ما هي صفات قوة الشخصية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٣ ، ٢٥ مارس ٢٠١٨
ما هي صفات قوة الشخصية

الشخصيّة

يُعتبر مصطلح الشخصية أحد المصطلحات التي يصعب فهمها أو تفسيرها. وتُعنَى الشخصية بصفات الإنسان وأنماط سلوكياته التي تحدد طريقته الخاصّة في التعامل مع محيطه، والتكيّف مع البيئة، وهناك كثير من الأمور التي لها تأثير في تشكيل الشخصية منها: الوراثة، وأسلوب التربية خلال مرحلة الطفولة، والنضج، والدوافع الاجتماعية.[١]

وتتضمن الشخصية خصائص تعمل على تكوين بنية الإنسان، وقدراته العقلية، والقدرات التي تتعلّق بالمُعتقدات، والرغبات، وأسلوب التعبير، والقيم، كما أنّ الشخصية تتأثر بشكل كبير بالتطبّع الاجتماعي، والفُرص المُتاحة للفرد، وكذلك بالمؤسسات العامة التي تزوّد الشخص بالمصادر التي تؤثر في شخصيته.


مفهوم قوة الشخصية

يختلف مفهوم الشخصية القويّة لدى العديد من الناس، فيظن بعض الأشخاص بأنها امتلاك القُدرة على السيطرة على الآخرين، إلا أن الشخصية المسيطرة لا تعتبر من الشخصيات القوية، فالتعريف الأدق للشخصية القوية هو تلك الشخصية التي تستمر في التطور والنمو، لأن هذين الأمرين هما من الشروط الأساسية في تكوين الشخصية القوية، بالإضافة إلى القُدرة على الاختيار السليم، وإدراك الحاضر، والقدرة على التمييز بين كل من الشر والخير والتفريق بين الصواب والخطأ.[٢]


صفات قوّة الشخصيّة

يتمتع صاحب الشخصية القوية بعدة صفات، منها ما يلي:[٣]

  • لا تتحدث كثيراً: حيث يتميز صاحب الشخصية القوية بالحديث ببلاغة وإيجاز، وبشكل واضح.
  • تتميز هذه الشخصية بالمرونة: حيث إنها لا تلتزم باستراتيجية أو فكرة واحدة، فهي تميل إلى التكيف وتقبل المساومة عند توجيه أفكار معارضة لصاحبها.
  • تبتعد هذه الشخصية عن الجدال: لأنها تعتقد بأن الجدال يتسبب في خسارة الطاقة والوقت.
  • تتميز هذه الشخصية بفاعليتها في المجتمع: حيث إن الأشخاص الأقوياء ينخرطون مع أصدقائهم، وأسرِهم، ومجتمعاتهم، ويبتعدون عن العُزلة.
  • تُفكر هذه الشخصية بشكل أبعد: ويعني ذلك وضع مخططات للتحركات المستقبلية، أو الاستغناء عن مكافأة ما في الوقت الحاضر، من أجل الحصول على المزيد من المكافآت في المستقبل.
  • تفكر هذه الشخصية بالوقت المُناسب لبث الأنباء: فإن كانت الأنباء سيئة، فمن الممكن نقلها للرئيس في العمل حينما يكون في حالة هدوء أو مزاج جيد نسبياً.
  • تُميز هذه الشخصية نفسها عن الآخرين: وتكون مختلفة بشكل أو بآخر، فمن الممكن أن تقوم ببذل جُهد أكبر في العمل أو أن تُفكِّر بطريقة مُختلفة عن الآخرين.
  • تتصف بالاتّزان السوية.[٢]
  • تتميز بالتكامل: حيث تتفاعل هذه الشخصية مع صفاتها.[٢]
  • تتصف بحبها للعِلم: حيث إن الشخصية القوية تُحب تعلُّم الأمور الجديدة دائماً.[٤]
  • تتخذ القرارات المُناسبة: حيث تَعرِف أن تلك القرارات لا تؤثّر في نفسها فقط بل تؤثِّر في الأشخاص المعنيين بذلك القرار، لذا تتخذ القرارات التي تصب في مصلحة جميع الأطراف.[٤]
  • تتميز بالمشاركة: تتميز هذه الشخصية بقُدرتها على تقاسم نقاط القوة لديها مع الآخرين بكُل حريّة.[٤]


كيفية بناء شخصيّة قويّة

من الممكن الحصول على الشخصية القوية عن طريق اتباع عدة خطوات، منها ما يأتي:[٥]

  • قوة الذات: تظهر قوة الذات عن طريق الالتزام بالصفات الإيجابيّة المرغوبة والمتفق على تفضيلها، كامتلاك الصفاء الداخلي الذي قد يولّد قدرة على الوصول إلى الحقيقة، بالإضافة إلى الصدق، والإيمان، والأخلاق، والعدالة التي تُكوّن قوة داخلية تؤثر في حياة الإنسان بشكل أفضل.
  • معرفة الذات: تكون هذه المعرفة من خلال التعرّف الصادق على الذات، ومن ثم تقويمها. ويكون تقويم الذات عن طريق تقويم جميع المواهب التي يمتلكها الإنسان، والتي تتمثل في المظهر الجسدي، والحيوية، ونبرة الصوت، والطاقة، وتعبيرات العينين، والقُدرة على الحصول على انتباه الآخرين، حيث إن الناس يتأثرون بشخصية الإنسان أكثر من الكلام أو الشهادات التي حصل عليها.
  • التصرف بشكل طبيعي: قد يظن بعض الناس أنه من الممكن تحصيل قوة الشخصية عن طريق الادعاء، فيبدأون بالتمرّن على أساليب خاصة للحصول عليها، إلا أن هذا أمر خاطئ، حيث إن قوة الشخصية هي من الأمور التي تتم عن طريق الاتصال بالعالم قلباً وقالباً، والتصرف بشكل طبيعي وأن يبقى الإنسان كما هو، بحيث يمتلك شخصية خاصة به، ويجعل له حضوراً خاصاً به.
  • التصرّف بقوة شخصية: إن تصرّف الإنسان وكأنه يمتلك صفة ما هو أحد الأمور التي تساعده على امتلاكها بالفعل، لذا على الإنسان استخدام الإرادة والتصرف بأنه قوي، من أجل الحصول على الشجاعة والابتعاد عن الضعف.
  • تركيز الطاقة في العمل:يساعد تركيز الطاقة على التأثير في الآخرين، على عكس تشتيت التركيز الذي يتسبب في فقدان الطاقة لقدرتها، ويتم هذا الأمر عن طريق استجماع الأفكار بهدوء، والتنفس بعُمق والتفكير في أهداف العمل.
  • التحكّم بردود الفِعل:يجب أن يمتلك الإنسان موقفاً خاصاً، فإما أن يتقبل الأمور بقناعة، وإما أن يرفضها بأدب، لذا يجب أن يكون ردّ الفعل اتجاه الآخرين جيداً سواء كان بالشكل الإيجابي أو السلبي.
  • اتخاذ القرارات بشكل ذاتي: يجب على الإنسان اتخاذ قراراته بنفسه، دون إيكال هذه المهمة للآخرين، حيث يجب أن يفكر الإنسان بذاته، فإن كان القرار بلا نتيجة، فهذا الأمر سوف يساعده على فتح آفاق جديدة في العمل، على عكس التقاعس الذي سوف يتسبب في الانسياق مع تيارات لا فائدة منها، لذا من الممكن اتخاذ القرار عن طريق الالتزام بهذه المراحل:
    • أخذ رأي الآخرين ومشاورتهم.
    • اتخاذ القرار بشكل شخصي.
    • تنفيذ القرار على الفور مع التوكل على الله.
  • استخدام الطاقة الإضافية: لأن البشر يمتلكون مخزوناً ضخماً من الطاقة الإضافية، التي من الممكن إخراجها من أجل استثمارها واستخدامها من أجل التخلص من المواقف الحرجة.


المراجع

  1. د.إبراهيم الفقي (2010)، أعرف نفسك، مصر: الحياة للدعاية والإعلان، صفحة 83. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت د.إبراهيم الفقي (2010)، أعرف نفسك، مصر: الحياة للدعاية والإعلان، صفحة 93-94. بتصرّف.
  3. Jayson DeMers , " 7 Habits of the World’s Most Powerful People"، www.inc.com, Retrieved 26/2/2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت Cindie Chavez (14/6/2016), "7 Traits Of Powerful People"، www.huffingtonpost.com, Retrieved 15/3/2018. Edited.
  5. هادي المدرسي (2005)، كيف تكسب قوة الشخصية (الطبعة الأولى)، بيروت-لبنان: المركز الثقافي العربي ، الدار العربية للعلوم، صفحة 11-69. بتصرّف.