كيف أوقف الترجيع عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٦ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٩
كيف أوقف الترجيع عند الأطفال

الترجيع

هناك درجات متفاوتة للقيء عند الأطفال، وتبدأ هذه المُشكلة منذ اللحظة الأولى لولادة الطفل، فبعد إعطاء الطفل وجبة الحليب من المهم على الأم أن تضعه على كتفها كي يستطيع التجشؤ والتخلّص من الهواء الناجم عن شرب الحليب، ففي هذه الحالة قد يُخرج الطفل كميّةً قليلة جداً من الحليب وهذا أمر طبيعي ويُسمّى أيضاً بالارتجاع المريئي ولا يستدعي التدخل الطبي؛ لأنّه يزول في أغلب الأحيان عند بلوغ الطفل سن الستة أشهر، وأحياناً أقل.


القيء أو الترجيع المتواصل والذي يقوم به الطفل بإخراج الحليب بكميّاتٍ كبيرة قد تدُل على وجود مُشكلة حقيقية يجب مراقبتها من قِبل الأم، ولا ينبغي على الأم الانتظار طويلاً بل عليها التوجه للطبيب؛ فهذه الحالة قد تدلّ على وجود تشوُه خلقي في تكوين الجهاز الهضمي للطفل، خاصّةً إن كانت تُرافق هذا القيء حُمّى وشحوب في لون البشرة، أو نُقصان في الوزن.


أمّا الأطفال الأكبر سنّا والذين بدؤوا بتناول الطعام فقد يكون سبب القيء أو التّرجيع لديهم عائداً إلى إصابته بنزلة معوية ناجمةً عن عدوى فيروسية، وهنا أيضاً يجب التوجّه إلى الطبيب وهذه حالة ليست بالخطيرة، إلا إذا تأخرت الأم بالذهاب إلى الطبيب، لأنه عادة ما يُصاحب هذه الحالة إسهال شديد ومتواصل ممّا يُعرّض الطفل لخطر الإصابة بالجفاف.


كيفية إيقاف الترجيع عند الأطفال

مهما كانت حدّة القيء فغالباً ما يكون علاجه سهلاً وفي المنزل، ومن الأفضل دائماً أن تقوم الأمّ بتدارك المُشكلة قبل أن تتفاقم، ولإيقاف الترجيع عند الأطفال، نُقدّم بعض الأمور المساعدة في ذلك.


الأطفال تحت سن الستة أشهر

  • إعطاء الطفل وجبات صغيرة، وعلى فتراتٍ متباعدة، وتجنب إعطائه كميّات كبيرة من الحليب.
  • إرضاع الطفل وهو في وضعية شبه جالس، مع ضرورة رفعه على كتف الأم، حتى يستطيع التجشؤ.
  • عدم الضغط على بطن الطفل، وعدم شد الحفاض أو استخدام الملابس الضيقة والمحاولة قدر الإمكان أن تكون ملابسه فضفاضة.
  • عدم تحريك الطفل بشكل مفاجئ، أو القيام بملاعبته وهزّه بعد تناوله الحليب مباشرة.
  • في حال كان الطفل يتناول الحليب الصناعي، قد يقوم الطبيب بتغيير نوعيّة الحليب المُخصّص للطفل؛ بحيث يكون هذا الحليب يحتوي على كميّة من النشويات والتي تزيد من كثافة الحليب وتُساعد في عدم حدوث الترجيع.


الأطفال الأكبر سناً

بالنسبة للأطفال الأكبر سناً والذين أصبحوا قادرين على تناول الطعام فيُمكن القيام بالخطوات التالية لإيقاف الترجيع:

  • إعطاء الطفل الكثير من السوائل، مثل الماء، والعصائر الطبيعية غير المُحلاة، حتى لا تزداد نسبة الإسهال.
  • مراقبة درجة حرارة الطفل، وإعطاؤه العقار الخاص بتخفيض درجة الحرارة، أو عمل الكمادات.
  • إبعاد الطفل عن أقرانه حتى لا تنتقل العدوى منه إلى إخوته أو أقرانه في الحضانة أو المدرسة.
  • إبعاد الطفل عن جميع الأطعمة المُحضّرة من الزيوت، واستخدام الخضار المسلوقة وخاصة البطاطس.
  • إطعام الطفل اللبن المعروف بفعاليّته الكبيرة في إيقاف الترجيع والإسهال أيضاً.


وإن لم تُجدِ الطرق السابقة نفعاً في إيقاف الترجيع على الأمّ اصطحاب طفلها إلى الطبيب لإعطائِه العلاج المُناسب.


فيديو أسباب الاستفراغ عند الأطفال

يا ترى ما السبب الذي يجعل الأطفال يستفرغون أكثر من الكبار؟  :