كيف أنجح في الإختبارات النهائية

كتابة - آخر تحديث: ١٦:١٨ ، ٣٠ نوفمبر ٢٠٢٠
كيف أنجح في الإختبارات النهائية

النجاح في الاختبارات النهائية

يستطيع الطالب النجاح في اختباراته بوضع خطةٍ دراسية تُمكّنه من الاستفادة من دراسته، وفيما يأتي بعض أساليب الدراسة المتّبعة للنجاح في الاختبارات النهائية:[١]


المتابعة المستمرة أثناء الفصل

يبدأ التحضير للاختبارات منذ اليوم الأول في الفصل الدراسي، وذلك بالالتزام بمتابعة الحصص الدراسية، والتركيز أثناء الدرس، بالإضافة إلى كتابة الملاحظات المهمّة، ومراجعتها بشكلٍ جيّد عند العودة إلى المنزل، كما يُساهم صنع البطاقات التعليمية في تعزيز عملية حفظ المفردات، ويجدر بالذكر أنّ دراسة المادة الدراسيّة لمدّةٍ تتراوح بين 60-90 دقيقة خلال 5-6 أيام في الأسبوع يُسهّل على الطالب مراجعة الدروس وقت الاختبارات كما يجعله أكثر استعداداً وتنظيماً.[٢]


بدء الدراسة قبل مدة من الاختبارات

يلجأ بعض الطلبة للتحضير للاختبارات قبل وقت قصير من موعدها، ممّا يجعل عملية الدراسة أمراً مرهقاً وغير فعّال، لذا يُنصح ببدء التحضير للاختبارات قبل مدّةٍ لا تقل عن 3-4 أسابيع، لكي يتمكّن الطالب من ترتيب أفكاره وملاحظاته، ووضع خطةٍ دراسية تُسهّل عليه عملية المراجعة وقت الاختبار، فيتجنّب بذلك الدراسة المكثّفة المرهقة، والتي غالباً لا تكون كافيةً للحصول على نتائج مُرضية.[١]


تقديم اختبارات تجريبية

يُنصح بتقديم اختبارت تجريبية عدّة قبل الخوض في الاختبار الرسمي، حيث يُساعد ذلك على متابعة المواد الدراسية التي أخذها الطالب خلال الفصل الدراسي، وإدراك نقاط ضعفه قبل تقديم الاختبار ليبذل جهده في تحسينها، ممّا يُساهم في جعله أكثر اطّلاعاً على أسئلة الاختبار المحتملة، ويُجنّبه شعور القلق أثناء الاختبار.[١]


المشاركة في مجموعات دراسية

يعقد المعلمون قبل الاختبارات جلساتٍ دراسية لمراجعة المواد بشكلٍ عام، وللتأكيد على أهم المعلومات التي قد يُسأل الطلاب عنها في الاختبار، كما تُعدّ هذه الجلسات فرصةً للطالب تُمكّنه من الاستفسار عن النقاط التي لم يفهمها قبل التحضير للاختبار، كما يُعدّ الانضمام إلى المجموعات الدراسية التي يُشكّلها الطلاب وسيلةً جيدةً لفهم المادة بصورةٍ أفضل، والتدرّب على الاختبار مع الآخرين، فمدى استيعاب المواد والمعلومات يختلف من طالب لآخر، وهذه المجموعات تُمكّنهم من مشاركة معلوماتهم مع بعضهم، وفهم النقاط التي لم يتمكّنوا من فهمها وحدهم.[٣]


تنظيم الوقت أثناء الاختبار

يُعدّ تنظيم الوقت واستغلاله بشكلٍ صحيح من أهم الأمور التي يجب مراعاتها أثناء الاختبار، فعند استلام ورقة الاختبار يُفضّل البدء بقراءة كافّة الأسئلة سريعاً، والإجابة على الأسئلة الأسهل ثمّ الأصعب، لأنّ ذلك يُساهم في تعزيز ثقة الطالب بقدرته في حلّ الأسئلة التي استصعبها، كما يجب عدم التسرّع في إجابة أسئلة الاختيار من متعدد التي تتشابه فيها الإجابات؛ لذلك من المهم قراءة السؤال بتأنّي والتأكّد من جميع الاختيارات بعناية قبل الإجابة، أمّا في الأسئلة المقالية فيجب البدء بقراءة السؤال بتمعّن أيضاً، ثمّ التفكير بما يجب كتابته بحيث تكون الإجابة وافيةً وشاملة.[٤]


المحافظة على الصحة الجسدية

يجب المحافظة على الصحة الجسدية خلال فترة الاختبارات النهائية لأنّها تُساهم في تذكّر المعلومات بسرعة، كما تُقلّل من شعور التوتّر والقلق أثناء الاختبارات، ويُمكن ضمان ذلك بمراعاة الأمور الآتية خلال فترة الاختبارات:[٥]

  • الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم ليلاً، وتجنّب قضاء ليلة الاختبار في مذاكرة المعلومات في اللحظات الأخيرة؛ لأنّ الطالب لن يتذكّر معظمها وقت الاختبار.
  • تناول الطعام الصحي وشرب كميات كافية من الماء؛ لأنّ الغذاء السليم يُحافظ على نشاط العقل.
  • أخذ أوقات استراحة بين الفترات الدراسية لتحسين التركيز.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Sierra Tishgart, Heather Schwedel, Elizabeth Kiefer (9-4-2019), "How to Study for Finals: 22 Fail-Proof Study Tips for Students"، www.teenvogue.com, Retrieved 8-11-2020. Edited.
  2. Matt McCluskey, "How Should I Prepare for Tests and Final Exams"، www.stlawu.edu, Retrieved 8-11-2020. Edited.
  3. Megan Morgan (29-7-2020), "How to Pass Final Exams"، www.wikihow.com, Retrieved 8-11-2020. Edited.
  4. Louise, "How to survive final exams: 5 tips"، www.ef.com, Retrieved 8-11-2020. Edited.
  5. "How to Study for Finals", www.princetonreview.com, Retrieved 8-11-2020. Edited.