كيف انقرضت الحيوانات

كيف انقرضت الحيوانات

أسباب انقراض الحيوانات

كلما زاد عدد البشر كلما زادت الحاجة إلى الموارد، حيث يعتمد الإنسان على الأنواع الأخرى في البيئة ليحصل منها على المأكل والملبس والدواء، وهذا الإفراط في الحاجة يمكن أن يهدد حياة العديد من الحيوانات بالانقراض، إلا أن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تسبب انقراض الحيوانات،[١] وهي:


الحصاد المفرط

على الرغم من أنه من غير العادل إلقاء اللوم على الإنسان – الذي سكن الأرض منذ 50 ألف عام فقط – في التسبب الكامل بانقراض الحيوانات، إلا أنه لا يمكن إنكار أن الإنسان تسبب في الكثير من الخراب البيئي في فترة قصيرة.[٢]


مثلما حدث مع صيد الثدييات الضخمة في العصر الجليدي الأخير، إذ حصد مجموعات كبيرة من الحيتان والثدييات البحرية، كما قضى على أنواع معينة من الطيور بين عشية وضحاها، مثل؛ طائر الدودو.[٢]

مواضيع قد تهمك


فقدان الموطن

تحتاج الحيوانات مساحة معينة من الأراضي؛ تمارس فيها حياتها وتصطاد فريستها وتتكاثر وتربي صغارها، وإذا كان الطائر لا يحتاج إلا لغصن واحد على شجرة، فهناك حيوانات أخرى مثل أنواع الحيوانات المفترسة الكبيرة كنمور البنغال، تحتاج لمساحات واسعة تقاس بالكيلومترات المربعة.[٢]


مع توسع الحضارة البشرية وزيادة أعداد البشر، سيطر الإنسان على جزء كبير من المساحات البرية، وهذا أدى إلى تضاؤل الموائل الطبيعية، وفقدان الكثير من الحيوانات لمواطنها، مما جعلها أكثر عرضة للانقراض.[٢]


التنافس مع الحيوانات الأخرى

في مجال التنافس بين الحيوانات، تفوز الحيوانات التي يمكنها التكيف على حساب الحيوانات الأقل تكيفًا، فما كان من المتوقع أن الثدييات هي التي ستنجو وتتكيف في عصور ما قبل التاريخ، وأن الديناصورات ستكون أقل قدرة على التكيف وتنقرض.[٢]


ومن جانب آخر يشكل الصراع بين الحيوانات والنضال للبقاء على قيد الحياة عامل مهم من عوامل الانقراض، فأحيانًا تكون الصراعات أكثر وحشية ودموية، وهذا يهدد أنواع معينة من الحيوانات.[٢]


كما أن وضع حيوان معين في نظام بيئي آخر غير نظامه، سواء عن قصد من خلال البشر، أو دون قصد عن طريق مضيف حيواني، سيؤدي للتكاثر العشوائي الذي يمكنه أن يهدد السكان الأصليين في هذا النظام البيئي.[٢]


التلوث

يمكن أن يهدد زيادة التلوث الصناعي أنواع حيوانية بأكملها، لا سيما أنواع الحيوانات البحرية كالأسماك، والشعاب المرجانية، والقشريات، والفقمات، إذ تعد هذه الحيوانات شديدة الحساسية للمواد الكيماوية السامة التي يلقى بها في البحار والمحيطات والأنهار، والتي تؤدي لتغيرات جذرية في مستويات الأكسجين، مما يؤدي لإبادة مجموعات بأكملها.[٢]


على الرغم من أنه من غير المعروف ما إذا كانت تستطيع كارثة بيئية واحدة كتسرب النفط أن تؤدي لانقراض أنواع كاملة، إلا أن التعرض المستمر للتلوث، يجعل الحيوانات والنباتات على حد السواء أكثر عرضة لأخطار أخرى مثل؛ الجوع، المرض وفقدان الموطن.[٢]


التغير المناخي

يؤثر التغير المناخي بشكل خطير جدًا على الحيوانات والبشر على حد السواء، ففي نهاية العصر الجليدي الأخير منذ 11,000 عام تقريبًا، لم تستطع الثدييات الضخمة التكيف مع ارتفاع درجات الحرارة السريع، واستسلموا في نهاية المطاف لنقص الطعام والاصطياد على يد البشر الأوائل.[٢]


يمكن أن تتكرر عملية الانقراض الناتجة عن التغير المناخي مرة أخرى بسبب الاحتباس الحراري الذي تعاني منه الحضارة الحديثة، والذي يتزايد يومًا بعد يوم.[٢]


قلة الطعام

قلة الطعام والمجاعة من أكثر الأسباب التي تؤدي لانقراض الحيوانات بسرعة جنونية، لاسيما وأن الحيوانات الجائعة تكون أكثر عرضة للأمراض والافتراس، وهذا من شأنه أن يؤثر تأثيرًا كارثيًا في السلسلة الغذائية.[٢]


فمثلًا إذا تمكن العلماء من إيجاد طريقة للقضاء على الملاريا نهائيًا، من خلال إبادة كل البعوض على الأرض، سيبدو هذا خبرًا مفرحًا للوهلة الأولى، لكنه كارثة، فإذا انقرض البعوض تنقرض جميع الحيوانات التي تتغذى عليه كالخفافيش والضفادع، ثم تنقرض جميع الحيوانات التي تتغذى على الخفافيش والضفادع، وهكذا حتى نهاية السلسلة وصولًا للإنسان.[٢]


ضربات الكويكب

يمكن أن تؤدي النيازك المتساقطة والمذنبات والشهب إلى انقراض أنواع كاملة من الحيوانات على الأرض، وهذا حدث عدة مرات سابقًا، فعندما سقط نيزك على شبه جزيرة يوكاتان في المكسيك منذ 65 مليون سنة اختفت الديناصورات.[٢]


حدثت عدة انقراضات في العصر البرمي والترياسي بسبب ضربات الكويكبات، لذا يبحث علماء الفلك باستمرار عن احتمالية سقوط المذنبات والشهب التي يمكن أن تؤدي للقضاء على الحضارة الإنسانية.[٢]


عواقب انقراض الحيوانات

بانقراض الحيوانات فإن العالم سوف يكون معرضًا للخطر، وبالتالي سيؤدي لحدوث عدد من الأضرار الجسيمة، فكلما زاد عدد الأنواع المنقرضة، كلما حدث انخفاض في التنوع البيولوجي وزاد الخطر، ويمكن أن تشمل عواقب انقراض الحيوانات ما يأتي:[٣]


عواقب على البيئة

التسلسل الهرمي في النظام البيئي متوازن للغاية، لأنه يبقي كل الأنواع تحت السيطرة، ومع انقراض أنواع معينة فستخرج هذه الأنواع من السلسلة الغذائية، وهذا سيجعل الحيوانات التي كانت تعتمد على النوع المنقرض كمصدر غذائي لها، أن تبحث عن مصدر آخر للطعام وإلا ستتضور جوعًا، مما يؤدي إلى حدوث خلل في توازن النظم البيئية.


عواقب على البشر

لن تؤثر عواقب الانقراض على أنواع أخرى من الحيوانات فقط، بل ستصل بطريقة أو بأخرى إلى الإنسان أيضًا، فالإنسان يشترك مع الأنواع المنقرضة والمهددة بالانقراض في نفس النظام البيئي، بمعنى أنه كلما تضاءلت أنواع معينة فستتغير حياة الإنسان عما هي عليه.


على سبيل المثال، عندما بدأ البيسون الأمريكي في الاختفاء، عانى البشر الذين كانوا يعتمدوا عليه كمصدر للغذاء والفراء والتجارة، واضطروا للبحث عن مصادر أخرى للاعتماد عليها في الحصول على الطعام والمال.


ومن جانب آخر، فإن بعض الحيوانات تكون بمثابة عازل للأمراض، بمعنى أن تعرض أحد هذه الأنواع للخطر والانقراض، فإن هذا سيؤدي إلى تعريض الإنسان لخطر الإصابة بالأمراض.


عواقب على الاقتصاد

يعتمد الاقتصاد أيضًا على أنواع معينة من الحيوانات، مثل نحل العسل المهدد بالانقراض، والذي تضاءلت أعداده في الولايات المتحدة بنسبة 60 % منذ عام 1947.


فنحل العسل يقوم بتلقيح العديد من النباتات، التي تشكل جزء كبير من النظام الغذائي للإنسان، وهذا التلقيح مهم جدًا لأنه يجلب مليارات الدولارات كل عام للاقتصاد الأمريكي، وبدونه سيتزعزع الاقتصاد بصورة كبيرة.


كيفية حماية الحيوانات من الانقراض

يمكن لكل فرد أن يساهم بدور ما في حماية أنواع كثيرة من الحيوانات من خطر الانقراض، فكل شخص مسؤول بصورة أو بأخرى عن إحداث فرق في حماية أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض، من خلال:[٤]


  • إعادة التدوير

شراء المنتجات التي يمكن إعادة تدويرها أو التي تنتج نفايات أقل، وذلك للمساعدة على تقليل استهلاك الطاقة المطلوبة لصنع منتجات جديدة، والتقليل من كمية النفايات التي تؤثر على العديد من الحيوانات.


  • تجنب المواد الكيماوية

تجنب المنظفات المنزلية ومنظفات الشعر والجسم التي تحتوي على مواد كيماوية، لأن الأمر ينتهي بها في المياه في نهاية المطاف، مما يضر الحيوانات.


  • التخلص الآمن من النفايات

يجب تصنيف القمامة عن طريق وضع كل نوع في حاوية خاصة، كي تكون قابلة لإعادة التدوير، ووضع القمامة التي تحتوي على مواد كيماوية أو سموم في حاوية بمفردها، على أن تكون محكمة الغلق.


  • التثقيف

القراءة عن الانقراض والحيوانات المهددة بخطر الانقراض، سيزيد الثقافة وينشر الوعي أكثر بضرورة وكيفية الحفاظ على الأنواع المهددة.


  • الانضمام لمنظمات إنقاذ الحيوانات المهددة بالانقراض

الانضمام لمثل هذه المنظمات التي تعني بالحيوانات المهددة بالانقراض، ودعمها عن طريق التطوع أو التبرع، سيكون له دور كبير في حفظ الأنواع المهددة.


أهم الحيوانات المعرضة للانقراض

هناك العديد من الحيوانات التي تصنف ضمن أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض، إلا أن أشهر 10 أنواع هي:[٥]

  • الباندا العملاقة
  • الببر
  • الكركي الأمريكي
  • الحوت الأزرق
  • الفيل الآسيوي
  • القضاعة البحرية
  • نمر الثلوج
  • الغوريلا
  • شيطان تسمانيا
  • إنسان الغاب

المراجع

  1. "What Causes Extinction?", OLOGY, Retrieved 3/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض "Top 10 Reasons Why Animals and Plants Go Extinct", thoughtco, Retrieved 3/11/2021. Edited.
  3. "The Effects of Endangered Species", environment, Retrieved 3/11/2021. Edited.
  4. "10 Ways To Help Endangered Species", world animal foundation, Retrieved 3/11/2021. Edited.
  5. "Falling Stars: 10 of the Most Famous Endangered Species", britannica, Retrieved 3/11/2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

458 مشاهدة
Top Down