كيف الزوج يسعد زوجته

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٦ ، ٩ أغسطس ٢٠١٧
كيف الزوج يسعد زوجته

كيف الزوج يسعد زوجته

تبنى الحياة الزوجية الناجحة على الحب والسعادة والود والتفاهم بين الزوجين، حيث يسعى كل منهما إلى إسعاد الطرف الآخر بهدف الوصول إلى الاستقرار الأسري والعاطفي لكافة أفراد الأسرة، ونظراً لكوننا نعيش في مجتمع ذكري، فهناك فكرة سائدة أن إسعاد الرجل واجب من واجبات الزوجة، إلا أنه لا يمكن تحقيق التوازن الأسري والسعادة دون شعور الزوجة بها، ولهذا يجب على الرجل أيضاً العمل على إسعاد زوجته، فقلب المرأة شبيه بقلب الطفل الصغير، ترتسم البسمة عليه من أي مبادرة بسيطة تشعرها بالسعادة والحب والإحترام.


المكالمات الهاتفية

تسعد المرأة لسماع صوت زوجها خلال ساعات النهار، حين يقوم بالاتصال بها مغازلاً ومحباً، وستقدّر الزوجة اتصّال زوجها ليسمع صوتها فقط والاطمئنان أنها بخير، بالرغم من انشغالاته وأعماله المتعددة أثناء دوام العمل.


الإطراء

تعبير الزوج عن مدى إعجابه بجمال زوجته وأناقتها هام جداً لإسعادها، فالزوجة تحب أن تسمع كلمات الإطراء التي تتعلق بمظهرها الخارجي، كما تشعر بالسعادة أيضاً عندما تسمع كلمات إطراء حول مدى مهارتها في تنظيم أمور المنزل والعناية بالأطفال.


التقبيل والاحتضان

تعتبر القبلة على الجبين من أكثر ما يسعد الزوجة ويبهجها، كما أنها من أجمل وأصدق الطرق التي يمكن فيها إظهار مشاعر الحب والتقدير، وأكبر دليل على معزة الزوجة الكبيرة في قلب زوجها، كما أنّ ضم الزوجة إلى قلب الرجل يجعلها تشعر بالأمان والدفء والسعادة.


الاهتمام بها أمام الآخرين

تسعد الزوجة عندما يوليها زوجها اهتمامه ورعايته أمام الآخرين وخصوصاً أمام أفراد العائلة والأصدقاء، وتوجيه الحديث لها وعدم إهمالها أمامهم، واستشارتها بقرارته جميعها.


رسائل الحب والمفاجآت

مفاجأة الزوجة برسالة حب جميلة وبكلمات لطيفة ستقوي الروابط الرومانسية بين الزوجين وتعمل على إسعاد الزوجة، كما يسعدها أيضاً إرسال الورد الحمراء بشكل مفاجئ وغير متوقع لمكان عملها أو إلى بيتها دون أن يكون هناك مناسبة خاصة.


فهم ما تحبه

يجب أن يفهم الزوج ما هي الأشياء الصغيرة التي تحبها زوجته، وحتى إن كانت تافهة بوجة نظره، فعليه أن يهتم بها لأهميتها عند الزوجة، حيث من الممكن أن يشتري لها شيئاً تحبه، أو حتى إحضار بعض الأطعمة التي تحبها.


تقدير لحظات التعب

تشعر الزوجة في بعض الأحيان بالتعب النفسي والجسدي بسبب المسؤوليات الملقاة على عاتقها من تربية الأطقال وتنظيم شؤون المنزل، فإذا كان الزوج لا يشعر بهذا التعب ومقدار الجهد الذي تبذله زوجته، فإنه يؤذي مشاعرها ويهينها بهذه الطريقة، ولهذا على الزوج تقدير لحظات تعب زوجته وإسعادها بعبارات الامتنان والتقدير، ومساعدتها في أعمال البيت والاعتناء بالأطفال في أوقات الفراغ وعندما يستطيع ذلك.


مناقشتها برقة

لا يعرف الزوج في بعض الأحيان أن زوجته ترغب بالحنان لتشعر بأنوثتها، فجميع النساء ترغب أن تكون الطفلة المدللة لدى زوجها، فيقوم الزوج دون إدراك منه، بمناقشتها ومعاتبتها على أخطائها بعصبية وشدة، مع أن هذه الطريقة تؤدي إلى نتائج عكسية وتفاقم الأمور، وبالتالي على الزوج مناقشتها برقة ونصحها بلطف لتصحيح الخطأ برفق دون أن يشعرها بأنها ارتكبت كارثة كبيرة.


عدم دفن الطموح

هناك بعض الزوجات اللواتي بالإضافة إلى عملهن داخل المنزل، يعملن بوظائف خارج المنزل، الأمر الذي يشعرهن بالسعادة والقوة، ولهذا على الزوج دعم وتشجيع زوجته للاستمرار بعملها ودفعها للنجاح، دون أن يحبطها أو يشعرها بالحزن.