كيف أكتب سيناريو وحوار

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢٤ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٧
كيف أكتب سيناريو وحوار

كتابة ملخص

يبدأ كاتب السيناريو بكتابة ملخّص صغير بحوالي جملتين تتعلّقان بالقصة، إذ من الممكن أن تشمل الجملة الأولى على الصراع وعلى بطل الرواية.[١]


التفكير في العناصر الرئيسية

قبل البدء بكتابة السيناريو والحوار لأيّ قصة ينبغي التفكير في جميع العناصر الرئيسية للملخّص، إذ يمكن ترتيب الأفكار في خريطة أو على بطاقات، مع الحرص على عدم الوقوف عند أول إجابة للأسئلة المتعلقة بالقصة، بل يجب كتابة بدائل دون الحكم على الأفكار فقط.[١]


غربلة الأفكار

تتمّ في هذه المرحلة مراجعة جميع الأفكار التي تمّ وضعها وغربلتها، وذلك بإزالة الأفكار التي لا تبدو مناسبة للقصة، أو وضعها جانباً للاحتياط.[١]


ملاحظة المحادثات الواقعية

تعدّ ملاحظة محادثات الناس الواقعية مفيدة في كتابة السيناريو والحوار، حيث يمكن استخدام تلك المحادثات والأنماط في الحوار لجعلها تبدو حقيقية، فالأشخاص يتحدّثون بشكل مختلف باختلاف الأشخاص الذين يتحدثون إليهم.[٢]


الاستعانة بحوارات أخرى

إنّ قراءة حوار جيد من الأفلام، أو الكتب يتيح للكاتب الحصول على موازنة بين الكلام الواقعيّ، والكلام الذي يكتبه في حواره، حيث يمكن أن يأخذ منها ما يناسبه، ويترك ما لا يناسب حواره.[٢]


تطوير الشخصيات

ينبغي فهم الشخصيات التي تمّ وضعها في القصة قبل كتابة الحوار، حيث يجب معرفة كلّ شيء عن شخصيتهم فيما إذا كانو متحفّظين أو أحاديين، بالإضافة إلى طريقتهم في استخدام الكلمات الكبيرة لإثارة إعجاب الآخرين، كما يجب معرفة عمرهم، وجنسهم، ونبرة صوتهم، ومستواهم التعليمي، والمنطقة التي ينتمون إليها، إذ إنّ كلّ هذه الصفات ستؤثّر على طريقة كلام الشخصيات، وكلّ شخصية لديها أسلوبها في الحديث ونبرتها الخاصة.[٢]


كتابة المسودة الأولى

يجب أن يستعين الكاتب بالمسرحيات، والبرامج التلفزيونية، والأفلام التي تشبه في قصصها العمل الذي تمّ كتابته، ثمّ تُكتَب مسودة أولى ويُقارن العمل بالأعمال السابقة.[٣]


تبسيط الحوار

ينبغي تبسيط الحوار وعدم تعقيده، حيث إنّ الكاتب ليس بحاجة لكتابة مشاهد خيالية؛ لإبقاء القرّاء متفاعلين مع ما يكتبه.[٣]


وضع تفاصيل حول الشخصيات

توضع تفاصيل قبل كلّ حوار يتمّ حول مشهد معين، وعادة ما تتعلّق هذه التفاصيل بالمكان إذا كان داخلياً أو خارجياً، والوقت إذا كان ليلاً أو نهاراً، ومن المهم أيضاً كتابة اسم الشخصية بجانب الحوارات أو بأعلاها، ومن الممكن إضافة توجيهات، مثل: فترات الصمت، أو الأقواس، وفي نهاية العمل ترتّب التفاصيل، ويعدّل كل ما يحتاج إلى تعديل، مع العلم أنّه ليس بالضرورة أن يتسم العمل بالكمال.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Jurgen Wolff (15-9-2013), "How To Create Your Screenplay Plot In Five Steps"، www.raindance.org, Retrieved 17-10-2017. Edited.
  2. ^ أ ب ت "How to Write Dialogue", www.wikihow.com, Retrieved 17-10-2017. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How to Write a Script", www.wikihow.com, Retrieved 17-10-2017. Edited.