كيف أنظم نوم أولادي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٨
كيف أنظم نوم أولادي

جعل النّوم من الأولويّات العائليّة

يُشكل وضع النّوم على قائمة الأولويّات الأسريّة إحدى الطّرق التي تساعد على ضبط وتنظيم نوم الأطفال، ويتأتّى ذلك من خلال تحديد مواعيد معيّنة للذّهاب للسّرير وأخرى للاستيقاظ والتأكد من الانتظام عليها ومتابعتها بصفة مستمرة طوال الأسبوع، ويُمكن التأكد من فعاليّة هذه المواعيد وإفادتها في توفير قسط كافٍ من النوم للأطفال من خلال ملاحظة قدرة الأطفال على النوم خلال 15-30 دقيقة من التواجد في أسرّتهم، واستيقاظهم صباحاً بسهولة، إلى جانب عدم شعورهم بالنعاس أثناء النهار.[١]


إيقاف الشاشات

ترتبط دورات النوم والاستيقاظ بشكل رئيسي بمستويات هرمون الميلاتونين (بالإنجليزيّة: Melatonin) في الجسم، حيث أن ارتفاع مستويات الميلاتونين هو المسبب لشعور النعاس عند الإفراد، ويتأثر هذا الهرمون بالتعرض للإضاءة الصادرة عن الشاشات، كشاشة الهاتف أو التلفاز أو جهاز الكومبيوتر، فعلى سبيل المثال فإن تعرّض الطفل لنصف ساعة إضافية من الإضاءة تمتلك تأثيراً بتعريض الطفل لما يُقارب الساعتين من الاستيقاظ الإضافي، لذا فإنه يُنصح بإيقاف كافّة الشاشات الموجودة في وقت يسبق موعد النوم بحوالي ساعتين.[٢]


تقليل التّوتر

تتأثر دورة النوم بشكل واضح بمستوى هرمون الكورتيزول (بالإنجليزيّة: Cortisol) في الجسم، حيث يُعرف هذا الهرمون بهرمون التوتر، ويتسبب بصعوبة النوم بالنسبة للاطفال عند ارتفاعه كنتيجة لعدم قدرة الجسم على ذلك، فينصح بالعمل على الوسائل التي من شأنها الإسهام في تهدئة مستويات التوتر عند الأطفال قبل النوم، ومن ذلك الحفاظ على تجهيز بيئة هادئة وخفت الأضواء، بالإضافة للتهدئة من الأنشطة.[٢]


استراتيجيات أخرى لتنظيم نوم الطفل

تتطرّق النقاط الآتية لبعض الاستراتيجيات التي تساعد على تنظيم نوم الأطفال:[٣]

  • جعل غرفة النوم مخصّصة للاسترخاء والنوم فقط، وذلك من خلال تغيير مكان القيام بالواجبات المدرسية إلى مكان آخر غيرها، وإخراج الأجهزة كالتلفاز والكومبيوتر منها، إلى جانب اختيار مصباح ليلي مناسب.
  • التجهّز لموعد النوم من خلال ارتداء جميع أفراد الأسرة لملابس النوم أو البيجاما، بالإضافة لتشغيل بعض الموسيقى الهادئة وتخفيف الأضواء بدلاً من تشغيل لاتلفاز.
  • عدم الانصياع لرغبة الطفل بالنوم في سرير الوالدين، والتعامل معه بهدوء وحزم بخصوص بقاءه في سريره بعد حصوله على كافة احتياجاته من شرب الماء أو الذهاب للحمام، وطمأنته بأنه سيتم تفقده من حين لآخر؛ في سبيل معالجة مشاكل النوم لديه.


المراجع

  1. "9 Ways to Make a Child's Bedtime Easy", www.webmd.com,5-12-2017، Retrieved 12-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "10 Tips to Get Your Kids to Sleep", www.healthline.com,25-10-2017، Retrieved 12-9-2018. Edited.
  3. Katherine Lee (14-2-2018), "What to Do When a Child Won't Go to Bed"، www.verywellfamily.com, Retrieved 12-9-2018. Edited.