كيف أنظم وقتي في العمل والبيت

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ١١ يوليو ٢٠١٦
كيف أنظم وقتي في العمل والبيت

تنظيم الوقت

تواجه العديد من السيّدات العاملات مُشكلة تنظيم الوقت ما بين مسؤوليات العمل والبيت، وتزداد المُشكلة سوءاً إن كان لديهنّ أطفال، وقد تعاني تلك السيدات من عدم التركيز في العمل نتيجة انشغالهنّ بالتفكير في تقصيرهنّ في البيت والأطفال، ورغم هذا نجد أن عمل المرأة أصبح ضرورةً في ظلّ ازدياد الاحتياجات المنزلية التي تترافق مع غلاء الأسعار، وقد لا يستطيع الزوج وحده توفير كل هذا وحده، وربّما يتعلّق السبب بالسيّدة نفسها التي ترغب بالعمل خارج المنزل وتفضّله.


رغم ما قد تُعانيه السيدة من عدم القدرة على التوفيق ما بين عملها في الخارج وعملها داخل المنزل فإنّنا هنا نقدّم بعض النصائح المهمة التي تُسهل على السيّدة تنظيم وقتها ما بين العملين.


تنظيم الوقت ما بين العمل والبيت

  • الاستيقاظ مبكراً يوم الإجازة أو قبل الذهاب للعمل لإجراء بعض الواجبات المنزلية التي لا تتطلّب الكثير من الوقت، فهذا سيُخفف على السيّدة بعض الأعمال التي يستوجب عليها عملها بعد العودة من العمل.
  • وضع جدول للأعمال المنزلية؛ بحيث يتم تقسيمها ما بين واجبات يومية، وأخرى أسبوعية؛ فهذا الجدول سيُسهّل كثيراً على السيدة معرفة ما يجب عمله يومياً من ترتيب وتنظيف المنزل، وتلك المهام الأسبوعية.
  • تحضير قائمة الطعام التي ستطهوها السيّدة أسبوعياً، حتى لا تحتار فيما تُريد تحضيره من أطباق كل يوم.
  • إعداد كميّة من الطعام بحيث تكفي ليومين، فهذا سيُخفف كثيراً على السيدة؛ إذ لن تضطر لتحضير الطعام بشكل يومي.
  • شراء كافة مستلزمات البيت الغذائيّة مرّةً واحدةً أسبوعياً، حتى يكون كل شيء متوفّراً عند البدء بتحضير طبق مُعيّن، فهذا سيُوفّر الكثير من الوقت والجهد.
  • يُفضّل إعداد بعض الأطعمة مسبقاً؛ بحيث تُخزّن بعض الخضروات في مبرّد الثلاجة؛ إذ تُقطّع وتُحفظ وتُستخدم وقت الطهي.
  • عدم التفكير بأمور المنزل وقت العمل، حتى تستطيع السيدة العودة للمنزل بحالة من النشاط تُساعدها على القيام بعدد من الأمور واللعب مع أطفالها.
  • ممارسة أيٍّ من التمارين الرياضية ثلاث مرات أسبوعياً على الأقل؛ فالرياضة تجعل الجسم نشيطاً وتساعد المرأة على القيام بأعمالها دون أن تشعر بالتعب والإرهاق.
  • تخصيص وقت للعائلة بحيث تُنسق السيدة وقتها للقيام برحلة كل شهر أو اثنين مع عائلتها، للابتعاد عن ضغوط العمل والاستمتاع بوقت خاص ممّا يمنحها نشاطاً وطاقة جديدتين.
  • شراء ما يلزم ربّة المنزل عبر الإنترنت، أو من المتاجر التي تعتمد خدمة التوصيل؛ فهذا أيضاً سيُوفّر عليها الكثير من الوقت والجهد.