كيف اخترع الهاتف النقال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٤ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٥
كيف اخترع الهاتف النقال

الهاتف النقال

هو وسيلة من وسائل الاتصالات المستخدمة بشكل كبير بين الناس، والذي يشهد انتشاراً واسعاً في أنحاء العالم، ويعمل على نقل الموجات الصوتية بين طرفين، أو مجموعة من الأطراف، وساهم في تسهيل العديد من الأمور المتعلقة بالتواصل، مقارنةً بالماضي.


كيفية اختراعه

بدأ المخترع مارتن كوبر بالتفكير بجهاز هاتف جديد، مختلف عن جهاز الهاتف المكون من سماعة متصلة معه بسلك، وفي عام 1972م تمكن من اختراع أول جهاز هاتف نقال في العالم، والذي كان حجمه كبيراً جداً، واعتمد على وجود هوائي مدمج معه لاستقبال وإرسال المكالمات.


صُنع جهاز الهاتف النقال تحت اسم شركة ( موتورولا )، وبدأت فكرة الهاتف النقال بالانتشار بشكل كبير، وعملت شركات جديدة على تطوير الفكرة، وفي عام 1987م قامت شركة ( نوكيا ) للصناعات الإلكترونية، باختراع جهاز هاتف نقال كنسخة مطوّرة عن هاتف كوبر، وعرف باسم Cityman.


تطوره

في عقد التسعينات من القرن العشرين، نجحت مجموعة من الشركات المصنّعة للأجهزة الإلكترونية، في صناعة هواتف نقالة متطورة ذات وزن خفيف، مقارنة بوزن هاتف كوبر، وفي مطلع الألفية الجديدة من القرن الواحد والعشرين، أدخلت إلى الهواتف النقالة العديد من التطورات، ومنها:

  • الرسائل النصية: اعتبر ظهورها كواحدة من وسائل الاتصالات المفيدة، والتي اعتمدت فكرتها على فكرة الرسائل العادية الورقية، في إرسال نص رسالة مكتوب إلى المستقبل، واستلام رسالة منه، واستخدمت في العديد من المجالات، وخصوصاً في بيئة الأعمال.
  • الرسائل المصوّرة: تعدّ تحديثاً جديداً دخل إلى عالم الرسائل والهواتف، فصار من الممكن أن تحتوي الرسالة على صورة، أو مقطع فيديو مسجل، ولكنها ذات تكلفة أعلى من الرسالة النصية العادية.
  • استخدام الكاميرات الرقمية: بدأت تظهر بعض الهواتف النقالة المزودة بعدسة كاميرا مدمجة، وصغيرة الحجم لالتقاط الصور، واعتبرت تطوراً هامّاً جدّاً، أثّر بشكل إيجابيّ على عالم صناعة الهواتف النقالة، لتقاس جودة الهاتف بقدرة الكاميرا الخاصة فيه على التصوير.
  • ظهور خاصية البلوتوث: هي وسيلة تواصل داخل الأجهزة الخلوية، وتعتمد على موجات تردديّة، وتزامن ظهورها مع ظهور الكاميرات الرقمية، وساعدت على إرسال واستقبال البيانات بين الهواتف بسهولة.
  • الاتصال مع شبكة الإنترنت: عند الاقتراب من منتصف عقد الألفين، بدأت شبكة الإنترنت تثبت وجودها بشكل كبير، فانتقلت من أجهزة الحاسوب إلى الهواتف الخلوية، ليصبح من السهل تصفح الإنترنت في أي مكان، وزمان.


الهاتف النقال الذكي

هو نوع متطور جداً من الهاتف النقال العادي، ويعد ظهوره نهضة معلوماتية، ساهمت في تطور المجتمع، ومن بعض ميزاته:

  • وجود شاشة كبيرة، ولكن بحجم أرفع من الهواتف السابقة.
  • استبدال أزرار الهاتف العادي، بخاصية لمس الشاشة لإجراء المكالمات، والتنقل بين التطبيقات المختلفة.
  • الاتصال الدائم مع شبكة الإنترنت، مما ساهم في تقليل تكلفة الحصول على البيانات.
  • ظهور تطبيقات التواصل الاجتماعي التي عملت على إضافة مميزات جديدة إلى عالم الاتصالات.