كيف الزوج يسعد زوجته

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ١٧ مارس ٢٠٢٠
كيف الزوج يسعد زوجته

كيفية إسعاد الزوج لزوجته

يمكن تعريف الزواج بأنّه رباط مقدس يجمع بين الرجل والمرأة؛ بهدف تكوين أسرة وإنجاب الأطفال، ولتحقيق الاستقرار العاطفي والسعادة الزوجية لا بدّ من وجود الحب والاهتمام المتبادل بين الطرفين، إذ يساعد ذلك على تجاوز مشاكل وضغوط الحياة المختلفة، فعلى الطرفين محاولة إسعاد بعضهما البعض وتقديم بعض التنازلات لتستمر الحياة، ومن أهم الوسائل التي تساعد الزوج على إبقاء زوجته سعيدة لإنجاح العلاقة بينهما ما يأتي:[١]


حسن المعاملة

يجب على الزوج معاملة زوجته معاملةً حسنةً بعيدةً عن التعنيف، والتوبيخ، أو الإساءة بمختلف أشكالها، وهذا لأنّ الزوج هو مصدر الأمان والاستقرار لزوجته، لذلك عليها الشعور بالطمأنينة والسلام أثناء وجوده بقربها، فمحافظة الزوج على حسن التعامل مع زوجته كفيل بإسعادها واستمرار ونجاح العلاقة فيما بينهما.[٢]


الاحترام

إنّ من أهم وسائل التفاهم والود بين الزوجين وجود الاحترام المتبادل بينهما، لذلك فإنّ احترام الزوج لزوجته من خلال تفهّم الاختلافات بينهما وفهم أنّ الزوجة هي شخص مستقل بحدّ ذاته يتمتع بالخصوصية هي من أبرز أساليب إسعاد الزوجة، كذلك فإنّ احترام المواعيد والأفكار والآراء المختلفة يساعد على بقاء الودّ والألفة بين الطرفين، إذ أنّ الزوجة تتوقع أن يكون زوجها أكثر من يحترمها وأفضل صديق يقوم برعايتها.[٢]


الصدق

يُعدّ الصدق وعدم الكذب والغش في القول والعمل من أهم أسباب السعادة الزوجية، لذلك على الزوج الابتعاد عن الكذب قدر الإمكان واتباع قول الصدق لاستمرار ترابط أسري وعلاقة زوجية ناجحة تضمن إسعاد الزوجة وشعورها بالطمأنينة والرضا.[٢]


مساعدة الزوجة وتجنب الكسل

يُعدّ الكسل من العادات السيئة لدى بعض الرجال والذي يجب الإقلاع عنه فوراً، إذ على الزوج أن يقوم بمساعدة بسيطة تجعل الزوجة تشعر بالرضا التام، مثل إخراج القمامة، أو المساعدة في تنظيف المنزل وإظهار الزوج أنّه حقاً يرغب في فعل ذلك، كما أنّ القيام بهذا الشيء البسيط يجعل من الزوجة أكثر سعادةً، ويحدث فارقاً كبيراً في العلاقة بين الزوجين.[٢]


احترام أنوثة المرأة

إنّ إظهار الزوج واهتمامه بجمال زوجته وأنوثتها واحترامها كامرأة يساعد على إظهار حبه لها بالتالي إسعادها، وذلك ليس فقط للمظهر الخارجي أو الجسدي ولكن أيضاً للمميزات والصفات التي تمتلكها الزوجة، ممّا يشجعها ويزيد من تقديرها وحبها لذاتها.[٣]


المشاركة

تعتبر الحياة الزوجية حياةً مشتركةً بين الزوجين، فعلى الزوج مشاركة زوجته بالأفكار، والمعتقدات، والمشاكل اليومية، وحتى المهام وتجاوزها معاً؛ لأنّ ذلك يساعد على التقرب منها وإسعادها، إذ يجب على الزوج أن يكون مع زوجته بالعقل والروح والجسد لتدوم المحبة والألفة والتعاون بينهما.[٣]


التحدث بلطف والإطراء على الزوجة

إنّ من أسباب سعادة الزوجة بل هو أمر أساسي في إسعادها، هو التحدث بلطف معها واستخدام الكلمات المحببة للتعبير عن الامتنان والمحبة، إذ إنّ ذلك يُجسّد علاقةً لطيفةً ومحبةً بين الطرفين عن طريق الألفاظ الجميلة التي تظهر الامتنان والتقدير والتشجيع لها، كذلك إنّ التحدث بأدب وعدم مقاطعة الزوجة عند التكلم أو حتّى الصراخ في وجهها هي من أبسط حقوقها التي تجعل قلبها مليء بالسعادة، كما أنّ الإطراء على الزوجة أو مجاملتها كفيل بجعلها بقمة السعادة، وقد يزيد أيضاً من ثقتها بنفسها؛ لذلك من الضروري جداً أن يقوم الزوج من حين لآخر بالإطراء على زوجته وتعزيز جهودها وثنيها على نجاحها وعلى مظهرها الجسدي، مثل قول شيء لطيف عن تسريحة شعرها أو جاذبيتها الشديدة.[٤]


دعم أحلامها

إنّ من أسباب سعادة الزوجة دعم أحلامها من خلال الوقوف بجانبها والمحاولة في جعل أحلامها حقيقة، والتأكد من توفير الدعم العاطفي والمادي معاً، ولا يجب على الزوج إظهار الأنانية والغيرة في علاقته مع زوجته بل يجب عليه التعرف إلى تطلعاتها وطموحها ومساعدتها في تحقيقها، وهذا بلا شك كفيل بأن يغمر قلبها بالسعادة التامة.[٤]


اعتذار الزوج لزوجته

إنّ اعتذار الزوج لزوجته عند صدور أحد الأفعال الخاطئة منه، وعدم التردد والخوف من القيام بهذه الخطوة يعمل على إسعادها وجعلها أكثر تفهماً وراحةً في العلاقة بينهما.[٤]


تقديم الهدايا

تُعدّ هذه الطريقة من أبسط الطرق لإسعاد الأنثى، فتقديم الرجل هدية لزوجته بين الحين والآخر يشعرها بالسعادة التامة بغض النظر عن نوع الهدية أو قيمتها، فمثلاً يمكن إحضار الشوكولاتة أو الأزهار أو أحد الأشياء التي تتمنى الزوجة الحصول عليها، كلّ ذلك يساعدها على الشعور بالحب والامتنان والألفة بين الزوجين.[٢]


التواصل المباشر

أكدت الدراسات أنّ أسلوب التواصل بين الزوجين أهم بكثير من مستويات الالتزام أو الصفات الشخصية لديهم، كما أنّه يُعدّ مؤشراً على مستوى سعادتهم، حيث إنّ التواصل بشكل مباشر بعيداً عن الهواتف أو الحواسيب أو غيرها من الأجهزة يساعد على الوصول إلى أفضل النتائج والحلول بين الزوجين.[٥]


طرق أخرى لإسعاد الزوجة

هناك العديد من الطرق التي تساعد الزوج على إسعاد زوجته، ومنها ما يأتي:[٦]

  • تقديمها بشكل لائق ولطيف للآخرين، ومدحها أمامهم، واستخدام الكلمات المحببة عند الحديث معها أو عنها.
  • الصبر عليها ومسامحتها بسرعة عند ارتكابها أحد الأخطاء، فجميعنا بشر ومعرضون للوقوع في الخطأ.
  • إمساك يد الزوجة أثناء المشي في الأماكن العامة عندما يكون الوقت مناسباً.
  • إرسال وكتابة بعض الرسائل بين الحين والآخر والتي تعبر عن حب الزوج لزوجته، وامتلاك حس الفكاهة، لذلك يمكن للزوج القيام بمفاجأة صغيرة وإرسال رسالة لها، إمّا عن طريق البريد أو حتّى الهاتف، ومن الممكن أيضاً كتابة رسالة على ورقة تحتوي على كلمات لطيفة ووضعها في حقيبتها، ذلك كفيل بجعلها أكثر سعادةً خلال يومها.
  • تخصيص بعض الوقت لقضائه مع الزوجة، والاستماع لها، وإظهار الاهتمام بها.[٧]
  • تذكّر المناسبات الخاصة التي تهم الطرفين، مثل: أعياد الميلاد، والذكرى السنوية للزواج.[٧]
  • احترام وحب عائلة الزوجة، حيث يجب أن تصبح عائلتها بمثابة عائلته والعكس صحيح.[٧]


المراجع

  1. "5 Reasons Why Marriage is So Important", www.allprodad.com, Retrieved 24-2-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "How to Be a Good Husband", www.wikihow.com,24-1-2020، Retrieved 24-2-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Brown (30-10-2017), "16 Rules On How To Be A Good Husband And Father"، vkool.com, Retrieved 24-2-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت Lewis Humphries, "10 Small Things Guys Can Consistently Do To Make Their Wives Happy"، www.lifehack.org, Retrieved 24-2-2020. Edited.
  5. Helen Earley, "10 Ways to Keep Your Relationship Happy And Healthy"، www.lifehack.org, Retrieved 24-2-2020. Edited.
  6. Crystalee Beck, "10 Simple Ways to Make Your Wife Happy"، www.familytoday.com, Retrieved 24-2-2020. Edited.
  7. ^ أ ب ت Debby Mayne (25-7-2019), "9 Tips for a Strong Marriage"، www.thespruce.com, Retrieved 24-2-2020. Edited.