كيف أقوي ثقتي بنفسي أمام زوجي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٤ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨
كيف أقوي ثقتي بنفسي أمام زوجي

الثقة بالنفس

يمثل ضعف الشخصية السبب الرئيسي في العديد من المشكلات الاجتماعية والأسرية التي تواجه العديد من الناس في العالم العربي على وجه الخصوص، وذلك بسبب الضغط الذي يحدث من قبل الأسرة وما تمثله من سلطة على الشباب من الجنسين، في مقابل التغير الذي يشهده المجتمع والتحولات الاقتصادية التي تدفع الكثير إلى سوق العمل ومواجهة خبراتٍ جديدة تضاف إلى مداركهم، ومن أهمّ مظاهر ضعف الشخصية اهتزاز الثقة بالنفس الذي يتجلى في الشعور المستمر بالهزيمة وعدم القدرة على الاختلاط بالآخرين، ومحاولة تجنب المواقف الاجتماعية المختلفة وتذبذب الرأي مع عدم الجرأة على اتخاذ القرارات الحاسمة منها والبسيطة، ويمكن أن يؤدي اهتزاز الثقة بالنفس إلى عواقب سيئة كدفع الإنسان إلى الكذب أو المجاراة في مقابل الرغبة في الشعور بالأمان، وهو ما يحدث مع الكثير من السيدات في الحياة الزوجية، رغم رغبتهن في تقوية ثقتهن بأنفسهن أمام الأزواج والأسرة.


كيفية تقوية الثقة أمام الزوج

  • يشير علماء النفس وأخصائيو التنمية البشرية إلى أهمية الاعتناء بالمظهر الخارجي كأحد أهمّ الطرق الفعالة لزيادة الثقة بالذات، فالزوج الذي يجد زوجته في هيئة جذابة وأنيقة يميل إلى معاملتها بقدرٍ أكبر من التقدير والامتنان؛ لشعوره بأنّ لذلك من أجله، بينما يميل الأزواج الذين يرون زوجاتهم في صورة عكس ذلك إلى الإهمال والشعور بالضيق.
  • الاهتمام بلغة الجسد أمرٌ ضروري عند التفاعل مع أي شخص، وبالنسبة للسيدات فإنّ التعامل مع أزواجهن يجب أن يكون بطريقةٍ مدروسة قدر الإمكان دون التخلي عن المزايا الذاتية، كالجلوس في وضع مستقيم وعدم احناء الرأس أثناء الحديث والنظر في العينين مباشرةً عند التواصل، وهي أمور تضفي حالة من الثقة والقدرة على مجاراة النقاش على الطرفين، حيث تشعر الزوجة بالقدرة على التفاعل بشكلٍ أكبر، ويميل الزوج إلى الاهتمام بآرائها أكثر من قبل.
  • تعتبر التمرينات من أهمّ الطرق لتنمية الثقة بالنفس، سواءً كانت تمرينات بدنية أو تمرينات ذهنية، ومن المعروف أنّ السيدات اللواتي يتمتعن بحالةٍ بدنية جيدة ومظهر مناسب أكثر ثقة بالذات من غيرهن، كما أنّ التمرينات الذهنية هامة للغاية لزيادة التركيز والقدرة على التعبير عن الرأي أثناء النقاشات، ويمكن أداء العديد من التمرينات في المنزل دون الحاجة إلى أماكن مخصصة، سواءً كانت تمرينات بدنية أو ذهنية، وينصح بممارسة اليوغا أو تمارين الزومبا في المنزل.
  • أفضل ما يمكن أن يزيد ثقة المرء بنفسه هو الشعور بالقدرات بشكلٍ منطقي وتقدير الذات، مع العمل على تطوير المهارات المختلفة، وهو عملٌ تراكمي يمكن البدء به في أي وقت، ولكنه سريع التأثير سواءً على النفس أو الآخرين.