كيف أهتم بالطفل حديث الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨
كيف أهتم بالطفل حديث الولادة

تغذية الطفل

تتم تغذية الطفل حديث الولادة عن طريق الرضاعة الطبيعية، وذلك من خلال اختيار المكان والوضعيّة المناسبة للأم والطفل للبدء بالرضاعة الطبيعة، وتُعدّ وضعية المهد من أكثر الطّرق شيوعاً، حيث تبدأ بالجلوس بشكل مستقيم، وحمل الطفل بيد واحدة، واستخدام اليد الأخرى لدعم الثدي أو تحريكه، ووضع بطن الطفل على بطن الأم، وذقنه على الثدي، ومن الممكن استخدام وسائد خاصة بالرضاعة أو أي وسادة لحمل الطفل، لتقليل الضغط على الرقبة والظهر، ثمّ البدء بالرضاعة الطبيعية.[١]


تحميم الطفل

يتم تحميم الطفل حديث الولادة بعد ساعتين من الولادة في حال كان يتمتّع بصحة جيدة، مع مراعاة أن يكون الحمام لمدة خمس دقائق إلى عشر دقائق على الأكثر، ويكون الاستحمام من خلال اتباع الخطوات الآتية:[٢]

  • اختيار الوقت المناسب، بحيث يكون الطفل غير جائع، إلى جانب ضرورة عدم مقاطعة الاستحمام من الزوار.
  • تحضير ملابس وحفاظات نظيفة للطفل، والتأكد من دفء الغرفة، والحرص على إغلاق الأبواب والنوافذ.
  • غسل اليدين، وتحضير جميع مستلزمات الاستحمام، كالقطن، والمنشفة، والشامبو.
  • ملء حوض الاستحمام بالماء الدافئ، بمقدار 8 إلى 10 سنتيمترات، ومن ثم خلع ملابس الطفل، ولف الطفل بمنشفة.
  • غسل وجه الطفل ثم الرقبة واليدين من خلال مسح العينين عن طريق غمس قطنة نظيفة في الماء الدافئ والضغط عليها، ومسحها بلطف، ابتداءً من زاوية العين الموجودة بالقرب من الأنف، ثم مسح الأُذنين، ووراء الأذنين بالقطن المبلل، ثمّ مسح كامل الوجه والرقبة واليدين.
  • غسل فروة الرأس، وتجفيفها.
  • خلع الحفاض، وتنظيف المنطقة باستخدام المحارم المبلولة الخالية من الكحول.
  • وضع الطفل في حوض الحمام، بدعم رأسه ورقبته بيد واحدة، وتغطية الماء لأكتافه، والبدء بغسل جسم الطفل باستخدام صابون سائل مناسب لبشرة الأطفال، وغسله من الأعلى إلى الأسفل، ومن الأمام والخلف، وفي حال كانت بشرة الطفل جافةً من الممكن إضافة كمية قليلة من المرطبات الخاصة بالأطفال إلى الماء.
  • شطف الطفل، وإخراج الطفل من الحوض، ووضعه مباشرةً على المنشفة، وتجفيفه والتأكد من دفئه.
  • وضع حفاضة، وتدليك البشرة بزيت أو كريم مرطب، وإلباس الطفل ملابسه النظيفة، ولفه ببطانية دافئة.


طرق للاهتمام بالطفل

تتوفر العديد من الطرق للاهتمام بالطفل حديث الولادة، ومنها:[٣]

  • غسل اليدين، أو تعقيهما قبل التعامل مع الطفل، لتجنب تعرضه للعدوى، لضعف جهاز مناعة حديثي الولادة.
  • دعم رأس الطفل وعنقه عند حمله.
  • تجنب هز الطفل بقوة سواءً عند إيقاظه أو اللعب معه؛ لتجنب تعريضه إلى نزيف دماغي يؤدي إلى الموت.
  • ثبيت الطفل بشكل آمن في مقعد السيارة وعربة الأطفال، والتقليل من النشاطات التي تسبب تقوسه.
  • احتضان الطفل، بهدف تعزيز الرابط الأسري، وتعزيز نموه وتطوره بشكل سليم.


المراجع

  1. Robin Elise Weiss (21-8-2017), "How to Take Care of Your New Baby"، www.verywellfamily.com, Retrieved 24-12-2018. Edited.
  2. "Bathing your newborn", www.babycentre.co.uk,4-2018، Retrieved 24-12-2018. Edited.
  3. "A Guide for First-Time Parents", www.kidshealth.org,1-2018، Retrieved 24-12-2018. Edited.