كيف أقوي عظامي

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٠ ، ٣ أغسطس ٢٠١٧
كيف أقوي عظامي

ضعف العظام

تعرف العظام بأنها الجهاز الهيكلي الذي يتكون منه جسم الإنسان، فهي ضرورية لتشكيل الجسم وتقويمه، إلا أنّها تتعرض لبعض الظروف التي تؤدي إلى إضعافها، وإفقادها كثافتها، مثل: الإكثار من تناول المشروبات الغازية، وقلة تناول الأغذية الصحية، والحمل والولادة أكثر من مرة، إضافةً إلى التقدّم في العمر، علماً أنه من الممكن الحد من كل الأمور التي تؤدي إلى إضعافها، عن طريق الالتزام ببعض الطرق التي سنعرفكم عليها في هذا المقال.


كيف أقوي عظامي

تناول كميات كبيرة من الكالسيوم

يساهم الكالسيوم في تشكيل العظام بطريقةٍ صحية، ويضمن المحافظة على قوتها، ويحميها من الإصابة بالهشاشة، والضعف، لذلك ينصح أخصائيو التغذية باستهلاك 1000 ملليغراماً من الكالسيوم كل يوم للأشخاص الذي تتراوح أعمارهم بين 19 و50 عاماً، ومن الأمثلة على الأغذية الغنية بالكالسيوم، الخضراوات الورقية: كالكرنب والبروكلي، والبقوليات: كالفول، والحمص، إضافةً إلى عصير التفاح والبرتقال، ومنتجات الألبان: كالحليب، والجبن، والزبادي، كما أنّ انخفاض مستوى الكالسيوم في الجسم يؤدي إلى انخفاض كثافة العظام، وبالتالي ضعفها، وزيادة فرصة إصابتها بالهشاشة.


التعرّض لأشعة الشمس

يؤدي تعريض الجسم والذراعين، واليدين إلى الشمس في الصباح الباكر لمدة ربع ساعة كل يوم إلى مساعدة الجسم على إنتاج كمية كافية من فيتامين د اللازم لتكوين عظام صحية وقوية، علماً أنه من الممكن تناول الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين، مثل: الحبوب، والسردين، والتونة، وصفار البيض، والحليب، لأن نقص هذا الفيتامين في الجسم يحدث ليونةً في العظام، ويؤدي إلى زيادة فرصة الإصابة بالهشاشة والضعف، ويسبب الكساح عند الأطفال.


الابتعاد عن تناول الأطعمة المالحة

يؤدي تناول كميات كبيرة من الأطعمة المالحة والملح إلى زيادة خطر الإصابة بضعف العظام، لأنّه يحدث تغيّراً واضحاً في توازن الكالسيوم فيها، لذلك ينصح بتقليل كمية الملح المتناولة إلى أقل من 1500 ملليغراماً، واستبداله بالتوابل والأعشاب التي تحسّن من نكهة الطعام، إضافةً إلى الابتعاد عن تناول الأطعمة المعلّبة والتي تحتوي على كميات كبيرة من الملح.


الابتعاد عن التدخين

يمنع التدخين الجسمَ من امتصاص الكالسيوم بكفاءة، الأمر الذي يقلل كثافة العظام، ويجعلها أكثر عرضةً للضعف، وللهشاشة، وللكسور، الأمر الذي يتطلب التوقّف عنه، والابتعاد عن الأماكن التي يتم فيها، لأنّ التدخين السلبي أيضاً يؤثر عليها، ويقلل فرص تعافيها والتئامها عند تعرضها للكسور.


الابتعاد عن المشروبات الغازية والكحولية

تؤدي الكحول والمشروبات الغازية والغنية بالصودا إلى خفض كثافة المعادن في العظام، الأمر الذي يضعفها، ويزيد خطر إصابتها بالكسور، علماً أنّ مستوى الفوسفات يزداد في الجسم عند تناولها، مما يساهم في استنزاف الكالسيوم من العظام نتيجة خروجه في البول، ويمنع الجسم من امتصاصه بكفاءة، لذلك يجب الابتعاد عنها، والحد منها قدر الإمكان.


التقليل من تناول القهوة

تضعف القهوة من قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم، الأمر الذي يضعف العظام، ويزيد خطر الإصابة بالهشاشة والكسور، خاصةً عند النساء، لذلك ينصح بعدم تناول أكثر من كوبين منها كل يوم، مع الحرص على التقليل من المشروبات الأخرى الغنية بالكافيين، كالشاي.


الالتزام بممارسة التمارين الرياضية

يؤدي الالتزام بممارسة التمارين الرياضية الخاصة بتحمّل الوزن، وبتحسين التوازن، وبالوقوف، وبالتنقل، كتمارين المشي، والتزلج، ونط الحبل، إلى تعزيز صحة العظام، وتقويتها، الأمر الذي يضمن حمايتها من الضعف.


تناول الأطعمة الغنية بفيتامين "سي"

يعد فيتامين سي ضرورياً لتكوين الكولاجين المسؤول عن تعزيز عملية نمو العظام، ويعتبر مضاداً للأكسدة الأمر الذي يضمن حماية العظام من التأكسد والالتهاب الذي يسبب خفض كمية الكالسيوم فيها، لذلك ينصح بتناول الأغذية الغنية به، مثل: الفواكه الفراولة، والبرتقال، والأناناس، والكيوي، إضافةً إلى الخضروات كالقرنبيط، والفلفل.


تناول كميات كافية من البروتينات

يساهم إدخال البروتينات إلى النظام الغذائي إلى تحسين قدرة الجسم على الاحتفاظ بالكالسيوم، مما يحمي العظام من الضعف، والإصابة بالهشاشة، لذلك ينصح بتناول الأغذية الغنية به، مثل: الحبوب، واللحوم، ومنتجات الألبان.

766 مشاهدة