كيف أوقف الترجيع عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢١ ، ٣ مايو ٢٠٢١
كيف أوقف الترجيع عند الأطفال

كيف أوقف الترجيع عند الأطفال

يتوقّف الاستفراغ أو الترجيع أو التقيؤ (بالإنجليزية: Vomitmig) غالبًا لوحده دون استخدام أي علاج طبي، إذ يكون السبب في معظم الحالات فيروسي،[١] وفيما يأتي بعض الطرق والتدابير المنزلية المستخدمة في حالات الترجيع أو الاستفراغ عند الأطفال:


تعويض السوائل

يجب البدء باستبدال وتعويض السوائل بعد مرور نصف ساعة إلى ساعة على توقف استفراغ الطفل، خوفًا من مشكلة الجفاف التي قد يعاني منها الطفل في هذه الحالة،[٢] ويكون ذلك من خلال تقديم كمية صغيرة من السوائل الباردة للطفل كالماء والحساء و العصير المخفف، وفي حال عدم رغبته بذلك يمكن تجربة ماصة جديدة، أو مصّ مكعبات صغير من الثلج، وعرض المشروبات عليه كل عشر أو خمسة عشر دقيقة، بالإضافة لتجنب الحليب والمشروبات الغازية والعصير المركز.[٣]


ويجب التنبيه إلى ضرورة وأهمية تعويض السوائل بأسرع طريقة ممكنة باستخدام السوائل المناسبة للطفل، ففي حال لم يستطع الطفل شرب كميات كافية من السوائل يمكن استخدام محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم (بالإنجليزية: Oral rehydration solution)، أو ما يسمى بمحاليل الكهارل الفموية (بالإنجليزية: Oral electrolyte solutions) أو (بالإنجليزية: Oral electrolyte maintenance solutions)، والتي تعتبر أفضل السوائل المستخدمة لتعويض المفقود من العناصر والمحافظة على رطوبة جسم الطفل، حيث تحتوي هذه المحاليل على نسب متوازنة من السوائل والمعادن، ويشار إلى أهمية مراجعة واستشارة الطبيب في حال عدم تحسن الطفل.[٤][٥]


تعديل النظام الغذائي الخاص بالطفل

من المحتمل أن لا يشعر الأطفال المصابون بالاستفراغ بالشهية تجاه الطعام، وفيما يأتي بعض النصائح لتعديل نظام الغذاء الخاص بالطفل في حالات المعاناة من الاستفراغ:[٣]

  • تقديم وجبات صغيرة وخفيفة للطفل في حال الشعور بالجوع.
  • الابتعاد عن الأطعمة المليئة بالألياف كالفواكه والخضراوات.
  • تقديم الأطعمة سهلة الهضم مثل الموز، والبسكويت، والأرز، والمعكرونة، والخبز.
  • تجنب إعطاء الطفل المشروبات المحتوية على الكافيين.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الدهنية والحارة.
  • العودة للنظام الغذائي الطبيعي للطفل بعد مرور يوم أو يومين.
  • تقديم بعض الأطعمة للطفل بشكل منتظم بعد مرور ست ساعات من توقف الاستفراغ، في حال تجاوز عمر الطفل السنة.[٥]
  • الامتناع عن تقديم الحليب ومنتجات الألبان للأطفال الأكبر سنًّا لبضعة أيام، وذلك لعدم قدرة المعدة على امتصاص هذه الأطعمة بشكل جيد.[٦]
  • تقديم بعض الأطعمة المحببة عند الطفل لتشجيعه على تناول الطعام.[٧]


دواعي مراجعة الطبيب

تجب مراجعة الطبيب اذا ظهرت إحدى الأعراض الآتية عند الطفل أثناء متابعة الإجراءات المنزلية، مثل:[٥]

  • الإصابة بالجفاف، وتتمثل بشعور الطفل بالعطش أكثر من العادة، كما يقل التبول عنده عن المعتاد.
  • زيادة حدة الاستفراغ أو تكرار حدوثه وعدم التحسن.
  • ظهور دم، أو سائل أصفر أو أخضر أو ما يسمى بالعصارة الصفراوية (بالإنجليزية: Bile) في استفراغ الطفل.


كيف أوقف الترجيع عند الأطفال دوائيًا

يعتمد علاج الاستفراغ والترجيع عند الأطفال على معرفة السبب، ويمكن استخدام الأدوية المضادة للغثيان والاستفراغ للأطفال الأكبر سنًا،[٨] ويجدر التنويه إلى أهمية عدم استخدام الأدوية غير الموصوفة طبيًا للأطفال الأقل سنًا، فبالإضافة لعدم ثبوت فعاليتها لدى الأطفال مقارنة بالبالغين، فقد تسبب النعاس والدوخة والصداع والإمساك كآثار جانبية لها،[٩][١٠] وفي حال استمرار الاستفراغ وزيادة شدته تجب مراجعة الطبيب، فقد يقوم باستخدام السوائل الوريدية لتعويض نقص السوائل عند الطفل،[١١] أو قد يصف بعض الأدوية المخصصة للأطفال الذين تتجاوز أعمارهم السنتين، مثل:[٩]

  • بروكلوربيرازين (بالإنجليزية: Prochlorperazine)‏.
  • بروميثازين (بالإنجليزية: Promethazine).
  • أُوندانسيترون (بالإنجليزية: Ondansetron).
  • ميتوكلوبراميد (بالإنجليزية: Metoclopramide).


وفي حال ارتفاع حرارة الطفل يجب أخذ مشورة الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية حول الأدوية المسموح استخدامها، مثل دواء الأسيتامينوفين (بالإنجليزية: Acetaminophen) والذي يستخدم لخفض درجة حرارة الطفل، ويتوفر على شكل تحاميل لاستخدامه في حال استمرار الاستفراغ، إذ لا يمكن استخدام دواء الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) للرضع الأقل من ستة أشهر، ولا ينصح باستخدام الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin) لتخفيف الحمى عند الأطفال.[٢]


فيديو أسباب الاستفراغ عند الأطفال

يا ترى ما السبب الذي يجعل الأطفال يستفرغون أكثر من الكبار؟  :


المراجع

  1. "Treating Vomiting", www.healthychildren.org,8-1-2017، Retrieved 19-4-2021. Edited.
  2. ^ أ ب "What to Do When Your Child Is Vomiting", www.fairview.org, Retrieved 19-4-2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Vomiting in children", www.healthnavigator.org.nz,11-3-2021، Retrieved 19-4-2021. Edited.
  4. "Vomiting", kidshealth.org,5-2019، Retrieved 19-4-2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Nausea and Vomiting, Age 11 and Younger", www.healthlinkbc.ca,15-7-2020، Retrieved 19-4-2021. Edited.
  6. "Vomiting in children: how to treat a sick child", www.netdoctor.co.uk,10-10-2019، Retrieved 22-4-2021. Edited.
  7. "Vomiting", www.aboutkidshealth.ca,11-3-2019، Retrieved 22-4-2021. Edited.
  8. "Acute Nausea and Vomiting in Children", www.drugs.com,4-3-2021، Retrieved 22-4-2021. Edited.
  9. ^ أ ب "Vomiting in Infants and Children", www.msdmanuals.com,6-2020، Retrieved 22-4-2021. Edited.
  10. "Vomiting", raisingchildren.net.au,19-11-2018، Retrieved 22-4-2021. Edited.
  11. "Vomiting", www.chop.edu, Retrieved 22-4-2021. Edited.