كيف أهتم ببشرتي وقت النفاس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ٢٨ مايو ٢٠١٨
كيف أهتم ببشرتي وقت النفاس

خطوات للاهتمام بالبشرة وقت النفاس

تستطيع الأم الاهتمام ببشرتها بعد الولادة بوقت النفاس بتطبيق الخطوات التالية:[١]

  • تنظيف الوجه مرتين صباحاً ومساء لتقليل إفراز الزيوت الزائدة، وللحد من ظهور حب الشباب في البشرة باستخدام غسولٍ لطيف للوجه.
  • ترطيب الجلد باستخدام مرطبات الوجه بعد غسل البشرة لمنع جفاف الجلد.
  • شرب كمياتٍ كافية من الماء بمعدلٍ لا يقل عن ثمانية أكوابٍ يومياً، لتعزيز عمل الكبد، وإعادة توازن الجسم.
  • اعتماد نظاماً غذائياً متوازناً يتضمن الخضراوات الورقية المغذية، والغنية بالفيتامينات، والمعادن، كالجرجير، واللفت، والسبانخ، والتي تُحافظ على صحة البشرة.
  • استخدام الزيوت الطبيعية وتطبيقها على البشرة كزيت فيتامين E، وزيت الزيتون، أو زبدة الكاكاو بتطبيقها على بشرة الجسم للحد من علامات التمدد، ويُنصح باستخدام المكونات الطبيعية، والابتعاد عن كريمات علامات التمدد التي تحتوي على مكوناتٍ عديدة وغير معروفة، حتى لا تؤثر على رضاعة الطفل.
  • تطبيق واقي الشمس على البشرة قبل الخروج للمساعدة على التخلص من تصبغات الحمل والكلف.
  • أخذ قسطاً كافياً من النوم لاكتساب الصحة العامة للجلد، ويُفضل تنظيم وقت النوم مع نوم الطفل.


خطوات للاهتمام بالبشرة وعلامات التمدد بوقت النفاس

تُعاني العديد من النساء من ظهور علامات التمدد باللون الوردي المائل للبني أو الأحمر أثناء فترة الحمل، وبالرغم من إمكانية معالجتها، إلا أنّه لا يمكن إخفائها بشكلٍ كامل، ومع المدة والاستمرارية في العلاج سيختفي اللون البني أو الوردي خلال سنواتٍ، تتواجد الكثير من الكريمات المعالجة لعلامات التمدد إلا أنّها بالأغلب لا تتعدى كونها كريماتٍ مرطبة، وبعضها لا يعطي نتيجةً فعالةً في إزالة علامات التمدد، يمكن اعتماد الكريمات التي تحتوي على الفيتامينات لقدرتها على علاج وإخفاء علامات التمدد في وقت قصير، ويفضل استخدامها بعد الوضع باستشارة طبية للتخلص من اللون الوردي أو الاحمر، كما أنّه لا يفضل استخدامها خلال فترة الحمل لاحتمالية تسبب تشوهات خلقية للطفل بسبب مادة التريتينوين، ويُفضل في فترة استخدام العلاج أخذ الحيطة والحذر كاستخدام حبوب منع الحمل، أواعتماد وسائل منع الحمل الأخرى، إلا أنّه يمكن استخدامه في حالة الرضاعة مع الحرص على تجنب ملامسة الطفل بشرة الأم التي يتم تطبيق الكريم عليها، كما تُوجد الكثير من مستحضرات التجميل التي يمكن تطبيقها على البشرة لإخفاء علامات التمدد إلا أنّها تعتبرحلولاً مؤقتة ويمكن اعتمادها في المناسبات أو الأوقات الخاصة، ويُساعد الليزر كحلٍ آخر بالتخلص من مشكلة تمدد الجلد في بداياته إلا أنّه لا يخفيها بشكلٍ كامل، وكحلٍ أخير تتوفر الجراحة التجميلية في التخلص من علامات التمدد والجلد المترهل إلا أنّها عمليةً مكلفةً نسبياً.[٢]


اعتماد نظام غذائي صحي

إنّ اعتماد نظاماً غذائيا صحياً يُقلل من ظهور علامات التمدد لدى المرأة الحامل، إضافةً إلى شرب كميةٍ كافية من الماء، وتناول الأطعمة أو المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامينات A، C و E، إضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات والزنك، وتقليل استهلاك الكافيين، وتعد جميعها خطواتٍ مهمة لتفادي الكثير من مشاكل البشرة بوقت النفاس.[٣]


المراجع

  1. ROSE ERICKSON (14-8-2017), "How to Take Care of the Skin After Delivery"، www.livestrong.com, Retrieved 24-5-2018. Edited.
  2. by the BabyCentre Medical Advisory Board, "Skin problems after having a baby"، www.babycentre.co.uk, Retrieved 24-5-2014. Edited.
  3. Julia Layton, "How to Minimize Stretch Marks After Pregnancy"، health.howstuffworks.com, Retrieved 24-5-2018. Edited.