كيف أكتب ذكرياتي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ١٦ أبريل ٢٠١٨
كيف أكتب ذكرياتي

محتوى المذكرات الشخصية

يمكن للفرد أن يكتب قصة حياته أو جزءاً منها، كأن يكتب عن طفولته، أو سفره، أو علاقته بشخص ما، أو عن مرض أصابه، أو وصف تجربته مع مرض شخص ما يهمه، أو يمكنه الكتابة عن صداقاته، أو أخوته، أو عن تجربة الزواج، ويكمن التحدي الحقيقيّ عند كتابة هذه الذكريات أن يكون موضوعها مقنعاً للقارئ، وعليه بعد ذلك الاهتمام بالأحداث المهمة، وترك التفاصيل التي لا تؤثّر كثيراً في مجريات الأمور، وبالعادة يتمّ وضوح معالم القصة، والكشف عن أحداثها من خلال ترتيب الخطوات والكلمات التي تعبّر عنها، لأن تواجد قصة دون مهارات خاصة لا يكفي لتدوينها، ويشار إلى أنّه في العادة يميل كبار السن لكتابة الذكريات بصورة أكبر، وذلك لتوفّر الوقت لديهم، ممّا يسمح لهم التفكير في ما يريدون تركه لأحفادهم.[١]


توليد الأفكار لكتابة الذكريات

يمكن التدرّب على كتابة الذكريات بأن يقوم الفرد بتحضير قائمة تحتوي على عدة أحداث مهمة أو ظروف مرّت به، إذ من الضروريّ أن تحتوي من ستة إلى عشرة أحداث على سبيل المثال، ويمكنه إضافة الأحداث المثيرة للفضول في حياة المقرّبين له ووضعها في هذه القائمة أيضاً، وبمجرد تحضيرها يجب أن يقوم بمراجعتها، واختيار ما يريد منها وخاصة الأمور التي يرغب بالكتابة عنها، كما عليه أن يضع الأسئلة حولها بهدف إيجاد إجابات عليها أثناء عملية الكتابة، لأنّ المقصود من هذه المذكّرات هو فهم أبعاد التجربة.[٢]


خطوات لكتابة الذكريات

يجب اتباع مجموعة من الخطوات عند البدء في كتابة المذكرات الخاصة، وهي:[٣]
  • تحديد الأفكار والأحداث بدقة، لأنّ ذلك يساعد الكاتب كثيراً على التركيز وتوفير الوقت.
  • فهم الدراما، وطبيعة الحدث، واختيار الطريقة المناسبة للسرد.
  • تحديد قائمة للحوادث، والعلاقات، والشخصيات المهمة، وترتيبها بشكل تسلسليّ، وحذف ما يبدو غير مناسباً للذكر.
  • سرد الأحداث باختصار دون إدخال تفصيلات لا تعطي أيّة نتيجة للأحداث، على سبيل المثال لا حاجة لذكر اللون المفضّل للشخص ما لم يكن ذلك يزيد في وضوح الحدث، أو يعبّر عن شيء ما في شخصية صاحب القصة.
  • كتابة المقدّمة، كونها تساعد الكاتب على الدخول إلى مضمون القصة، وفي تحديد اتجاهه الحالي، ويمكن حذفها لاحقاً.
  • الاهتمام بشكل خاص بالفصل الأول خاصة إذا كان الكاتب غير مشهور، وذلك في محاولة للفت نظر القارئ.
  • البدء في الكتابة فوراً، وتجميع أكبر كمية من الورق المكتوب، ثمّ تطويره لاحقاً.
  • عرض المشهد من خلال التعبير عن الأصوات والأجواء الرئيسية بشكل يُشعر القارئ بأنّه يعيش داخل القصة.
  • تقديم الشخصيات من خلال وصف موجز حول الطول، والوزن، والملابس، بهدف تمييز كلّ شخصية عن الأخرى.


المراجع

  1. Temma Ehrenfeld (28-5-2013), "Write Your Memoir"، www.psychologytoday.com, Retrieved 3-4-2018. Edited.
  2. Kenny Tanemura (21-4-2010), "The Personal Memoir"، www.owl.english.purdue.edu, Retrieved 3-4-2018. Edited.
  3. CHRIS THRALL, "How to write a memoir"، www.christhrall.com, Retrieved 3-4-2018. page 7-12 . Edited