحد كل مرة، ثم كتابة ما حدث في النهاية، ودراسة وتحديد مدى النجاح في تغيير هذا الهدف، وتحفيز النفس باستمرار ودعمها لتحقيقه، فكلما امتلك الفرد المزيد من الدوافع كلما تغير نمط الحياة للأفضل.[١]


تحسين ظروف الحياة

يمكن تغيير ظروف الحياة من خلال بذل بعض الجهد الإضافيّ، فيمكن مثلاً تنظيف المكان، أو الغرفة أكثر عند التسبب في الفوضى، أو إضافة بعض اللمسات الخاصة وبعض الزينة للغرفة، أو تغيير ديكور المنزل وألوان طلاء الحائط، أو تحسين بيئة المنزل من خلال إعادة تدوير المنتجات، وغيرها من الطرق المتعددة التي تشعر الشخص بالتحسّن، وتساعد على التحكم في جوانب الحياة بشكل أفضل.[١]


تجربة هوايات جديدة

يساعد تجربة أشياء جديدة، وممارسة هواية محببة، وتغيير النمط اليومي على تحسين الحياة بشكل عام، مثل: المشاركة في صف للرقص، أو الاهتمام بالحيوانات والطيور، أو تعلم الموسيقا، أو قراءة الكتب، أو زيارة مكان ما رغبةً في استكشافه، وغيرها من الهوايات المفضلة؛ مما يؤدي إلى إحداث تغيير في الحياة اليومية نحو الأفضل.[١]


الاستيقاظ المبكر

يعتبر الاستيقاظ المبكر من التغيرات الجيدة والمفيدة التي يمكن اتباعها عند الرغبة في التغيير، فيمكن تناول وجبة إفطار صحية ومتوازنة؛ مما يؤدي إلى البدء المبكر لعملية التمثيل الغذائي في الجسم، وتعزيز الصحة العقلية والبدنية، كما يعدّ عاملاً مساعداً على التركيز طوال اليوم، وبالتالي الشعور بتحسّن المزاج، وزيادة التوقعات الإيجابيّة.[٢]


تغيير الوظيفة

تعد أكثر القرارات تأثيراً في الحياة هي تغيير الوظيفة في حال كان الشخص غير سعيد، أو مرتاح في العمل، وعندها يجب البدء في التفكير بذكاء في كيفية تحسين الوضع، ووضع أهداف وظيفية واقعية، والتحرك نحو الهدف، كما يمكن بذل جهد أكبر لنيل ترقية في العمل الحالي، وتحسين الوضع فيه في حال كان الشخص يحب عمله، ولكن يرغب بالتطور فيه، حيث إن هذا التغيير يحتاج لوقت لكنه في المقابل سيقلل من الوقت اللازم لتغيير إيجابيّ طويل الأمد.[١]


طرق أخرى لتغيير نمط الحياة

هناك بعض الطرق التي يمكن اتباعها لتغيير نمط الحياة، وهي:

  • ممارسة التمارين الرياضية يومياً، مثل: الهرولة، أو ركوب الدراجة في مكان قريب من المنزل، أو الاشتراك في نادٍ رياضيّ.[٢]
  • تغيير المطعم، أو المقهى الذي اعتاد الشخص على الذهاب إليه.[٣]
  • اختيار طريق جديد مليء بالمناظر الجميلة عند الذهاب للعمل في الصباح بدلاً من الذهاب بالطريق الاعتيادي.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Tasha Rube, "How to Change Your Life for the Better"، www.wikihow.com, Retrieved 14-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Abigail Clark, "In a Rut? Change Your Routine and Change Your Life"، www.lifehack.org, Retrieved 14-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ALLI PAGE (19-2-2014), "Change Up Your Daily Routine And Change Your Life For The Better"، www.elitedaily.com, Retrieved 14-12-2018. Edited.