كيف أكون مع الله

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٧ ، ١٣ مارس ٢٠١٦
كيف أكون مع الله

كيف أكون مع الله

( إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ). العبد الرباني: هو العبد الذي يكون مع الله في كل الأحوال، والربانية منشقة من كلمة الرب.

معيّة الله هي من أكثر الأمنيات التي يتمناها العبد المسلم ويسعى إليها؛ وذلك حتى تكون رعاية الله وحفظه معه أينما حل، فبرعاية الخالق تعم النعم والفضائل الكبيرة، وتزول المحن والهموم العصيبة، فلا يستطيع أن يضر العبد القريب من الله إنس ولا جان ما دامت رعاية الله وحفظه معه، فمن كان الله معه فمن يكون عليه؟! ومن كان الله عليه فمن يكون معه؟!


تعتري قلب المؤمن سحب مظلمة من المعاصي والشهوات في بعض الأحيان، تعكر صفو إيمانه، وتحجب أشعة نور الهدى وضياءها عنه، ولكن الإنسان المؤمن الذي ارتبط قلبه بخالقه لا يقوى على فراقه طويلاً، فيعود مشتاقاً إلى بارئه الذي خلقه وأنعم عليه، فإذا أراد المؤمن أن يعرف مدى قربه من الله، فعليه أن ينظر إلى حاله وما هو مشغول به، فإذا كان قريب من دعوة الله، يأمر بالمعروف وينهى عن النكر، وقائم على عباداته من فرائض وسنن، فليبشر بالخير؛ لأن الله سبحانه وتعالى لا يهدي إليه إلا من يحبه، وإذا كان منصرفاً عن الدعوة إلى الله، يعصيه ولا يقوم بعبادته، تأخذه الدنيا وما فيها من شهوات ورذائل إلى الهاوية، فليعلم أنه بعيد عن الله.

إذا كنت تريد أن تكون عبداً ربانياً، قريباً من الله في الدنيا، ومن أهل جنانه في الآخرة، فلا بد من اتباع عدة أمور منها:


أمور تقرب من الله

  • إحياء وإيقاظ الإيمان من داخل نفسك، بعدم السهو عن طاعة الله، والإغراق بشهوات الدنيا ولذاتها.
  • أن تقبل على الله بقلب صادق، وأن يكون رضا الله الهدف الأسمى والأعلى بنفسك.
  • أن تعمل قدر المستطاع لدخول الجنة، وأن تتطلع إلى ما هو أعلى بالفوز بالفردوس الأعلى مع الأنبياء والصادقين والشهداء.
  • أن تأخذ القدوة الحسنة من الرسول عليه الصلاة والسلام والصحابة الكرام والسلف الصالح.
  • أن تستغل كل لحظة في حياتك لتكون في ميزان حسناتك.
  • عليك بالصحبة الصالحة التي تعين على الطاعة والعبادات وفعل الخير.
  • الإكثار من الفضائل والأعمال الصالحات.
  • قيام الليل والتهجّد فيه.
  • ترتيل القرآن الكريم بخشوع والتفكر في معانيه والعمل فيه، وعدم هجره.
  • نشر الدعوة الإسلامية، والتضحية في سبيل الله.
  • الإكثار من ذكر الله من تسبيح وتهليل وتكبير وحوقلة وغيرها.
  • الدعاء وخاصة في أوقات الاستجابة مثل آخر الليل.
  • تجديد التوبة مع الله وعدم الاستهانة بأصغر الذنوب.
  • الخوف من الله سبحانه وتعالى، فمن خاف الله أخاف الله منه كل شيء، ومن لم يخف الله خاف من كل شيء.