كيف انقرضت الديناصورات من الأرض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١١ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٥
كيف انقرضت الديناصورات من الأرض

انقراض الديناصورات

حدث انقراض الديناصورات بجميع أنواعها قبل حوالي 65 مليون سنة، بين العصر الطباشيري والعصر الثلاثي، ونظراً بقبة المعلومات المتوفرة عن تلك الفترة كان من الصعب على العلماء تحديد السبب الرئيسي والمباشر لهذا الانقراض، إلّا أنّ بعض العلماء قاموا بوضع فرضيات ونظريات عن سبب هذا الانقراض، وتعددت هذه النظريات حسب وجهات نظر العلماء، وسنقوم باستعراض أهمّ هذه النظريات وأكثرها قبولاً بين العلماء والباحثين.


اصطدام كويكب في الأرض

تعدّ من أكثر النظريات تداولاً وقبولاً بين العلماء والمختصين، حيث يعتقدون أن كويكب كبير اصطدم بالأرض في تلك الفترة، مما نتج عنه انبعاث كميات هائلة من الدخان والغبار إلى الغلاف الجوي، والذي قد تسبب لفترة طويلة بمنع وصول أشعة الشمس إلى الأرض وتغييرات جذرية في المناخ، وكانت الديناصورات من الكائنات الحية التي لم تستطع أن تتأقلم مع الظروف البيئية الجديدة، ما أدى إلى انقراضها.


الانجراف القاري

حدث الانجراف القاري بسبب تشقق طبقات الأرض الداخلية وانقسامها، ممّا أدّى إلى انفصال القارات عن بعضها وتباعدها وتغيير مواقعها بالنسبة لخط الاستواء، ممّا ترتّب عليه تغييرات في المناخ بحسب المنطقة الجديدة التي رست بها القارة، فبالنسبة للقارة الأوروبية فقد أدّى الانخفاض الشديد في درجة حرارتها على انقراض الديناصورات، أمّا الديناصورات في قارة أسيا وقارة أفريقيا فقد قامت بالبحث عن المناطق الدافئة القريبة من خط الاستواء للحصول على فرصة أكبر للعيش، إلّا أنّ هذه النظرية لم تقدم الأسباب التي أدت إلى انقراض الديناصورات في المناطق الدافئة ممّا تسبّب برفضها من قبل العديد من العلماء والباحثين.


النظريات البيولوجية

النبات السام

تقوم هذه النظرية بترجيح ظهور نباتات سامة في الحقبة الأخيرة من العصر الطباشيري، وقد قامت جميع أنواع الديناصورات آكلة النبات بالتغذي عليها مما أدى إلى تسممها وموتها، ثم موت الديناصورات أكلة اللحوم؛ لأنّها لم تجد ديناصورات أكلة النبات للتغذية عليها، رفضت هذه النظرية من قبل العلماء والباحثين لصعوبة تصديقها، فالنباتات السامة تنتشر في عصرنا الحديث بعدة أصناف وأنواع لكنها لم تتسبّب بانقراض أي نوع من أنواع الكائنات الحية.


الوباء

افترضت هذه النظرية ظهور جرثومة معدية أصابت جميع أنواع الديناصورات وتفشّت بينها ممّا تسبّب بموتها، ووصفت هذه النظرية بالضعف؛ لأنّه يصعب وجود جرثومة واحدة تصيب الأنواع المختلفة والمتعددة من الديناصورات التي تختلف بقوتها وقدرتها على محاربة الجراثيم والأمراض.


سارقو البيض

اتّجه أصحاب هذه النظرية إلى افتراض ظهور حيوان قارض في أواخر العصر الطباشيري، تغذّى على بيض الديناصورات بشكل كبير وسريع، ممّا أدّى إلى توقف تكاثرها، ووجد العديد من العلماء صعوبة في تقبل هذه النظرية.